مباراة مصر واليونان.. 4 لوغاريتمات لهيكتور كوبر تثير مخاوف الفراعنة قبل المونديال (فيديو)

مباراة مصر واليونان.. 4 لوغاريتمات لهيكتور كوبر تثير مخاوف الفراعنة قبل المونديال (فيديو)

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

أثار الأداء الهزيل الذي قدمه منتخب مصر أمام اليونان مخاوف الجماهير المصرية قبل انطلاق بطولة كأس العالم في روسيا ليس فقط بسبب الهزيمة بهدف نظيف لأنها في النهاية تجربة ودية ولكن بسبب المستوى الضعيف فرديًا وجماعيًا للمنتخب.

وتصدرت الأخطاء التكتيكية والفنية من جانب المدير الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب الفراعنة مشاهد ثورة غضب الجماهير المصرية بعد المباراة.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي بعض الأخطاء التي كان بطلها كوبر وأثارت علامات الاستفهام في مباراة مصر واليونان:

تقليص دور رمضان صبحي

عانى رمضان صبحي جناح فريق ستوك سيتي الإنجليزي من أزمة واضحة خلال مباراة اليونان تتمثل في القيود التكتيكية التي فرضها عليه الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري.

ومع ضعف الجبهة اليسرى لمنتخب مصر بالاعتماد على عمر جابر اضطر رمضان صبحي للمساندة والدعم الدفاعي كجناح يلعب بشكل دفاعي أكبر منه هجوميًا.

وعانى رمضان من المشكلة نفسها التي تواجهه مع ستوك سيتي بالتكليفات الدفاعية الكبيرة وهو ما يقلص مردوده الهجومي ولكن البعض توقع بعض التحرر في دور رمضان مع غياب محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي عن اللقاء وإراحته.

لغز الظهير الأيسر

اتخذ كوبر قرارًا أشبه باللوغاريتم بإشراك عمر جابر كظهير أيسر في مواجهة الجبهة اليمنى اليونانية الأقوى وهو الأمر الذي أدى لاهتزاز مستوى المنتخب المصري وثغرة دفاعية واضحة أدت إلى الهدف الذي هز شباك الفراعنة.

وتوقع الكثيرون أن يمنح كوبر الفرصة للظهير الأيسر في تشكيلته أيمن أشرف في ظل إراحة محمد عبدالشافي أو اللعب بأحمد المحمدي كظهير أيسر خاصة أنه قام بتطبيق الأمر نفسه في بطولة الأمم الإفريقية ودفع بالمحمدي في هذه الجبهة وأيضًا أحمد فتحي.

وأكد هاني رمزي مدرب منتخب مصر الأولمبي الأسبق عقب المباراة أن كوبر كان عليه ضم ظهير أيسر ثالث لتجربته وعدم تجربة عمر جابر في هذا المركز لأنه لاعب هجومي بشكل أكبر بجانب ضعف قدراته البدنية وعدم مشاركته منذ فترة طويلة.

وأشار إلى أن عمر جابر يعتمد على سرعاته وهو ما يكتسبها من خلال انطلاقه بشكل سريع في الجبهة اليمنى مركزه الأصلي.

أزمة الدفاع

في غياب أحمد حجازي مدافع وست بروميتش الإنجليزي الذي فضل كوبر إراحته، ظهرت مشكلة خاصة بمركز قلب الدفاع ويتمثل في عدم وجود لاعب يستطيع بناء الهجمات بشكل مميز ويلعب بقدمه اليسرى.

وعانى منتخب مصر من عدم إتقان علي جبر التغطية خلف الظهير الأيسر وهو أمر أدى لاهتزاز هذه الجبهة بشكل واضح، وأصبح منتخب مصر بحاجة للاعب آخر يكون بديلًا لحجازي ويلعب بالقدم اليسرى بشكل جيد.

رأس الحربة.. اللاعب المظلوم

يبدو المهاجم أو رأس الحربة اللاعب المظلوم في تشكيلة هيكتور كوبر لأنه يقوم بأدوار بعيدة تمامًا عن مهمته كهداف يبحث عن هز الشباك.

ومع تجربة مروان محسن في مركز رأس الحربة ظهر وجود فجوة بينه وبين زملائه صناع اللعب الذين انشغلوا بالدور الدفاعي كما أن محمود كهربا أحدث الخطورة بسرعاته ولكنه عانى من الرعونة وإضاعة الفرص التي تلاحقه في الموسم الحالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com