ذكرى وفاة عمرو حسين تجدد ثورة وايت نايتس

ذكرى وفاة عمرو حسين تجدد ثورة وايت نايتس

المصدر: القاهرة- من كريم محمد

في مثل هذا اليوم من العام الماضي، فقدت رابطة ألتراس وايت نايتس التابعة لنادي الزمالك، عمرو حسين، الذي ضحى بحياته من أجل حبه للرياضة، متأثراً بطلق ناري تعرض له على بوابات القلعة البيضاء في مظاهرات 19 سبتمبر 2013 الحاشدة التي دعت لها رابطة الألتراس للمطالبة بالتغيير في الزمالك.

ضحية جديدة تدفع ثمن حبها للرياضة وتحديداً كرة القدم في مصر بعد أن سقط 72 مشجعاً عقب مباراة الأهلي والمصري البورسعيدي يوم الأول من فبراير عام 2012، سقط عمرو حسين بعد أن أعلنت الرابطة رفضها لأوضاع نادي الزمالك تحت قيادة مجلس إدارة ممدوح عباس واستهدفت التغيير فكانت الكارثة بوفاة عمرو.

وفاة فقيد الألتراس أدت لتغيير مجلس الإدارة ورحيل ممدوح عباس وتعيين مجلس مؤقت بقيادة الدكتور كمال درويش ثم إجراء انتخابات أسفرت عن عودة مرتضى منصور لقيادة السفينة البيضاء.

وبعد مرور عام كامل على ذكرى عمرو حسين، تبدو الرابطة في حرب شرسة أشبه بتلك التي خاضتها وراح ضحيتها الفقيد الذي رفعوا من أجله الشعار الشهير ”يا تي شيرت العمر يا أبيض“.

الرابطة كشرت عن أنيابها في بيانها في ذكرى عمرو حسين، ما ينذر بحرب شرسة بين وايت نايتس والمجلس الحالي، وأيضاً قوات الأمن فقالت: “ اليوم ١٩/٩ .. الذكرى الأولى لثورة جماهير الزمالك على الفاسد ممدوح عباس واللي راح ضحيتها فارس الزمالك وابن من أبناء المجموعة المخلصين، عمرو حسين زي النهاردة من سنة بالظبط، عمرو حسين إتضرب بالرصاص قدام بوابة الملاعب في نادي الزمالك، البوابة اللي هاتحمل إسمه للأبد .. الداخلية اللي ما إتحركتش ضد ممدوح عباس وبلطجيته اللي قتلوك ومصر كلها عارفة كده وبالأدلة، إتحركت النهاردة عشان تحبس أكتر من ٥٠ من إخواننا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com