محمد صلاح غاضب من اتحاد الكرة المصري.. وأزمة كبيرة تتفجر قبل المونديال (صورة)

محمد صلاح غاضب من اتحاد الكرة المصري.. وأزمة كبيرة تتفجر قبل المونديال (صورة)

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

دخل محمد صلاح، لاعب نادي ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر الأول لكرة القدم في أزمة كبيرة مع اتحاد الكرة في بلاده، ما قد يؤثر على مشواره في كأس العالم المقبل في روسيا يونيو المقبل.

وكشف رامي عباس، وكيل محمد صلاح وجود مشكلة مع الاتحاد المصري لكرة القدم، تفجرت خلال الفترة الحالية دون أن يكشف عن طبيعة الأزمة.

وقال عباس، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ في تغريدة غامضة: ”لدينا مشاكل حقيقية مع الاتحاد المصري لكرة القدم“.

وعلمت شبكة ”إرم نيوز“ أن محمد صلاح غاضب بشدة من قيام الاتحاد المصري لكرة القدم، باستخدام اسمه في العديد من الإعلانات التلفزيونية، خلال الفترة الأخيرة دون الرجوع إلى وكيل اللاعب، ما أدخل صلاح في عدة أزمات مع بعض الشركات المتعاقد معها للقيام بإعلانات معها.

وكانت أبرز الأزمات التي أغضبت محمد صلاح، هي وضع صورته على طائرة شركة مصر للطيران التي من المقرر أن تحمل منتخب مصر إلى روسيا، للمشاركة في كأس العالم دون الرجوع للاعب أو وكيله، وكذلك ظهور صورة اللاعب في أكثر من إعلان تلفزيوني، ما جعل الشركات الموقع معها على عقود إعلانية تهدده بفرض غرامات مالية كبيرة عليه.

ويسعى مسؤولو اتحاد الكرة للاجتماع بوكيل اللاعب في أقرب فرصة ممكنة، لحل الأزمة سريعًا قبل بدء معسكر منتخب مصر الأخير في شهر مايو المقبل، استعدادًا لخوض منافسات كأس العالم.

ويحتل صلاح المركز الأول في قائمة هدافي الدوري الإنجليزي برصيد 30 هدفًا متفوقًا على هاري كين مهاجم توتنهام الإنجليزي، ويترقب الفرعون الإعلان عن جائزة لاعب العام في إنجلترا الأحد المقبل، التي يوجد على رأس قائمة المرشحين للفوز بها.

اتحاد الكرة يتهم الوكيل بمحاولة الحصول على ”أكثر من حقه“

في نفس السياق كشف الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة هاني أبوريدة، عن حقيقة الأزمة التي أعلن عنها وكيل أعمال محمد صلاح لاعب نادي ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر الأول.

وقال اتحاد الكرة في بيان رسمي: ”لا توجد هناك أزمة بين الجبلاية ومحمد صلاح بشأن حقوق الرعاية، والأزمة سببها رامي عباس، وكيل اللاعبين والذي يحاول الحصول على حقوق ليست من حقه داخل منتخب مصر، وبشكل مخالف للوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا“.

أوضح المصدر أن محمد صلاح خلال معسكر المنتخب الأخير في سويسرا قال لمسؤولي الاتحاد إنه لا يمكن أن يدخل في صدام مع الاتحاد أو المنتخب بشأن أمور تسويقية وأنه ترك الأمر لوكيله، كما عقد محمد صلاح جلسة مع المهندس هاني أبو ريدة خلال المعسكر السويسري أوضح خلالها التزامه الكامل وأنه ليست له علاقة بأي أمور تجارية ويترك الأمر بالكامل لوكيله، الذي بدأ حملة تصعيد غير مفهومة في الفترة الأخيرة.

وتابع: ”التزم صلاح بتعليمات الشركة الراعية والاتحاد، وشارك مثل بقية اللاعبين في جلسة التصوير بالقميص الجديد للمنتخب في سويسرا ووقع على مجموعة من القمصان لصالح الشركة سيتم بيعها خلال الشهر المقبل، في إطار التأكيد على الحقوق التجارية للشركة والتزم نجم ليفربول كذلك بالتصوير لصالح القناة صاحبة حقوق كواليس المنتخب المصري بالاتفاق مع شركة الرعاية، ولم يرفض الظهور عبرها في إطار التأكيد على أن الشركة هي صاحبة الحقوق الكاملة للمنتخب المصري وعلامته التجارية وقميصه الرسمي“.

وأضاف المصدر بأن وكيل محمد صلاح يحاول الحصول على حقوق ليست من حقه ومخالفة للوائح الفيفا، خاصة أنه يجب على كل اللاعبين الالتزام بالحقوق التجارية لمنتخبات بلادهم، مثلما يفعل رونالدو وميسي وغيرهما من النجوم مع منتخبات بلادهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com