هل ينجح تلميذ مانويل جوزيه بإعادة البطولات للإسماعيلي المصري؟

هل ينجح تلميذ مانويل جوزيه بإعادة البطولات للإسماعيلي المصري؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

وسط حالة من الغضب بين جماهير النادي الإسماعيلي بسبب تراجع النتائج بالدوري المصري، وضعف فرص التتويج، يقود المدرب البرتغالي بيدرو بارني المدير الفني الجديد للدراويش سفينة الفريق باحثًا عن إعادة البطولات الغائبة منذ آخر تتويج بلقب الدوري موسم 2001/2002، بجانب الفوز بلقب كأس مصر العام 2000.

ويُعد ”بيدرو بارني“ أحد تلاميذ البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني الأسبق للأهلي الذي حصد العديد من البطولات والإنجازات في القلعة الحمراء.

ويبقى السؤال: هل ينجح تلميذ مانويل جوزيه بإعادة البطولات للإسماعيلي؟ هذا ما ترصده شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

.مسيرة باهتة

يملك بيدرو بارني (51 عامًا) مسيرة باهتة في مشواره التدريبي كمدير فني على عكس مشواره كلاعب، فقد كان أحد نجوم فريق بوافيستا في خط الدفاع، ولعب لعدة أندية على رأسها: سبورتينغ لشبونة، وبلينسيش، وإستوريل أمادورا، ولعب للمنتخب الأولمبي البرتغالي.

واتجه بيدرو للتدريب بعد اعتزاله العام 2001 كمساعد مع فريق أكاديمكا، ثم مساعدًا في أمادورا، ثم قاد بوافيستا كمدير فني العام 2005، وإسبينهو، ولكنه لم يحقق نجاحات كبيرة كمدير فني.

تلميذ جوزيه.

لمع نجم بيدرو كمدرب مساعد للبرتغالي مانويل جوزيه، وظهر معه في تجربته مع منتخب أنغولا ببطولة كأس الأمم الأفريقية العام 2010، ثم عمل مساعدًا له مع نادي الاتحاد السعودي.

وعرفت جماهير الكرة المصرية ”بيدرو“ حينما عمل مع مانويل جوزيه كمدرب عام للأهلي في ديسمبر العام 2010 في الولاية الأخيرة للمدرب البرتغالي.

وأكد إسلام الشاطر، لاعب الأهلي والإسماعيلي الأسبق، خلال تصريحات تلفزيونية أن ”بيدرو“ مدرب رائع، وتعلم الكثير من مانويل جوزيه، وسيفيد الإسماعيلي كثيرًا.

وأضاف: ”بيدرو له خبرات في مجال التدريب، وأمامه تجربة مهمة في الإسماعيلي، وبالتالي سيكون بحاجة للدعم من جانب مسؤولي الدراويش، خاصة أن الفريق يملك عدة لاعبين موهوبين ويستطيع بيدرو أن يعيد البطولات للفريق الأصفر“.

مواهب مميزة.

يملك الإسماعيلي مواهب متميزة بين صفوفه ظهرت بقوة خلال الموسم الحالي، واستطاعت أن تحافظ للدراويش على المركز الثاني، والمنافسة لفترة طويلة على اللقب بعد اعتلاء الصدارة.

ونجح الإسماعيلي مع مديره الفني الأسبق الفرنسي سباستيان ديسابر في تكوين فريق رائع خاصة بوجود محمد عواد الحارس الأبرز حاليًا في الدوري المصري، بجانب إبراهيم حسن أحد أفضل صناع اللعب، بخلاف محمود متولي، وعماد حمدي، ومحمد فتحي، بجانب لاعب الوسط المخضرم حسني عبدربه، وأيضًا الكولومبي دييغو كالديرون.

وأكد أدهم السلحدار، لاعب الإسماعيلي الأسبق، لشبكة ”إرم نيوز“ أن الدراويش لديهم فريق قوي في الموسم الحالي، نتيجة عدم التفريط في لاعبي الفريق خلال الفترة الماضية.

وأضاف: ”الإسماعيلي يملك أفضل حارس في مصر حاليًا، وهو محمد عواد بجانب خبرات عبدربه، وكالديرون، وأيضًا أحمد دويدار، بخلاف قوة وسرعة وموهبة محمود متولي، وإبراهيم حسن، ومحمد صادق، ووجيه عبدالحكيم“.

وأشار إلى أن ”بيدرو“ إذا فرض أسلوبًا فنيًا متميزًا يستطيع أن يعيد البطولات للدراويش، خاصة أن الإسماعيلي فريق جماهيري يلعب كرة جميلة“.

.نقص عددي

يعاني الإسماعيلي من نقص عددي في بعض المراكز، وهو الأمر الذي يهدد تجربة بيدرو.

ويملك الإسماعيلي 3 مدافعين فقط،هم: الغاني ريتشارد بافور، وأحمد دويدار، ومحمد هاشم، بجانب محمود متولي الذي تغيّر مركزه إلى قلب دفاع بدلًا من وسط ارتكاز بجانب النقص العددي في مركز رأس الحربة بوجود كالديرون.

ويحتاج الإسماعيلي بكل تأكيد لدعم شامل في عدة مراكز من أجل المنافسة على لقب الدوري، أو كأس مصر، وهو ما لم يتحقق في شهر يناير الماضي سوى بعودة شكري نجيب من الإعارة، وضم أحمد علي ظهير بني عبيد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة