تعرّف على السيناريوهات القادمة في أزمة عبدالله السعيد بعد التوقيع للأهلي والزمالك – إرم نيوز‬‎

تعرّف على السيناريوهات القادمة في أزمة عبدالله السعيد بعد التوقيع للأهلي والزمالك

تعرّف على السيناريوهات القادمة في أزمة عبدالله السعيد بعد التوقيع للأهلي والزمالك

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

لا حديث في الأوساط الكروية المصرية سوى عن أزمة عبدالله السعيد، صانع ألعاب الأهلي ومنتخب مصر، بعدما كشف المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، في مؤتمر صحفي موسع عن صور وفيديو لتوقيع اللاعب للقلعة البيضاء.

وكانت صور توقيع السعيد بمثابة تأكيد لما أعلنه مسؤولو الزمالك عن حصولهم على توقيع اللاعب على عقود انتقاله للنادي، قبل أيام من تجديد اللاعب لناديه.

وأصبح السؤال في الآونة الحالية، ماذا ينتظر عبدالله السعيد بعد توقيعه لناديي الأهلي والزمالك؟ وهو ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

التوقيع لناديين وعقوبة الإيقاف

يبقى الشق الأول من الأزمة متمثلًا في توقيع عبدالله السعيد لناديين، هما الأهلي والزمالك، بعدما وثّق الأهلي عقده الممدد للاعب ويستمر حتى صيف 2020، بينما أظهر الزمالك توقيع اللاعب على عقود انضمامه للنادي.

ويملك الزمالك استمارة رغبة تؤكد أن السعيد يريد اللعب للفريق الأبيض، وأصبح السيناريو التصعيدي هو لجوء الزمالك للاتحاد المصري؛ للمطالبة بضم اللاعب وهو الأمر الذي سيؤدي لإيقافه، ولكن في نفس الوقت معاقبة الزمالك لعدم إبلاغه الأهلي بالتفاوض مع اللاعب، وهو ما تنص عليه المادة 18 من لوائح شؤون اللاعبين.

ومن المنتظر أن يتم إعلان إيقاف اللاعب إذا تقدم الزمالك بشكوى رسمية، مع لجوء السعيد للاتحاد الدولي ”فيفا“ ثم المحكمة الرياضية الدولية ثم المحكمة الفيدرالية، ولكن خلال هذه الفترة سيتم إصدار بطاقة مؤقتة له.

وأكد أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، لـ“إرم نيوز“، أن اللائحة تؤكد إيقاف اللاعب حال توقيعه لناديين، وهو ما سيبحثه اتحاد الكرة حال تقدم الزمالك بشكوى رسمية.

وأشار إلى أن اتحاد الكرة سيناقش تفاصيل الأزمة آنذاك ورغبة اللاعب لاتخاذ القرار المناسب.

أزمة الشرط الجزائي

يتمثل الشق الثاني من الأزمة في الشرط الجزائي الذي وقّعه اللاعب على العقد، ويبلغ 100 مليون دولار.

ويبقى الأمر معلقًا باعتماد اتحاد الكرة للتعاقد، ولكن عدم قانونيته والاعتراف به يؤكد أن الشرط الجزائي أصبح بلا قيمة، وهو ما أكده خبير اللوائح محمد بيومي لـ“إرم نيوز“، مشيرًا إلى أن الزمالك لن يستطيع الاستفادة من الشرط الجزائي في الساحة الرياضية.

وأوضح أن الأمر يتعلق بالقضاء العادي، إذا حرك الزمالك دعوى قضائية ضد اللاعب، وهنا الأمر يخالف شؤون الرياضة في العالم بأسره.

العودة للأهلي

لن يستطيع السعيد استكمال عقده مع الأهلي بالسهولة التي يتصورها البعض.

تشن جماهير الأهلي هجومًا حادًا على عبدالله السعيد في الساعات الماضية، ومنذ إعلان توقيعه للزمالك ومع ظهور صور التوقيع، وهو الأمر الذي أحدث فجوة بينه وبين جماهير النادي، التي وصفته بالخائن وطالبت باستبعاده من الفريق ورحبت بعرضه للبيع.

الحل الودي

يبقى السيناريو الأخير متمثلًا في الحل الودي عن طريق المستشار تركي آل الشيخ، الرئيس الشرفي للأهلي ورئيس هيئة الرياضة السعودية.

ويسعى مرتضى منصور، رئيس الزمالك، لإقناع آل الشيخ بالوساطة؛ من أجل إنهاء الأزمة والحصول على مكسب مالي للزمالك، سواء بإبرام صفقة سوبر أو مبلغ مالي يفيد الزمالك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com