صراع القدامى والجدد يهدد استمرار إيهاب جلال مع نادي الزمالك

صراع القدامى والجدد يهدد استمرار إيهاب جلال مع نادي الزمالك

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يبدو أن الأزمات تلاحق إيهاب جلال، المدير الفني لنادي الزمالك، منذ توليه قيادة الفريق الأبيض في الفترة الأخيرة، وخاصة مع تردي النتائج، وعدم تحقيق الطفرة الفنية المتوقعة داخل الفريق، الذي فاز في مباراة واحدة من 5 مواجهات.

ونشبت أزمة جديدة في الفريق الأبيض، بعد أن شهدت الساعات الماضية تمردًا من بعض اللاعبين واستياءً من القرارات الفنية لإيهاب جلال، وغضب الكونغولي كاسونغو من استبداله وعقوبته المالية وأيضاً الأمر نفسه بالنسبة للصاعد أحمد أبو الفتوح.

وأصبح هناك صراع آخر يحيط بالفريق الأبيض، يتمثل في صراع الجدد والقدامى، وهو ما يرصد ملامحه ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

شبح الرحيل وتلميحات ميدو

تسببت نغمة رحيل اللاعبين وعملية الإحلال والتجديد التي بدأها المدير الفني منذ قدومه بتحفظه على أداء العديد من اللاعبين، وطلبه تغييرات شاملة، ثم التعاقد مع 5 لاعبين في فترة الانتقالات الشتوية، وهم: التونسي حمدي النقاز، والغاني نانا بوكو، وعماد فتحي، ومحمد عنتر، ومحمود عبدالعزيز، بجانب اللاعب الصاعد كريم رأفت ظهير أيمن دمنهور.

وأصبح هناك شعور لدى بعض اللاعبين بأنهم سيرحلون بنهاية الموسم، وهو ما يخلق أجواءً سلبية داخل الفريق ينعكس على أدائه؛ وخاصة اللاعبين القدامى الذين يشعرون بأن إيهاب جلال يقلل من عطائهم ويسعى للتخلص منهم.

وسبق أن ألمح أحمد حسام ”ميدو“، المدير الفني الأسبق للزمالك، لهذه الأزمة في حديثه عبر قناة ”أون سبورت“ الفضائية، مؤكداً أنه من الصعب خسارة كبار الفريق في بداية أي عمل لمدير فني.

وأوضح ميدو أن هناك لاعبين في الزمالك يجب أن يكونوا ضد اللمس، ولا يقترب منهم المدير الفني للفريق، خاصة أنهم يتحكمون في الأمور مثل: أيمن حفني، وطارق حامد، وأحمد الشناوي حارس المرمى.

أزمة النقاز

مع قدوم التونسي حمدي النقاز، حدثت أزمة مع حازم إمام الظهير الأيمن وقائد الزمالك، وهو ما تم نفيه لوسائل الإعلام، إلا أن المعلومات تؤكد أن حازم تعامل بشكل غير لائق مع اللاعب التونسي.

وتتردد أنباء بأن حازم استفز النقاز، وكادت تحدث أزمة لولا تدخل جلال، الذي أبدى استياءه من الأمر.

زيزو وطارق

يبدو أن الصراع نفسه ينتظر مركز الوسط الارتكاز خاصة أن طارق حامد، لاعب الوسط، يفرض سيطرته تماماً في ظل رغبته في المشاركة مع منتخب مصر ببطولة كأس العالم المقبلة.

ولم ينجح محمد أشرف ”روقة“ أو محمود عبدالعاطي ”دونغا“ في إعادة طارق حامد لمقاعد البدلاء رغم أن الثنائي قدم مستويات طيبة مع تراجع أداء حامد، إلا أن الصراع المنتظر يبدو بين محمود عبدالعزيز ”زيزو“ لاعب الوسط القادم من سموحة، والذي طلب إيهاب جلال المدير الفني ضمه بالاسم؛ لإجادته بناء الهجمات، وبين طارق الذي يتحفظ عليه جلال لعدم قدرته على التمرير السليم.

بوكو وكاسونغو

من أسباب أزمة الكونغولي كاسونغو، والتي أكدتها بعض المصادر أن اللاعب يشعر بأنه غير مرغوب في وجوده داخل نادي الزمالك، لدرجة أنه كان هناك تفكير في الإطاحة به من الفريق في الساعات الأخيرة قبل غلق باب القيد الشتوي لضم أيوب الكعبي، نجم منتخب المغرب للمحليين.

وأكد مصدر مقرب من كاسونغو، أن اللاعب يشعر بأن إيهاب جلال يقوم بتدليل الغاني نانا بوكو، مهاجم الفريق المنضم حديثاً من مصر للمقاصة، ويلعب به بشكل أكبر على حسابه، ولا يقوم باستبداله مهما حدث؛ ما جعله يعيش حالة من عدم الثقة، وتسبب في إهداره الفرص السهلة.

مشكلة الشناوي ومدرب الحراس

دارت أحاديث أيضاً حول وجود مشكلة بين أحمد الشناوي، حارس المرمى، ومدرب الحراس مصطفى كمال منذ مباراة القمة بين الأهلي والزمالك والأخطاء الساذجة للشناوي.

ويعيش الشناوي حالة من الغضب تجاه إيهاب جلال ومدرب الحراس مصطفى كمال، ليس لعدم مشاركته؛ ولكن لإصرار الثنائي على تدريبه على التمرير بالقدم وإجباره على بناء الهجمة وهو أحياناً ما يخطئ به مع قلة تحركات لاعبي الزمالك ويضعه دائماً محل انتقادات واسعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com