رياضة

جريمة في حق أبو تريكة!
تاريخ النشر: 30 أكتوبر 2013 14:04 GMT
تاريخ التحديث: 14 مارس 2021 16:41 GMT

جريمة في حق أبو تريكة!

أمير القلوب يقرر الاعتزال دون أن يرتدي شارة كابتن نادي الأهلي التي حرم منها باعتبارها تؤخذ بالأقدمية.

+A -A
المصدر: القاهرةـ (خاص) من إبراهيم السيد

بات الدولي المصري محمد أبو تريكة، على بعد خطوات من اعتزال كرة القدم، وفقاً لما أكده هو بنفسه عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وقرر أبو تريكة الذي قدم كل شيء لكرة القدم المصرية والنادي الأهلي، الإعتزال دون أن يحصل على حقه في النادي الأهلي، والأمر هنا يتخطى الجانب المادي.

أمير القلوب سيعتزل دون أن يرتدي شارة كابتن الأهلي التي حرم منها باعتبارها تؤخذ بالأقدمية، إضافة إلى القرار الذي صدر بحقه عقب رفضه لعب مباراة السوبر أمام إنبي.

ويعد اعتزال أبو تريكة دون ارتداء شارة كابتن النادي الأهلي، في الوقت الذي نالها فيه لاعبين مثل أحمد السيد وشادي محمد وحسام عاشور وشريف إكرامي جريمة مكتملة الأركان يجب تداركها سريعاً.

يتبقى للماجيكو مباريات تعد على أصابع اليد الواحدة، فمن الآن يجب الإعداد لتكريمه بارتداء شارة الكابتن في إياب النهائي الإفريقي ليصعد هو منصة التتويج حاملاً الكأس الإفريقية إن قدر للأهلي أن ينالها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك