ميدو يتحدث عن أزمة ”الفيديو المسرب“: أعتذر للجميع ولكن ما حدث خيانة ومخطط ضد ”أون سبورت“

ميدو يتحدث عن أزمة ”الفيديو المسرب“: أعتذر للجميع ولكن ما حدث خيانة ومخطط ضد ”أون سبورت“

المصدر: فريق التحرير وكريم محمد - إرم نيوز

يبدو ن أزمة الفيديو الذي تم تسريبه من قناة ”أون سبورت“ المصرية، والذي يظهر فيه الثلاثي حازم إمام وأحمد حسام ”ميدو“ ومجدي عبدالغني، خلال تحليل مباراة مصر والبرتغال الودية، ما زالت تحيّر الجميع.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لهم اثناء أحد فواصل تحليل المباراة، ويحمل حديث ميدو ومجدي عبدالغني ألفاظًا خارجة وإيحاءات غير لائقة.

وقال ميدو في تصريحات لبرنامج ”كل يوم“: ”هناك حالة حزن بسبب ما حدث، هناك خيانة للأمانة، من المفترض أننا نعمل في مكان نشعر فيه بالأمان“.

وأضاف: ”في البداية يجب أن أعتذر عن ما حدث، حتى لو الأمر حدث خارج الهواء لكن أيضًا نقدّر أن هناك من يحبنا ولا يرغب في أن يشاهدنا بتلك الصورة“.

https://youtu.be/wj-kC47NdMs

وتابع: ”من وجهة نظري ما محدث مخطط له نظرًا لأنه سبق وتكرر أكثر من مرة وحدث تحقيق من قبل للوقوف على المتسبب في التسريبات“.

وأشار: ”علمنا -أيضًا- أن إحدى القنوات المنافسة قامت الشركة المسؤولة عن الإعلانات بها بنشر الفيديو لأكثر من 10 آلاف شخص خلال أول 3 ساعات من نشر الفيديو“.

وشدد المدير الفني السابق لوادي دجلة: ”قناة أون سبورت حققت نجاحات كبيرة خلال الفترة الأخيرة، ونعلم أن هناك من يستهدف القناة وليس الأشخاص“.

وأتم: ”تواصلت مع متخصصين في هذا المجال، يجب أن يكون هناك تحقيق فيما حدث حتى لا يتكرر، ونعتذر للجماهير“.

من جانبه، أكد عمرو وهبي، نائب المدير التنفيذي لشركة بريزنتيشن المالكة لقناة أون سبورت، لـ“إرم نيوز“، أنه سيتم كشف الملابسات بخصوص هذ الفيديو، خاصة أن هناك أمور تقنية يتم التأكد منها.

وأضاف: “ هناك feedback للاستوديو التحليلي والمباراة يتم تسجيل كل ما يدور في المباراة ونقله عبر القمر الصناعي وهو ما يجعل التحقيقات تدور بعيداً عن أي اجتهادات إعلامية“.

في الوقت الذي أكد الصحفي طارق رمضان عبر تصريحات تلفزيونية، أن الأزمة كلها تتعلق بعدم قطع الإرسال من المخرج وتخزين على الفيد الخاص بالقناة على القمر الصناعي وهو ما يجعل اختراقه سهلاً.

وأضاف: “ من الوارد أن تستعين أي قناة آخرى خاصة القنوات المعادية لمصر بالفيديو لإثارة الفتنة والجدل في الشارع الكروي المصري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com