لماذا فشلت تجربة إيهاب جلال مع نادي الزمالك؟

لماذا فشلت تجربة إيهاب جلال مع نادي الزمالك؟
Soccer Football - Egyptian Premier League - Zamalek vs Al Ahly - Cairo International Stadium, Cairo, Egypt - January 8, 2018 Zamalek coach Ehab Galal REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

أصبح إيهاب جلال العنوان الأبرز في الأوساط الكروية المصرية في الساعات الجارية، بعد أن أعلن استقالته من تدريب فريق الزمالك عقب الخسارة أمام مصر للمقاصة في الدوري، قبل أن يتراجع عن قراره بسبب الشرط الجزائي الكبير في عقده، بعد استماعه لتحذير مدير أعماله تامر النحاس.

واقترب إيهاب جلال من الانضمام إلى قائمة المدربين الذين رحلوا عن الزمالك في العامين الأخيرين، ولكن كان قرار الاستقالة سلاح المدير الفني لمواجهة غضب الجماهير البيضاء بسبب سوء النتائج.

ورغم أن جماهير الزمالك كانت تطمع في عودة الأمجاد مع تعيين إيهاب جلال صاحب التجربة الناجحة والمميزة مع المقاصة، إلا أن كل هذه الأحلام ضاعت هباء وفشلت تجربة جلال لعدة أسباب ترصدها شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

وعود لم تتحقق
خرج إيهاب جلال المدير الفني للزمالك بتصريحات فور توليه قيادة الفريق الأبيض، أعلن خلالها أنه يسعى إلى حصد 51 نقطة في مسيرته هذا الموسم.

وواصل إيهاب جلال وعوده لجماهير الزمالك بأنه سيلعب لتحقيق الفوز بكل البطولات وتطوير أداء الفريق الأبيض ومستوى لاعبيه بصورة كبيرة.

ولم تتحقق هذه الأمور على أرض الواقع، فالأرقام تؤكد أن إيهاب جلال قاد الزمالك خلال 16 مباراة، فاز في 9 لقاءات فقط وتلقى 5 خسائر وتعادل مرتين.

وسجل الزمالك خلال مشواره مع إيهاب جلال 22 هدفًا واستقبل 16 هدفًا، وصام الزمالك عن هز الشباك في 5 مباريات، في حين حافظ على نظافة شباكه 5 مرات فقط.

أزمة ثقة
أصبحت هناك أزمة ثقة واضحة بين جماهير الزمالك وإيهاب جلال، خاصة أن وعود الأخير لم تتحقق على أرض الواقع بجانب تراجع النتائج وغياب الروح القتالية والأداء الباهت والمتذبذب.

وجاء خروج الزمالك من بطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية، ليعزز فكرة أن إيهاب جلال أقل من قيادة الفريق الأبيض ولا يستحق أن يتولى هذا المنصب، خاصة أن هناك العديد من نجوم الزمالك السابقين أكدوا هذا الأمر على رأسهم حسن شحاتة وفاروق جعفر.

قرارات غير مفهومة
اتخذ إيهاب جلال بعض القرارات غير المفهومة بالنسبة للكثيرين، على رأسها تجاهل ضم ظهير أيسر خلال فترة الانتقالات الشتوية، رغم عدم اقتناعه بمستوى السوري مؤيد العجان قبل إصابته، وأحمد أبوالفتوح اللاعب الصاعد.

وضم جلال اللاعب التونسي حمدي النقاز، ورغم ذلك تجاهل إشراكه في أكثر من مباراة لصالح حازم إمام، بجانب أنه أبرم صفقات بترشيح من وكيل واحد وهو تامر النحاس، وهو نفسه وكيل جلال مثل محمد عنتر لاعب الأسيوطي.

وضم جلال الثنائي عماد فتحي والغاني نانا بوكو لاعبي مصر المقاصة رغم أنهما ليسا من العناصر الأساسية في تشكيلة الفريق الفيومي، ولم يصنعا الفارق مع الزمالك.

وأكد عصام مرعي، لاعب الزمالك الأسبق، لشبكة ”إرم نيوز“ أن إيهاب جلال لم يفعل شيئًا رغم أنه من أكثر المدربين الذين نالوا قسطًا من الابتعاد عن تدخلات إدارة النادي.

وأشار إلى أن إيهاب جلال يتحمل النسبة الأكبر من فشل تجربته، لأنه اتخذ قرارات غير مفهومة أثارت غضب جماهير الزمالك مع سوء النتائج.

أزمات إدارية
تأثرت تجربة إيهاب جلال بالأزمات الإدارية التي يعيشها الزمالك في الفترة الحالية.

وحجزت لجنة من نيابة الأموال العامة أرصدة نادي الزمالك، ومنعت المجلس من التصرف في أي أموال، وهو ما أثر على تركيز اللاعبين، وهو ما أكده مرتضى منصور رئيس النادي في أكثر من مناسبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة