نادي الزمالك يحدد أولى صفقات الصيف.. ويكشف موعد الزي الجديد وحل أزمة الأجانب

نادي الزمالك يحدد أولى صفقات الصيف.. ويكشف موعد الزي الجديد وحل أزمة الأجانب

المصدر: أحمد رامي وحازم صالح - إرم نيوز

حدد الجهاز الفني لنادي الزمالك بقيادة إيهاب جلال أولى الصفقات التي سيتعاقد معها النادي خلال فترة الانتقالات الصيفية مطلع الموسم المقبل، لتدعيم صفوف الفريق للعودة للمنافسة على البطولات المحلية والأفريقية.

وقال هاني زادة، عضو مجلس إدارة الزمالك، في تصريحات إذاعية: ”الجهاز الفني طلب التعاقد مع مهاجم سوبر خلال الفترة المقبلة لتدعيم خط الهجوم في بداية الموسم المقبل، خاصة أن هناك رغبة لدى الجميع للفوز بكل البطولات المحلية والقارية الموسم المقبل“.

وأضاف زادة: ”الزمالك بدأ بالفعل تجهيز صفقة هجومية مميزة خلال الصيف المقبل، وستكون إضافة قوية للفريق، ولن نتحدث عن تفاصيل حاليًا حتى لا تتدخل أندية أخرى وتفسد الصفقة“.

وعن ملف تجديد عقود بعض لاعبي الفريق، قال زادة: ”لا أتدخل في ملف تجديد طارق حامد والحارس أحمد الشناوي، ولكن إسماعيل يوسف، عضو المجلس، يتولى هذا الملف، وأخطرني بأنه لا توجد أزمات به في ظل المجهود الكبير الذي يبذله أحمد مرتضى منصور، ومطمئن بشكل كبير إلى ملف تجديد الثنائي، إن لم يكونا قد قاما بالتجديد بالفعل خلال الفترة الماضية“.

وعن أزمة المستحقات المالية للاعبي الفريق الأجانب السابقين، أشار: ”البرازيلي ريكاردو سوف يحضر إلى القاهرة في الخامس عشر من الشهر الجاري من أجل الحصول على الدفعة الثالثة من مستحقاته المتأخرة لدى النادي“.

وأضاف: ”الغاني أغوغو لم يرد علينا حتى الآن، وأعتقد أن ملف ألكسيس موندومو سيسير بشكل أسرع من ملف أغوغو، وكريم الحسن لعب للزمالك 10 دقائق، وطلب الحصول على مليون ونصف المليون دولار كعقوبة النادي، وتظلمنا على قرار حصوله على هذا المبلغ، وسوف يتم الرد علينا خلال يومين“.

وبسؤاله عن مسيرة الفريق مع إيهاب جلال، أبرز: ”الزمالك تفوق على سموحة لأول مرة منذ 3 سنوات في مسابقة الدوري الممتاز، وبدأ جني ثمار التغييرات الماضية، نعم البداية جاءت متأخرة قليلاً، ولكن إيهاب جلال المدير الفني للفريق، استقر على 80% من العناصر الأساسية بالفريق“.

وقال زادة إن لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، سوف يصرفون جميع المكافآت المتأخرة اليوم، مشيرًا إلى أنه تم فك الحظر عن كافة المستحقات التي كانت مجمدة في الفترة الماضية.

واختتم: ”لست راضيًا عن الزي الذي يخوض به الزمالك المباريات في تلك الفترة، وسوف يظهر الفريق بزي جديد في مباراة وادي دجلة المقبلة، ولحين حل أزمة الملابس، فلقد قررنا ارتداء الزي المحلي، لحين الانتهاء من هذه الأزمة“.

ذكرى الـ20

إلى ذلك، ظهرت بوادر أزمة بين مرتضى منصور، وإيهاب جلال، بسبب أحداث ما قبل مباراة سموحة.

بدأت الأزمة عندما ارتدى بعض اللاعبين تيشرتات تحمل رقم (20) في إشارة إلى عدد ضحايا جماهير الزمالك في مذبحة الدفاع الجوي، التي وقعت في فبراير عام 2015.

وقال مصدر داخل النادي، إن بعض اللاعبين أرادوا إحياء ذكرى الضحايا، بارتداء تيشرتات تحمل رقم 20 أثناء عملية الإحماء ووصل الأمر إلى مرتضى منصور، الذي اتصل على الفور بالمدير الفني وقام بتوبيخه.

ورد جلال على رئيس الزمالك بأنه كرم أسرهم داخل النادي وبالتالي لا مانع من إحياء ذكرى رحيلهم، فاتهمه مرتضى منصور بأنه لا يسيطر على الفريق ووبخه بشدة، ما اضطره إلى إجبار اللاعبين على خلع قمصان الـ20.

ومن جانب آخر، قرر منصور تأجيل اجتماع مجلس الإدارة، الذي كان مقررًا، اليوم الأحد، لانشغاله ببعض الاجتماعات الأخرى، مثل اجتماعه مع رئيس اتحاد الكرة ورؤساء الأندية لبحث عودة الجماهير.

وكان مرتضى دعا لاجتماع طارئ لمجلس الإدارة، لمناقشة الدعوة لعقد اجتماع الجمعية العمومية للنادي، من أجل إعادة طرح الثقة في هاني العتال وعبدالله جورج تمهيدًا لإقصائهم من مناصبهم داخل المجلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com