كواليس جديدة في توقيع عبدالله السعيد للزمالك.. قصة الـ60 مليونًا وأزمة مع النادي الأهلي – إرم نيوز‬‎

كواليس جديدة في توقيع عبدالله السعيد للزمالك.. قصة الـ60 مليونًا وأزمة مع النادي الأهلي

كواليس جديدة في توقيع عبدالله السعيد للزمالك.. قصة الـ60 مليونًا وأزمة مع النادي الأهلي

المصدر: فريق التحرير وحازم صالح - إرم نيوز

كشف الثنائي سيد مرعي وميدو حُزين، وكيلا اللاعبين، كواليس جديدة لم يتحدث عنها مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، في المفاوضات مع عبدالله السعيد، الذي كان حديثًا للشارع الرياضي المصري الأسبوع الماضي، بعد توقيعه لناديي الأهلي والزمالك.

وعقد مرتضى، يوم السبت، مؤتمرًا صحافيًا كشف من خلاله عن العقود التي وقع عليها عبدالله السعيد مع الزمالك، والشرط الجزائي البالغة قيمته 100 مليون دولار.

وقال ميدو حزين وسيد مرعي في تصريحات تلفزيونية، إن عملية المفاوضات كانت في فبراير الماضي، حيث عقدا جلسة مع اللاعب من أجل التفاوض بشأن إمكانية التعاقد مع الزمالك، وأبدى اللاعب تقبله للفكرة.

وبدأ السعيد المفاوضات بطلب 60 مليون جنيه خلال مدة العقد البالغة عامين، قبل أن يقبل في إطار التفاوض بتخفيض 10 ملايين جنيه، لتكون قيمة العقد لمدة عامين 50 مليونًا.

وأوضح حزين، أن السعيد حصل على 40 مليون جنيه نقدًا كمقدم للتعاقد من الزمالك، تم جمعها على مدار 6 ساعات كاملة، وتم وضعهم في 7 حقائب ونقلهم إسماعيل يوسف عضو مجلس إدارة الزمالك، وأحمد مرتضى نجل رئيس النادي، إلى منزل أحد أقارب السعيد في التجمع الخامس.

وتم الاتفاق على أن يكون للسعيد 10 مليون جنيه يحصل عليها اللاعب على مدار مدة العقد بواقع 5 ملايين في الموسم الواحد.

واسترجع سيد مرعي موقفًا كاد يفسد الصفقة، حين تلقى اتصالًا من السعيد يطالبه بتأجيل عملية المفاوضات قبل الحصول على مقدم التعاقد، وذلك بعدما ساعده محمد صلاح في الحصول على عرض من أحد الأندية المنتظر صعودها للبريميرليغ.

وأوضح أن السعيد تراجع عن هذا الأمر سريعًا بعدما اقتنع أنه لن يتمكن من الحصول على 40 مليون جنيه نقدًا كمقدم للتعاقد من أي نادٍ في العالم.

أمير مرتضى

من جانبه، قال أمير مرتضى منصور، نجل رئيس الزمالك: ”المفاوضات بدأت بصديق مشترك للسعيد ووصل لنا أنه ليست عنده رغبة في التجديد للأهلي، ولو هناك نية للتفاوض معه فهذا الوقت المناسب، وبالفعل مرتضى منصور كلفنا بالتفاوض، والموضوع كان سهلًا واتصدمنا من السرعة اللي تم فيها الأمر، والموضوع لم يأخذ أكثر من ساعة“.

وأضاف: ”السعيد هو من طلب وضع شرط جزائي لكي يرحل بعد كأس العالم حال وصول عرض له، واقتنع بعدم وضعه الشرط وأننا نوافق على رحيل اللاعبين في حال وصول عروض لهم.. ونحن من قمنا بوضع الشرط الجزائي في عقده“.

وتابع: ”مرتضى منصور حسبها بشكل آخر إنه لاعب دولي ولاعب مهم في منتخب مصر، والرقم الذي دفع له ليس مبالغًا فيه، عبدالله السعيد يقدر يجيبه من أي نادي سينتقل له ولاعب له قيمة، وهو شخص محترم جدًا وروى لنا تفاصيل أن لديه مشكلات مع الأهلي، وتواصل معنا أهم ضاغطين عليه، وتركي آل الشيخ طلب يجلس معه شخصيًا، وهو الآن وضع في موقف أنه سيتوقف“.

وشدد: ”الزمالك في موقف قوة ويقدر يتفاوض، ووجهة نظري الزمالك ليس خسران في حاجة، الأهلي خسره فنيًا وأنا كسبت فيه فلوس.. وأحمد فتحي كان صديق عبدالله السعيد وكان لديه نفس المشكلة في الأهلي، والسعيد أخبر فتحي بتوقيعه، وكان فيه ميعاد مع فتحي لكي نخلص معه بنفس الطريقة، وتواصلنا مع السعيد قبل توقيعه للأهلي بساعات بسيطة، ولم يكن يريد الذهاب للتمرين وبدأ يدخل في توتر، وما حصل مع عبدالله السعيد جديد على النادي الأهلي“.

وأردف: ”كان أشرف إن الأهلي يعلن أنه وقف المفاوضات لمماطلة اللاعب، والمفروض الأهلي كان هو يعلن التجديد وليس تركي آل الشيخ وإداريًا ليست جيدة“.

السعيد مدد عقده مع الأهلي في وقت سابق، قبل أن يتخذ الأحمر قرارًا بتسويقه للبيع أو الإعارة على خلفية عدد من الأسباب أهمها ”مماطلته النادي في تجديد التعاقد“ و“احتمالية توقيعه لنادٍ آخر“، وفقًا لبيان سابق من النادي.

إلى ذلك، تمسك نادي الزمالك بالأمل الأخير لضم السعيد، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، رغم تمديد عقده مع النادي الأحمر.

وشهدت الساعات القليلة الماضية اتصالات مكثفة من مرتضى منصور، مع السعيد يطالبه بالثبات على موقفه القديم، والتمسك بالانضمام إلى الزمالك، والتأكيد على أنه وقع للأهلي تحت التهديد.

ويرغب مرتضى في أن يُصدر عبدالله السعيد بيانًا يؤكد فيه أنه متمسك بالزمالك حتى هذه اللحظة، وأنه قام بالتوقيع للأهلي تحت إجبار تركي آل الشيخ ومحمود الخطيب.

كما طلب مرتضى من عبدالله أن يكتب في البيان، أنه يريد إنهاء الأزمة وديًا، دون أن يخسر أي طرف في القضية.

وكان منصور قد أكد في تصريحات تلفزيونية مساء أمس أن باب نادي الزمالك مازال مفتوحًا أمام عبدالله السعيد لإتمام انتقاله للقلعة البيضاء في أي وقت يريده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com