مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك يتحدى الحكومة المصرية.. تعرّف على الأزمة

مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك يتحدى الحكومة المصرية.. تعرّف على الأزمة

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

تمسَّك مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك بموقفه الرافض لوضع 200 مليون جنيه في حسابات النادي في البنوك، كما أمرت نيابة الأموال العامة، بسبب خوفه من الحجز عليها لصالح ممدوح عباس رئيس القلعة البيضاء الأسبق.

وقال منصور في رسالة لأعضاء الجمعية العمومية عبر الإذاعة الداخلية للنادي:“ لن أضع 200 مليون في البنوك كما تريد وزارة الشباب والرياضة، حتى لا يتم الحجز عليها لصالح عباس.

وأضاف:“هناك مؤامرة كبرى ضد النادي يقودها ممدوح عباس رئيس النادي الأسبق، لكي يعلن النادي إفلاسه، ويهبط إلى الدرجة الثانية، ولو قمت بوضع الـ200 مليون في البنوك، من أين سأدفع رواتب اللاعبين، والأجهزة المختلفة في النادي؟

وتابع مرتضى منصور:“هاني زادة عضو مجلس الزمالك يستحق تمثالًا من ذهب، بدلًا من محاسبته، ويريدون محاسبة المجلس، ويتركون من أهدر المليارات على النادي“.

وأردف منصور:“ الزمالك كيان كبير وليس مركز شباب، وكل إنشاءات النادي من ماله، وليس من مال الدولة كما يحدث في نادٍ آخر، ولن أسمح بدخول مزوّر لباب النادي، وستتم إقامة جمعية عمومية لمعرفة موقفها من وضع الأموال في خزينة النادي، وإذا وافق أعضاء النادي سأستقيل، لأنني لن أستطيع حلَّ أي شيء حينما يحدث أي سوء في النادي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com