هكذا استقبلت جماهير نادي الزمالك خبر ترشح مرتضى منصور للانتخابات الرئاسية

هكذا استقبلت جماهير نادي الزمالك خبر ترشح مرتضى منصور للانتخابات الرئاسية

أعلن المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك وعضو مجلس النواب، أنه سيخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأشار “منصور”، خلال اتصال هاتفي ببرنامج “على مسؤوليتي” المذاع عبر فضائية “صدى البلد”، اليوم السبت، إلى أنه سيتوجه غدًا إلى البرلمان لجمع التوكيلات من النواب للترشح للرئاسة، لافتًا إلى أن هناك 20 نائبًا لم يوقعوا للرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأضاف، أن لديه برنامجًا انتخابيًا للترشح لرئاسة الجمهورية، وسيقوم بجولات في المحافظات للتواصل مع المواطنين، معلنًا أنه في حال فوزه بانتخابات الرئاسة، سيغلق موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”.

وتابع، أنه سيضع حلًا جذريًا للتعامل مع سد النهضة، نظرًا لخطورته على مصر، مستطردًا أنه سيقضي على ظاهرة أطفال الشوارع.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعلن فيها مرتضى منصور الترشح لرئاسة الجمهورية، إذ فعلها قبل ذلك مرتين.

وقابلت جماهير نادي الزمالك، الخبر بسخرية بالغة.

وقال أحمد عفيفي محلل dmc sports تعليقًا على الخبر :”ترشح مرتضى منصور للرئاسة وهو رئيس لنادي الزمالك في الوقت نفسه يفقد الانتخابات الرئاسية تكافؤ الفرص؛ نظرًا لتمتعه بكتلة تصويتية كبيرة مستمدة من شعبيته الجارفة لدى جماهير النادي، لذا لابد أن يستقيل من رئاسة نادي الزمالك أولًا .. لا نقول هذا، إلا حرصًا على نزاهة الانتخابات الرئاسية”.

وأشار مرتضى منصور، إلى أنه سيترك رئاسة نادي الزمالك إذا حقق الفوز في الانتخابات الرئاسية.

وقال أحمد مرتضى منصور، نجل رئيس نادي الزمالك، إنه يؤيد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، بالانتخابات المقبلة، وليس والده، بحسب تقارير مصرية.

وغرّد الصحافي أحمد العريان :”بالمناسبة يا جماعة وأنا عارف طبعًا انكم تعلمون إن مرتضى مش هيترشح ولا حاجة وهو مجرد شو.. بس أصلا هو لا يحق ليه الترشح لانتخابات الرئاسة لأن من شروط الترشح “ألا يكون قد حُكم عليه في جناية أو جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة ولو كان قد رد إليه اعتباره”.

ويتوجب على مرتضى منصور الحصول على 25 ألف توكيل للترشح لانتخابات الرئاسة من 15 محافظة؛ حتى يتمكن من دخول الانتخابات بشكل رسمي، أو الحصول على 20 توكيلًا من أعضاء مجلس الشعب المصري، وهما أمران غاية  في الصعوبة بالنسبة له.

يذكر أن مرتضى منصور قال إن “أول قراراته حال فوزه في الانتخابات الرئاسية سيكون إغلاق موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك”.