غوارديولا مدرب مانشستر سيتي يكيل المديح للمنقذ – إرم نيوز‬‎

غوارديولا مدرب مانشستر سيتي يكيل المديح للمنقذ

غوارديولا مدرب مانشستر سيتي يكيل المديح للمنقذ
Soccer Football - Premier League - Manchester City vs Southampton - Etihad Stadium, Manchester, Britain - November 29, 2017 Manchester City's Raheem Sterling celebrates scoring their second goal Action Images via Reuters/Lee Smith EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 75 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: د ب أ

كال بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، المديح للاعبه ”الاستثنائي“، رحيم ستيرلينغ، بعدما أحرز المهاجم الإنجليزي، هدفًا آخر؛  ليمنح فريقه الفوز، في الوقت المحتسب بدل الضائع، أمس الأربعاء، باستاد الاتحاد، في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ويسعد جماهيره.

وسدد ستيرلينغ كرة رائعة، في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع، في آخر كرة من المباراة؛ ليفوز سيتي 2/1 على ساوثهامبتون، وهي المرة الخامسة، التي يحرز فيها لاعب إنجلترا هدفًا حاسمًا، في آخر 10 دقائق، في الموسم الحالي.

ولم يكن الهدف سببًا فقط، في حفاظ مانشستر سيتي على صدارة الدوري بـ 8 نقاط،عن أقرب منافسيه. فالاحتفالات على مقاعد بدلاء الفريق، أعطت شعورًا أن هذا الهدف، ربما يلعب دورًا حاسمًا في المنافسة على اللقب.

وقال غوارديولا، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): ”رحيم لاعب يجيد حسم المباريات. أنا سعيد به. هو استثنائي، وكان هدفًا مذهلًا. هذا أكثر من مهم. هو جميل“.

وأصبح تحول ستيرلينغ، تحت قيادة المدرب الإسباني هذا الموسم، شيئًا استثنائيًا، فاللاعب الذي وصف في السابق، بأنه يتألق على فترات متقطعة، لم يعد يسجل عددًا أكبر من الأهداف فحسب، بل أيضًا العديد منها مهم للغاية.

وأصبح منقذ مانشستر سيتي، عندما يحتاج الفريق إلى لمسة ملهمة متأخرة، وللمباراة الثالثة على التوالي، ينجح في هز الشباك  قرب النهاية ، بعد هدفه في الدقيقة 88 ضد فينوورد، في دوري أبطال أوروبا، وفي الدقيقة 84 في مرمى هدرسفيلد تاون.

وفي تشكيلة تضم اثنين من أبرز المهاجمين، القادمين من أمريكا الجنوبية، وبعكس كل التوقعات، أصبح ستيرلينغ هداف الفريق، بعد أن أحرز 13 هدفًا بكل البطولات، متفوقًا على سيرجيو أغويرو (11)، وغابرييل جيسوس (10).

ومرة أخرى، كان الفارق، كما أشار غوارديولا، في نهاية الأسبوع: ”هو يفوز لنا بالمباريات. الآن هو لاعب يمكنه حسم الفوز“.

وكان يمكن أن يضيف، إنه يلعب لفريق فائز، فمانشستر سيتي حقق انتصاره 12 على التوالي في الدوري، وهو رقم قياسي للفريق، ليظهر مرة أخرى، أنه حتى في الأوقات التي لا يقدم فيها طريقته المعتادة، يمكنه انتزاع الفوز.

وقال غوارديولا: ”ما يبهرني، هو الروح التي لعب بها الفريق. ما حدث في غرفة الملابس (بعد ذلك)، كان مذهلًا. يجب أن تستمتع بهذه الظروف، فلا تعرف ما الذي يمكن أن يحدث في المستقبل“.

”نريد الفوز بالدوري، لكن يجب أن تحتفل عندما نتسجل هدفًا متأخرًا، مثل ذلك“.

وتابع: ”كانت نهاية مذهلة للمباراة. هذا يعني الكثير. كان هناك 10 لاعبين من المنافس، داخل منطقة الجزاء، ومن الصعب أن نهاجم. في النهاية، الزخم كان مستمرًا، وأحرز رحيم هدفًا رائعًا. هذا يوم سنتذكره، حتى نهاية حياتنا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com