حوار.. محمد صلاح يتحدث عن الانتقال إلى ريال مدريد (صور)

حوار.. محمد صلاح يتحدث عن الانتقال إلى ريال مدريد (صور)

المصدر: محمود صبري وأبانوب سامي-إرم نيوز

في حوار مطول نشرته صحيفة ”ماركا“ الإسبانية، تحدث نجم المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي ”محمد صلاح“، عن أن تلك الفترة هي الأفضل في مشواره الكروي، معبرًا عن رغبته في التغلب على مهاجم ”توتنهام هوتسبر“ الإنجليزي.

وبحسب الماركا، فإن سجل أهداف النجم المصري ”محمد صلاح“ (21 هدفًا) جعله يتنافس مع ”هاري كين“ (22 هدفًا)، في البريميرليغ وكذلك الحذاء الذهبي.

وفي هذا الحوار الحصري، أجاب النجم المصري عن العديد من الأسئلة بكل ثقة، ليكشف لنا لمحة عن ما يدور بخاطره:

هل تعتقد أن هذه أفضل فترة في حياتك المهنية؟

أعتقد ذلك حتى الآن.

لماذا تعتقد أن هذا اللحظة حانت الآن؟

بعد الوصول إلى هنا للمرة الأولى ظلت تشيلسي في ذهني دائمًا، وبعد اللعب في روما كانت العودة إلى إنجلترا رائعة لأنني أحب الدوري الإنجليزي، ففي العام الماضي كان أدائي جيداً في روما، لكنني وصلت كمهاجم وبدأت اللعب على نطاق واسع. وفي هذا العام أنا أسجل المزيد من الأهداف، وعلى أي حال أريد مساعدة الفريق على الفوز بألقاب أو الوصول لمركز جيد في الدوري.

هل فوجئت بعدد الأهداف التي سجلتها؟

أنا أسجل الأهداف دائمًا أينما لعبت، ولكن هذا العام أنا اسجل أكثر من المعتاد بكثير، ولكنها ليست مفاجأة بالنسبة لي.

ما مدى أهمية مدربك يورغن كلوب؟

لقد تحدثت معه قبل المجيء إلى ليفربول، وساعدني على التكيف مع الفريق بسرعة كبيرة، وأيضا على أرض الملعب، ونحن سعداء جدًا معًا.

أنت أيسر، فهل تشعر بالراحة في اللعب على الجانب الأيمن؟

أشعر بالراحة جدًا عندما ألعب على اليمين، ويمكنني أيضًا أن ألعب كمهاجم، لكنني أفضل قليلًا اللعب في اليمين.

لماذا لم يكن أداؤك جيداً مع تشيلسي؟

لم يكن أدائي جيدًا لأنني لم ألعب العديد من المباريات، فلقد قضيت هناك سنة كاملة، ولكنني لعبت خلال الأشهر الستة الأولى فقط، وبعد ذلك شاركت بالكاد، ولكن عندما ذهبت إلى فيورنتينا سجلت أهدافاً، ثم في روما لعبت بشكل جيد جدًا ثم عدت إلى إنجلترا، ولكن الأمر لا يتعلق بالنجاح.

لماذا اخترت ليفربول؟

إنه ناد عظيم، ولدينا لاعبون رائعون، فريق جيد بشكل لا يصدق، فكنت أريد أن أعود إلى إنجلترا، وعندما أتيحت لي الفرصة للقدوم إلى ليفربول كنت سعيدًا جدًا، وما زلت كذلك.

بالإضافة إلى ليفربول، هل أبدت أندية أخرى رغبة في ضمك؟

نعم، كانت أندية أخرى مهتمة، ولكنني بصراحة أفضل ألا أذكر أسماء. فأنا من قرر القدوم إلى هنا، وأعتقد أنه كان خيارًا جيدًا.

ما هي أحلامك؟

في الوقت الحالي أريد أن أكون في مركز جيد في الدوري، وأريد مساعدة منتخبي في تجاوز المرحلة الأولى من كأس العالم في روسيا، وهذا هو هدفي في الوقت الراهن، ثم سنرى.

مع منافستك لهاري كين، هل تعتقد أنك يمكن أن تصبح هداف الدوري الممتاز؟

إنه لاعب عظيم، ففي العامين الماضيين كان هاري بالفعل الهداف الأعلى، بالإضافة إلى أن لعبه كرقم 9 يتيح له المزيد من الفرص لتسجيل الأهداف مقارنة بي، أنا أريد الفوز باللقب، ولكننا سنرى ما سيحدث.

هل تفتقد فيليبي كوتينيو كثيرًا؟

أنا أفتقده بالفعل، فلقد كان صديقي، وهو رجل لطيف جدًا، وأتمنى له كل التوفيق في برشلونة لأنه لاعب ممتاز، كما أنه شخص هادئ جدًا وأنا فخور بأنني لعبت إلى جانبه.

لقد اخترت للتو كأفضل لاعب أفريقي، هل أنت فخور بذلك؟

كان هذا أحد أحلامي عندما كنت طفلًا، لذلك أنا فخور جدًا بهذا الانجاز، وقد قلت بضع مرات إنني أريد الفوز بهذا اللقب، وتغمرني السعادة بتحقيق ذلك.

هل تريد الفوز بالكرة الذهبية؟

في كرة القدم يمكن أن يحدث أي شيء، ولكن بالطبع إذا حصلت عليها فأكون وصلت إلى القمة.

كيف ستواجه مباراة دوري أبطال أوروبا ضد بورتو؟

بالنسبة لنا كنادي وفريق واحد من المهم جدًا الفوز، فنحن بحاجة للتأهل.

لم يصل ليفربول إلى الدور ربع النهائي منذ 9 سنوات… هل هناك ضغط خاص في المدينة؟

لا يوجد ضغط إضافي لأنه بالنسبة لنا كل مباراة مهمة؛ سواء كان الدوري الممتاز، الكأس أو دوري أبطال أوروبا، ولكن بالطبع هذه المنافسة مميزة للنادي والمشجعين ولكن الفريق يحاول بذل قصارى جهده في كل مباراة.

وسوف تكون مباراة هامة ضد فريق كبير، وسيكون علينا إعطاء تقديم أداء رائع للفوز.

هل تعتقد أن ليفربول يمكنه الفوز في دوري أبطال أوروبا؟

لقد سبق وقلت، إنه في كرة القدم أي شيء يمكن أن يحدث، ومن جانبنا سنحاول العمل بجد في كل مباراة والفوز بها، وأنا متحمس جدًا للمباريات المقبلة.

ما شعورك حول اللعب في أوروبا بعد المجئ من مصر؟

ليس من السهل لأي مصر أن يصل لأوروبا ويلعب في أعلى المستويات مع الكثير من الضغط. وإنني أحاول الاعتناء بنفسي والعمل الجاد حتى أصل لأعلى مستوياتي على الإطلاق. وإنني في وضع جيد وأحاول المضي في خطواتي قدماً لتحقيق أهدافي. وإنني أقول للناس إن الأمر ليس سهلاً ولكنك إذا أرادت شيئاً بشدة فسوف تحققه.

كيف كانت طفولتك في بلدتك نجريج؟ هل كنت طالباً متميزاً؟

كنت طفلاً عاديا. كنت ألعب في الشارع طوال اليوم، وأحببت كرة القدم، فهذا كل ما كنت أفكر فيه دائماً. ومع كل خطوة أتقدم بها، كان حلمي يكبر معي. ولكن بصفة خاصة، كنت ألعب مع أصدقائي في الشارع. ولم أكن طالباً مميزاً. أهالي نجريج هم أهلي، وفي كل مرة تواتيني الفرصة للعودة إلى هناك أكون سعيداً جداً . فهذه بلدي ولن أنساها.

متى أدركت أنك يمكنك احتراف كرة القدم؟

كنت صغيراً عندما التحقت بنادي المقاولون العرب في مصر. عندما بلغت سن 16 عاماً، أخذني مدربي للفريق للمرة الأولى، وعندئذ بدأت المشوار وحلم الاحتراف. كان ذلك مبكراً جداً لأنني كنت في سن 16 عاماً فحسب، وكنت صغيراً جداً، ولكن في تلك اللحظة قلت لنفسي، إن تلك فرصتي ولن أضيعها. ومنذ تلك اللحظة بدأت العمل الجاد لكي أصبح لاعباً جيداً.

كيف كانت القفزة من مصر لأوروبا؟

لقد قلت إن الخطوة لم تكن سهلة. فعندما تأتي من مصر لأوروبا لا يمكنك تحدث اللغة، وتعيش بعيدًا عن أهلك في مصر والسفر إليهم يعد صعباً، إلا أن الشيء الوحيد الذي كان واضحاً بداية هو أنني لا أريد العودة حتى أصبح لاعباً كبيراً أو الاعتزال. وأعلم أنني ليس لدي خيار العودة. لم ألعب لمدة شهرين في أوروبا وكان يتعين علي العودة، إلا أن ذلك لم يخطر ببالي قط.

لقد قرأت أن قدوتك هم رونالدو وزيدان وتوتي. وقد امتدحك أيضاً زيدان علانية..فلماذا هؤلاء تحديداً؟

لأنهم مختلفون، وكل واحد منهم لديه مهاراته الخاصة. وأي واحد من هؤلاء يبهرني. هم لاعبون عظماء، ويمكنك الشعور بسحرهم في كل مباراة. وكان بمقدوري أيضاً اللعب بجوار توتي، والذي كان حلماً بالنسبة لي. عندما كنت طفلاً كان قدوتي ولذلك فإن اللعب بجواره كان أمراً عظيما. لقد تعلمت منه كثيراً. وإنني فخور جداً للعب مع تلك النماذج الرائعة. وأشعر بسعادة غامرة عندما يتحدث أي منهم عني.

أما زلت تشاهد الدوري الأسباني؟

نعم، أنا أتابعه، وأشاهد المباريات. ليس دائماً بسبب أنني أحياناً أركز على مباريات ليفربول. هذا دوري رائع ويحتوي على فرق من القمة، والطريقة التي يلعبون بها مثيرة.

هل تريد أن تلعب هناك؟ فقد فعلت ذلك بالفعل في إيطاليا وانجلترا.

حالياً أنا ألعب هنا. وأريد أن أركز مع فريقي وإنهاء الموسم بشكل جيد.

مدربك هيكتور كوبر صرح مؤخراً بأن ريال مدريد يبدي اهتماماً بك كما أن رئيس الريال سيقدم لك عرضاً. هل هذه الفكرة تروق لك؟ لماذا تعتقد أنهم يقولون هذا؟

ليس لدي الكثير لأقوله. وإذا كان يجب علي قول شيء، فسوف أقول إنني سعيد للعب في ليفربول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com