4 هدايا من القطبين لشوقي غريب لإنقاذ المنتخب

4 هدايا من القطبين لشوقي غريب لإنقاذ المنتخب

المصدر: إرم- من كريم محمد

قبل أكثر من أسبوع على انطلاق معسكر منتخب مصر لكرة القدم استعداداً للموقعة الحاسمة والمرتقبة أمام بتسوانا، التي تقام يوم 10 أكتوبر ضمن الجولة الثالثة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2015، تبقى مهمة الفراعنة في غاية الصعوبة في ظل الهزيمة في مباراتي السنغال وتونس في افتتاح مشوار الفراعنة بالتصفيات.

وطالب الكثيرون بالعودة للاعتماد على اللاعبين المحليين وعدم التركيز مع المحترفين، في ظل عدم ظهورهم بالمستوى المطلوب والمتوقع من نجوم يلعبون في أندية مرموقة في أوروبا، وعلى رأسهم محمد صلاح نجم تشيلسي، وثنائي بازل السويسري أحمد حمودي ومحمد النني وأحمد المحمدي ظهير هال سيتي.

ومنحت انطلاقة الدوري الممتاز والظهور الأفريقي، الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة شوقي، الفرصة لإعادة ترتيب الأوراق وضخ دماء جديدة بشكل أساسي في تشكيلة الفراعنة، خاصة لعلاج الأخطاء القاتلة التي ظهرت في مباراتي تونس والسنغال في مركز قلب الدفاع، وأيضاً افتقاد الفريق للمسة صانع الألعاب القادر على الربط بين خطوط الفراعنة.

هديتي الأهلي

وقدم الأهلي هديتين للجهاز الفني للمنتخب بعد التألق المتميز للثنائي سعد الدين سمير ووليد سليمان، أبرز لاعبي الفريق الأحمر في الفترة الحالية.

وبلا شك يستحق سعد سمير، نظرة من جانب جهاز المنتخب لمنحه الفرصة لقيادة دفاع الفراعنة بعد أن استطاع بكل اقتدار خلافة وائل جمعة في النادي الأهلي وتمكن من تطوير مستواه بشكل ملحوظ، وأصبحت صخرة الدفاع الجديدة للفريق الأحمر.

في المقابل ، لا يخفى على أحد المعاناة الكبيرة للمنتخب، بعد اعتزال محمد أبوتريكة نجم وأسطورة الكرة المصرية، وهو الأمر الذي يجعل شوقي غريب يبحث عن صانع ألعاب يملك الخبرة والمهارة التي تمكنه من قيادة وسط الفراعنة، ولعل كل هذه المواصفات تتوافر في وليد سليمان، الذي نضج كروياً وتألق بشكل لافت وأصبح لاعباً قادراً على هز شباك الخصوم داخل وخارج الديار ليعلن عن نفسه بقوة للجهاز الفني للمنتخب.

صخرة الدفاع الأبيض

وفي الزمالك، ينال بشكل دائم علي جبر مدافع الفريق الأبيض القادم من الاتحاد السكندري، الإشادة والعلامة الكاملة من جميع المتابعين، بعد أن تألق وخطف الأضواء في مباراتي السوبر أمام الأهلي والطلائع بافتتاح الدوري.

واستطاع علي جبر أن يحجز مكانه أساسياً بالزمالك متفوقاً على مدافعي المنتخب الأولمبي ياسر إبراهيم ومحمد بازوكا إلى جانب أحمد دويدار، ويملك جبر لاعب الإسماعيلي الأسبق كافة المقومات التي تؤهله للعب دولياً والظهور بمستوى متميز.

ميسي الكرة المصرية

في المقابل، أصبح أيمن حفني ”ميسي الكرة المصرية“ على موعد مع التألق أخيراً بعد أن عانى طويلاً منذ ظهوره وتألقه في بداياته مع مصر المقاصة عام 2010.

وأيمن حفني، ابن الحوامدية، الذي انطفأ نجمه سريعاً، بعد البداية الرائعة مع المقاصة بعد انضمامه لطلائع الجيش حيث لم يقدم المستوى المنتظر مع الفريق العسكري بقيادة مديره الفني الأسبق فاروق جعفر، وهدد بالرحيل أكثر من مرة وخاض تجربة احتراف بالدوري الليبي عانى خلالها كثيراً.

ويبدو حفني أكثر نضجاً ويملك التركيز بعد انضمامه للزمالك وقادر على تحقيق أحلام عشاق القلعة البيضاء، خلفاً لموهبة كبيرة بحجم محمود عبد الرازق ”شيكابالا“، وأيضاً حازم إمام الكبير ومحمد إبراهيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com