استفتاء أفضل لاعب في تاريخ مصر.. 5 أمور يجب أن تعرفها

استفتاء أفضل لاعب في تاريخ مصر.. 5 أمور يجب أن تعرفها

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

طرح الحساب الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ بشكل مفاجئ استفتاء للتصويت على أفضل لاعب في تاريخ مصر بمناسبة تأهل الفراعنة إلى نهائيات بطولة كأس العالم 1990.

ووضع حساب الفيفا 4 أسماء للجماهير للاختيار من بينها، وهم محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي حالياً وأسطورة الأهلي والمنتخب المصري، وحسام حسن نجم الأهلي والزمالك والمنتخب الأسبق والمدير الفني للمصري البورسعيدي حالياً، ومحمد أبوتريكة نجم الأهلي والترسانة والمنتخب الأسبق والمحلل الكروي حالياً، ومحمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي ومنتخب مصر.

وتبقى هناك بعض الملاحظات والأمور التي يجب أن تكون محل اهتمام بخصوص هذا الاستفتاء من جانب فيفا.. فإلى السطور المقبلة:

تجاهل المعلم

يبقى الأمر اللافت أن المعلم حسن شحاتة، المدير الفني الأسبق لمنتخب مصر ونجم الزمالك الأسبق، خارج هذا الاستفتاء دون أسباب واضحة.

وقدم شحاتة مسيرة رائعة كلاعب مع نادي الزمالك ومنتخب مصر، ويكفي أنه حصل على لقب أفضل لاعب في قارة آسيا مع نادي كاظمة والعربي في الكويت.

وحقق المعلم عدة نجاحات في الكويت، منها حصوله على لقب أحسن لاعب في آسيا 1970 ليعتبر شحاتة اللاعب الوحيد الذي حصل على لقب أفضل لاعب في قارة غير قارته الأصلية، كما تم تجنيده بالقوات المسلحة الكويتية وشارك مع المنتخب الكويتي في بطولة العالم العسكرية ببانكوك في تايلاند، كما شارك مع المنتخب القومي الكويتي في البطولة الآسيوية.

وحصل شحاتة -أيضاً- على لقب أفضل لاعب في  بطولة كأس الأمم الأفريقية عام 1974 وقدم مستويات أكثر من رائعة على مدار مسيرته كلاعب.

أزمة الخطيب وصلاح

يأتي هذا الاستفتاء إثر أزمة محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، ومحمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، بعد أن أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي أزمة وهمية بين الثنائي.

وخرج المذيع مدحت شلبي ليؤكد أن صلاح أول لاعب مصري يفوز بجائزة أفضل لاعب في قارة أفريقيا متجاهلاً الخطيب بداعي أن بيبو فاز بالجائزة من مجلة ”فرانس فوتبول“ الفرنسية.

وشنت جماهير الأهلي هجومًا حادًا على شلبي على إثر هذه الحملة بسبب موقفه من الخطيب وهو ما يأتي متوافقاً مع هذا الاستفتاء.

المقارنة بين أبوتريكة وصلاح

ويأتي هذا الاستفتاء في ظل المقارنة بين محمد أبوتريكة نجم الأهلي الأسبق، ومحمد صلاح بعد نجاحات الأخير.

وتطورت المقارنة إلى ما هو خارج إطار المستطيل الأخضر، خاصة أن أبوتريكة له مواقف سياسية معادية للنظام الحاكم في مصر، بعكس صلاح الذي دعم صندوق تحيا مصر وحظي بتكريم الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

كأس العالم المعيار الأبرز

يرى الكثيرون أن بطولة كأس العالم هي المعيار الأبرز لحسم لقب بقيمة أفضل لاعب في تاريخ مصر.

ونجح حسام حسن في اللعب ببطولة كأس العالم 1990 وتسبب في ضربة الجزاء التي سجل منها مجدي عبد الغني هدف مصر الوحيد بتلك النسخة في مرمى هولندا.

وصعد منتخب مصر بجيله الحالي بقيادة صلاح إلى نهائيات كأس العالم، ويرى ضياء السيد، المدير الفني السابق لفريق رأس الخيمة الإماراتي، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن أعظم لاعب في تاريخ مصر هو محمد صلاح، بما يقدمه من نجاحات خارج مصر وكونه صاحب أغلى صفقة في تاريخ الكرة المصرية والأفريقية.

وأضاف: ”صلاح سيلعب كأس العالم 2018 ولعب أولمبياد لندن وأيضاً بطولة كأس العالم للشباب عام 2011“.

حسام وبطولة أمم أفريقيا

وأكد هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي الأسبق، لـ“إرم نيوز“، أن حسام حسن يظل الأفضل حتى الآن.

وأضاف: ”حسام حسن فاز بلقب كأس الأمم الأفريقية وهو ما لم يحققه صلاح بعد، وأتمنى أن يحصده ليصبح اللاعب الأفضل بكل المقاييس في تاريخ مصر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com