في حال تمت صفقة القرن.. انتقال عبدالله السعيد إلى نادي الزمالك نعمة أم نقمة؟‎ – إرم نيوز‬‎

في حال تمت صفقة القرن.. انتقال عبدالله السعيد إلى نادي الزمالك نعمة أم نقمة؟‎

في حال تمت صفقة القرن.. انتقال عبدالله السعيد إلى نادي الزمالك نعمة أم نقمة؟‎

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

أصبح عبدالله السعيد، نجم وسط الأهلي ومنتخب مصر، حديث الأوساط الكروية المصرية بعد رفضه التجديد للفريق الأحمر، ومماطلته في التوقيع على عقوده الجديدة مع النادي.

وأصبح انتقال عبدالله السعيد للغريم التقليدي الزمالك، الصفقة المنتظرة في الانتقالات الخاصة بالموسم الجديد، بعدما أعلن المستشار مرتضى منصور رئيس النادي، أنه سيتم صفقة القرن للزمالك، وتداولت تقارير حول انضمام السعيد للزمالك.

وأعلن الإعلامي الإماراتي يعقوب السعدي أن عبدالله السعيد هو صفقة القرن في مصر، وهو ما يزيد الجدل حول رحيله إلى الزمالك خاصة أن السعدي صديق مقرب من محمود الخطيب رئيس الأهلي.

ومع تزايد الأنباء حول رحيل السعيد للزمالك، أصبح السؤال هل هذه الصفقة ستفيد الفريق الأبيض أم ستتحول إلى نقمة على النادي؟ هذا ما تحاول شبكة ”إرم نيوز“ الإجابة عنه في السطور القادمة:

زيارة آل الشيخ هل تقلب الموازين؟
يبقى تدخل المستشار تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي للنادي الأهلي ورئيس هيئة الرياضة السعودية لإقناع اللاعب بالتجديد خطوة فاصلة.

ويزور المستشار تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي للنادي الأهلي المصري، الثلاثاء مقر النادي لأول مرة.

وسيلتقي آل الشيخ خلال هذه الزيارة برئيس النادي الأهلي محمود الخطيب، كما سيطلع على منشآته وأقسامه وكذلك سيلتقي لاعبي الفريق الكروي الأول لتقديم التهنئة لهم بعد حصولهم على لقب الدوري المصري المنصرم وتسليم اللاعبين مكافآت مالية خاصة بعد تحقيقهم هذا اللقب.

ومن المنتظر أن يحسم آل الشيخ ملف التجديد للسعيد من خلال الاتفاق على التجديد للأهلي المصري وإعارته لأحد الأندية السعودية.

وكان تركي آل الشيخ قد أنهى ملف تعاقد الأهلي المصري مع صلاح محسن مهاجم إنبي في شهر يناير الماضي بتحمل قيمة الصفقة.

السعيد لاعب سوبر
بكل المقاييس، تعد صفقة عبدالله السعيد صانع ألعاب الأهلي ومنتخب مصر سوبر بكل المقاييس حال إتمامها للزمالك.

ويتمم السعيد في شهر يوليو المقبل 33 عامًا، وهو الأمر الذي يؤكد وصوله إلى أعلى معدلات الخبرة، ولكن المعدل البدني سيكون مشكلة بالنسبة للاعب الأهلي الحالي في الفترة القادمة.

وانضم السعيد للأهلي في سبتمبر 2011 قادمًا من الإسماعيلي، وخاض السعيد مع الدراويش 142 مباراة وسجل 34 هدفًا وصنع 16 لزملائه، وتألق السعيد في مركز المهاجم المتأخر ولعب لمنتخب الشباب والمنتخب الأولمبي.

ومع الأهلي، لعب السعيد حتى الآن 227 مباراة وسجل 67 هدفًا، وصنع 54 هدفًا وتدرب السعيد مع البرتغالي مانويل جوزيه، ثم حسام البدري بعد انضمامه للفريق، ولعب جناحًا، ولكن محمد يوسف المدرب الأسبق حوّل طريقة لعبه بعد اعتزال محمد أبوتريكة إلى صانع ألعاب محوري في 2014.

وعانى السعيد بشكل واضح مع الإسباني جاريدو والبرتغالي بيزيرو مدربي الأهلي السابقين، ولكن الهولندي مارتن يول مدرب الأهلي الأسبق نجح في تطوير أداء السعيد في مركز 10 كصانع لعب محوري، واستثمر حسام البدري المدير الفني الحالي الأمر.

في الموسم الحالي، لعب السعيد 23 مباراة بواقع 1937 دقيقة، وسجل 12 هدفًا وصنع مثلها، وفي الموسم الماضي لعب السعيد 44 مباراة سجل 12 هدفًا وصنع 11 هدفًا.

فتنة الراتب السنوي
يخشى جمهور الزمالك من فتنة الراتب السنوي الضخم المقدم للسعيد من أجل تجديد عقده.

وقدّم الزمالك عرضًا ماليًا هو الأكبر بين لاعبي الفريق بتقاضي 20 مليون جنيه في الموسم الواحد، وهو ما يخلق فجوة بين السعيد وزملائه، قد تنعكس داخل الملعب بسبب عدم تعاون زملائه نظرًا لاختلاف الرواتب.

خطة إيهاب جلال
يبدو السعيد خيارًا مناسبًا في خطة المدير الفني إيهاب جلال، خاصة أن الأخير يعتمد على الاستحواذ والمهارة العالية ودقة التمرير.

ويبدو السعيد حلًا مهمًا للزمالك في تطوير الجانب الهجومي، وخيارًا مميزًا في ظل كثرة إصابات أيمن حفني وابتعاد محمد إبراهيم عن مستواه.

وأكد محمد حلمي مدرب الزمالك الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“ أن السعيد هو أفضل لاعب في آخر عامين مع الأهلي، وانضمامه للزمالك سيكون ضربة معلم.

وأضاف: ”السعيد حلقة ربط ممتازة بين خطي الوسط والهجوم، وانضمامه للزمالك سيكون إضافة قوية“.

ضغوط الرحيل عن الأهلي
يبقى السعيد أمام سلاح ذي حدين حال رحيله من الأهلي إلى الزمالك، فالضغوط التي سيواجهها اللاعب ستكون ضخمة من جانب جماهير الأهلي والإعلام المنتمي للقلعة الحمراء.

ويبدو الأمر حافزًا للسعيد لمواصلة التألق والمستوى الذي يقدّمه، بينما قد يتحول لضغوط مضاعفة على اللاعب، تؤثر على مستواه داخل الملعب.

وإبراهيم حسن مدير الكرة بالمصري، ونجم الأهلي الذي انتقل إلى الزمالك مطلع الألفية الثالثة، وجّه نصيحة للسعيد بعدم الرحيل عن الأهلي، لأنه يحقق البطولات مع الفريق ويسير بخطى ثابتة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com