هل وصلت أزمة مرتضى منصور مع رباعي نادي الزمالك إلى طريق مسدود؟ – إرم نيوز‬‎

هل وصلت أزمة مرتضى منصور مع رباعي نادي الزمالك إلى طريق مسدود؟

هل وصلت أزمة مرتضى منصور مع رباعي نادي الزمالك إلى طريق مسدود؟

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

ما زالت توابع هزيمة نادي الزمالك أمام غريمه التقليدي الأهلي بثلاثية دون رد في قمة الجولة السابعة عشرة للدوري المصري لكرة القدم مستمرة، في ظل أزمة تسريب مقطع فيديو للاعبي الأهلي أثناء سفرهم إلى الإمارات لخوض لقاء السوبر المصري، وحديثهم بسخرية عن الزمالك ورئيسه مرتضى منصور، وبعض لاعبي الفريق الأبيض، خاصة أحمد الشناوي حارس المرمى ومحمود الونش.

ولم يكن هذا التسريب الأزمة الوحيدة المستمرة بعد لقاء القمة، حيث صرّح رئيس الزمالك مرتضى منصور بعرض رباعي الفريق الأبيض: أحمد الشناوي حارس المرمى، وحازم إمام، وعلي جبر، وباسم مرسي، للبيع خلال فترة الانتقالات الشتوية.

ورغم توقعات البعض أن الأمر لن يطول مثل بعض التصريحات التي أطلقها رئيس الزمالك وتراجع عنها، إلا أن الأمر هذه المرة يبدو مختلفًا، ويسير إلى طريق مسدود.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح السيناريوهات المقبلة لأزمة رئيس الزمالك مع رباعي الفريق في السطور التالية:

اعتذار الشناوي.

كان أحمد الشناوي حارس مرمى فريق الزمالك صاحب أول رد فعل على تصريحات رئيس النادي، ونشر عبر حسابه الرسمي بموقع ”تويتر“ عدة تغريدات اعتذر خلالها لجماهير الفريق الأبيض عن أخطائه في لقاء القمة، وردَّ على تصريحات مرتضى منصور، مؤكدًا ترحيبه بأي قرار من إدارة النادي، ولكنه سيظل زملكاويًا.

وكتب الشناوي عبر تويتر:“ نعتذر لجمهور الزمالك على الهزيمة الأخيرة، ولم نكن في أفضل حال، ولم يكن يوم الزمالك، والتوفيق كان بعيدًا عن لاعبي الزمالك، وبصفة شخصية أعتذر بالنيابة عن باقي الفريق، ولن أحزن بسبب تصريحات الجمهور ورئيس النادي بعرضي للبيع، أو الانتقادات الموجهة إلى أحمد الشناوي“.

وأضاف: ”سأظل إلى آخر يوم لي داخل جدران نادي الزمالك أعمل وأجتهد من أجل الزمالك وجماهيره، حتى لو وصل الأمر إلى بيعي في يناير من هذا الموسم، وأعتذر مرة أخرى لجماهير الزمالك، وسنظل أوفياء لنادي الزمالك إلى آخر لحظة لنا داخله حتى لو كان الرحيل قريبًا“.

وتابع: ”أشكر الجميع على الدعم خلال المواسم الخمسة التي لعبتها في نادي الزمالك، وحصدت ٥ بطولات معه، وسعيد جدًا جدًا بهذه الفترة، وأتقبل أي قرار سواء ببيعي، أو الاستغناء عني، وشكرًا مرة أخرى، والله الموفق“.

وبدت رسالة الشناوي بمثابة اعتذار للجماهير، وربما وداع أيضًا، خاصة أنه ألمح إلى ترحيبه بالرحيل أكثر من مرة“.

رفض جبر.

في الوقت الذي يبدو فيه علي جبر مدافع الزمالك راغبًا بقوة في الرحيل عن الفريق، أبلغ اللاعب المقرّبين إليه أنه يدفع ثمن أخطاء الفريق بالكامل.

وتلقّى ”جبر“ عدة عروض، ولكن الزمالك رفض رحيله في الصيف الماضي، كما أن هناك أنباء حول وجود عروض من أندية عربية خلال فترة الانتقالات الشتوية.

صمت باسم وحازم.

التزم الثنائي: باسم مرسي، وحازم إمام، الصمت إزاء تصريحات رئيس الزمالك، خاصة أن ”حازم“ سبق أن رحل بالفعل عقب مشاجرة مع باسم في جنوب أفريقيا.

واعتاد باسم على هذه الأمور من رئيس الزمالك الذي عرضه للبيع أكثر من مرة، ثم تراجع عن قراره بعد وساطات واعتذارات وجلسات ودية.

محاولات جلال.

يسعى إيهاب جلال المدير الفني للزمالك إلى تهدئة الأمور، وتجاوز آثار هذه الأزمة المشتعلة، خاصة أنه ظهر دون سيطرة على الفريق بعد أول مباراة فقط مع الزمالك.

وتحدث إيهاب جلال مع لاعبي الزمالك بأن تصريحات رئيس النادي لا ينبغي الغضب منها بقدر جعلها دافعًا للاعبين، لأنه بمثابة الأب للفريق الذي يبحث عن مصلحة أبنائه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com