مباراة الأهلي والإسماعيلي.. هل يقتل رجال البدري حلم المنافسة أم يقلب الدراويش الموازين؟

مباراة الأهلي والإسماعيلي.. هل يقتل رجال البدري حلم المنافسة أم يقلب الدراويش الموازين؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

تتجه الأنظار، مساء الثلاثاء، صوب ملعب برج العرب بالإسكندرية؛ لمتابعة مواجهة القمة بالدوري المصري، بين الأهلي والإسماعيلي، بإدارة الحكم أمين عمر.

يعد لقاء الجولة 21 للدوري المصري حاسمًا لملامح صراع المنافسة خلال الفترة المقبلة، فالأهلي يغرد منفردًا بصدارة الترتيب برصيد 48 نقطة بفارق 6 نقاط عن الإسماعيلي، وله مباراة مؤجلة مع المقاولون، وهو ما يجعل الفارق مرشحًا للاتساع إلى 12 نقطة حال فوز الأهلي على الإسماعيلي والمقاولون.

وتبقى هزيمة الأهلي الخيار الوحيد  لإشعال المنافسة من جديد على لقب الدوري.

وتستعرض ”إرم نيوز“ ملامح هذه المواجهة خلال السطور المقبلة:

فوز غائب

يبحث الإسماعيلي عن فوز غائب على الأهلي، منذ يوم 21 نوفمبر 2010، موعد آخر لقاء شهد انتصارًا للدراويش بنتيجة 3-1.

وعلى مدار 9 مباريات متتالية، لم يعرف الدراويش طعم الفوز على الأهلي، وهو ما يبحث عنه أصحاب الرداء الأصفر بقيادة مديرهم الفني، محمد محسن أبوجريشة.

وتقابل الأهلي مع الإسماعيلي 112 مرة، وفاز الفريق الأحمر 58 مرة، مقابل 22 فوزًا للدراويش، و32 تعادلًا، من بينها 11 لقاء دون أهداف، وكان آخر فوز للأهلي في الدوري بالدور الأول بثنائية دون رد.

وسجل الأهلي 165 هدفًا في مرمى الإسماعيلي، الذي أحرز 92 هدفًا، وكان أكبر فوز حققه الأحمر في موسم 1957-1958 بثمانية نظيفة، بينما يفتخر الإسماعيلي بفوزه القياسي برباعية دون رد في البطولة العربية عام 2003.

غيابات مؤثرة

يعاني الأهلي غيابات مؤثرة، على رأسها السداسي المصاب رامي ربيعة وأحمد فتحي وحسام عاشور وكريم نيدفيد ومروان محسن وأحمد حمدي.

ويفتقد الإسماعيلي خدمات الظهير الأيسر بهاء مجدي للإصابة، بينما تبدو صفوف الدراويش أكثر جاهزية، خاصة بعد التدعيم بالعائد من الإعارة، شكري نجيب، والغاني توماس آبي المنضم حديثًا.

انطلاقة أهلاوية

يبحث الأهلي عن مواصلة انطلاقته نحو حسم لقب الدوري، خاصة أن الفريق لم يعرف سوى طعم الفوز منذ تعادله مع طنطا يوم 15 ديسمبر الماضي، وعلى مدار 9 مباريات متتالية، من بينها لقاء كأس السوبر أمام المصري.

ويراهن المدير الفني للأهلي، حسام البدري، على سلاحه الأبرز الدويتو الهجومي المتميز، المغربي وليد أزارو والنيجيري جونيور أغاي، بجانب ضابط الإيقاع عبدالله السعيد والمخضرم وليد سليمان، الذي يلعب دورًا كبيرًا في الانتصارات الأخيرة وأيضًا البديل إسلام محارب.

وأكد سمير كمونة، نجم الأهلي الأسبق، لـ“إرم نيوز“، أن أزمة الأهلي أمام الإسماعيلي تتمثل في ضرورة الحذر من المثلث الذي يضم كالديرون وإبراهيم حسن وإسلام عبدالنعيم، خاصة في ظل عدم وجود مدافع صريح.

وأضاف: ”اللعب من العمق سيرهق الأهلي كثيرًا، وهو ما ظهر خلال مباراة الرجاء الأخيرة، وهدف حمادة ناصر الذي جاء من خطأ واضح لمحمد هاني في التمركز“.

أبوجريشة والمهمة الصعبة

يخوض محسن أبوجريشة، المدير الفني للإسماعيلي، مهمة صعبة، خاصة أنه يدخل أول لقاء كمدير فني للدراويش، بعد استقالة أبوطالب العيسوي من منصبه؛ بسبب سوء النتائج.

ويعول أبوجريشة على خبرة حسني عبدربه كقائد للفريق وإجادته دور المركز 10 أمام ثنائي الارتكاز عماد حمدي ومحمد فتحي، بجانب الهداف الكولومبي دييجو كالديرون وأيضًا إسلام عبد النعيم أو كريم بامبو، بجانب صانع الألعاب الموهوب إبراهيم حسن الذي صنع 8 أهداف.

وأكد سيد عبدالرازق ”بازوكا“، مدرب الإسماعيلي الأسبق، لـ“إرم نيوز“ أن أبوجريشة لديه مهمة صعبة لإيقاف هجوم الأهلي، خاصة أن الفريق الأحمر يجيد تسجيل الأهداف ببراعة.

وأضاف: ”الأهلي يلعب بأعصاب أكثر هدوءًا، وهو ما يزيد الضغط على الإسماعيلي لتقديم عرض مميز، وتحقيق الفوز، بشرط التركيز في استغلال الفرص“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com