مباراة الزمالك والإسماعيلي.. تلميذ جوزيه وفوز غائب و3 عوامل أخرى تشعل صراع الوصافة بالدوري المصري

مباراة الزمالك والإسماعيلي.. تلميذ جوزيه وفوز غائب و3 عوامل أخرى تشعل صراع الوصافة بالدوري المصري

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يتابع عشاق الكرة المصرية واحدًا من اللقاءات الكلاسيكية المهمة والمرتقبة بين الإسماعيلي وضيفه الزمالك، مساء اليوم الاثنين، باستاد الإسماعيلية في الجولة الثلاثين للدوري المصري لكرة القدم.

ويحتل الإسماعيلي المركز الثاني برصيد 56 نقطة خلف الأهلي، الذي توج رسميًا باللقب، ثم يحتل الزمالك المركز الثالث برصيد 54 نقطة، وللفريقين مباراة مؤجلة.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز العوامل التي تشعل صدام الزمالك والإسماعيلي بالدوري المصري.

صراع الوصافة

يظل صراع الوصافة من أبرز الأمور التي تشعل المواجهة بين الزمالك والإسماعيلي، خاصة أن هذا اللقاء سيكون حاسمًا للكثير من ملامح صراع المركز الثاني.

ويعني فوز الإسماعيلي أو الزمالك اعتلاء المركز الثاني وللفريقين مباراة مؤجلة أخرى بخلاف المباريات الأربع المتبقية في الدوري لكل فريق وبالتالي فالصراع سيكون مشتعلاً على المركز الثاني المؤهل لدوري أبطال أفريقيا.

فوز غائب

يبحث الزمالك عن فوز غائب على الإسماعيلي في عقر داره بالإسماعيلية منذ يوم الـ26 من سبتمبر عام 2006 بهدف للاعب الزمالك الأسبق مجدي عطوة.

وذهب الزمالك 7 مرات لمواجهة الإسماعيلي في الإسماعيلية لم يخرج خلالها بأي انتصار وهو ما يجعل الزمالك يتحدى هذه العقدة.

تلميذ جوزيه ضد الابن الضال

يخوض البرتغالي بيدرو بارني مواجهته الأولى كمدير فني ضد الزمالك ولكنه سبق مواجهة الأبيض حين كان مساعداً للبرتغالي مانويل جوزيه، المدير الفني الأسبق للأهلي في موسم 2010 – 2011، وانتهى اللقاء بالتعادل بهدفين لكل منهما.

ويخوض إيهاب جلال، ابن النادي الإسماعيلي، مواجهة خاصة ضد فريقه الأسبق باحثاً عن حسم الفوز لصالحه، ويتفوق جلال بشكل واضح ضد الدراويش فخسر مرة واحدة من 7 لقاءات جمعته بفريقه الأسبق وفاز 4 مرات وتعادل مرتين.

غياب كالديرون

يعاني الإسماعيلي من غياب مؤثر في صفوفه وهو الكولومبي دييغو كالديرون هداف الفريق الذي سجل 14 هدفاً بالدوري ويعد أبرز نجوم الدراويش.

ويضع الإسماعيلي آماله على المهاجم شكري نجيب في قيادة الخط الأمامي وخلفه الثنائي إبراهيم حسن وكريم بامبو أو إسلام عبد النعيم بجانب ثلاثي الوسط محمد فتحي وعماد حمدي وحسني عبدربه.

ويتميز الإسماعيلي بامتلاك ظهيرين مميزين وهما محمد أبو المجد وبهاء مجدي، ولكنه يعاني من ثغرة في قلب الدفاع خاصة من جانب الغاني ريتشارد بافور ومحمود متولي.

وأكد خالد القماش، مدرب الإسماعيلي الأسبق، لـ“إرم نيوز“ أن الدراويش لديهم الآمال كاملة في الفوز رغم غياب كالديرون المؤثر، موضحاً أن دور شكري نجيب سيكون مهماً لخلخلة دفاع الزمالك.

وأضاف: “ الإسماعيلي يلعب كرة سريعة على الأطراف وحسني عبدربه سيكون له دور مهم في ضبط الإيقاع في وسط الملعب مع وجود ثنائي ارتكاز مهم وهما فتحي وعماد حمدي“.

صدمة الكونفدرالية

يعاني الزمالك من صدمة ما زالت أصداؤها مستمرة بعد الخروج المبكر من بطولة كأس الكونفدرالية الأفريقية على يد فريق ولايتا ديتشا الإثيوبي المغمور من دور الـ32 للبطولة.

وأصبح أمام الزمالك هدف واحد فيما تبقى في الموسم الحالي وهو الفوز بلقب كأس مصر وحصد وصافة الدوري، من أجل ضمان المشاركة بدوري أبطال أفريقيا 2019.

ويعاني الزمالك غيابات أيضاً في قائمته للمباراة على رأسهم الثنائي الأفريقي المصاب في خط الهجوم الغاني نانا بوكو والكونغولي كابونغو كاسونغو وعبدالله جمعة للإصابة بخلاف التونسي حمدي النقاز ومحمد إبراهيم لأسباب فنية.

وأكد سامي الشيشيني، مدافع الزمالك الأسبق، لـ“إرم نيوز“، أن إيهاب جلال لن يجد معاناة هجومية في ظل اعتماده على المجموعة نفسها تقريباً في الفترة الأخيرة، موضحاً أن الأزمة ستكون في البدائل خاصة في الشق الأمامي.

وأضاف: ”جلال سيلعب بسرعة الثنائي محمد عنتر وأحمد مدبولي على الأطراف مع دعم عماد فتحي في مركز المهاجم المتأخر بجانب باسم مرسي كمهاجم صريح مع أهمية دور ثنائي الارتكاز طارق حامد ومحمود عبد العزيز مع رباعي الدفاع حازم إمام والنيجيري معروف يوسف ومحمود علاء ومحمود الونش“.

وأشار إلى أن الزمالك سيلعب على مباغتة الإسماعيلي خاصة أن الفريق الأبيض يملك أوراقاً مهمة في الجانب الأمامي ولكن السرعة التي يملكها الإسماعيلي خاصة من جانب إبراهيم حسن وكريم بامبو وإسلام عبد النعيم ستكون مؤثرة بالنسبة للدراويش في تنظيم المرتدات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com