من السبب في أزمة قميص منتخب مصر بكأس العالم 2018؟

من السبب في أزمة قميص منتخب مصر بكأس العالم 2018؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

أصبحت أزمة قميص منتخب مصر الذي سيظهر به في بطولة كأس العالم في روسيا خلال الصيف المقبل حديث الساعة في الأوساط الكروية المصرية، بعد أن كشفت الشركة الألمانية الراعية لملابس المنتخب بشكل رسمي عبر موقعها الإلكتروني عن القميص الجديد الذي يخوض به الفراعنة بطولة كأس العالم 2018.

وتأهل منتخب مصر إلى بطولة كأس العالم 2018 بعد غياب 28 عامًا كاملة، وتوقع الكثيرون أن يكون هناك قميص رائع في انتظار الفراعنة إلا أن القميص المنتشر للمنتخب المصري عبر موقع الشركة الألمانية ومواقع التواصل الاجتماعي أثار استياء وغضب جماهير الكرة المصرية.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز الأسباب وراء أزمة قميص المونديال.

المنتخب يتبرأ

تبرأ الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر من أزمة قميص كأس العالم، خاصة أن إيهاب لهيطة، مدير المنتخب، أكد لـ“إرم نيوز“ أنه حدد خلال جلسته في شهر مارس الماضي مع الشركة الألمانية القميص الخاص بعام 2018.

وأضاف: ”للأسف عقدنا مع الشركة الألمانية لا يسمح لنا باختيار تصميم معين، وكل ما فعلته أنني اخترت لون القميص واللون البديل ليس أكثر“.

أين اتحاد الكرة؟

يبقى دور اتحاد الكرة غامضًا في أزمة قميص كأس العالم، خاصة أن عقد الرعاية مع الشركة الألمانية تم في عهد المجلس السابق برئاسة جمال علام.

وتم تعديل العقد قبل انتخاب المجلس الحالي برئاسة هاني أبوريدة بحضور الأخير على هامش اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم ”كاف“ في المغرب.

ولم يشهد عقد الرعاية أي بنود خاصة بالتصميم أو المكافآت المالية الخاصة بتأهل المنتخب لبطولة كأس العالم أو الفوز بالألقاب.

أزمة قديمة

وتبدو الأزمة قديمة بخصوص ملابس منتخب مصر، وقال محمود الشامي، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق، لـ“إرم نيوز“ إن الأزمة قديمة خاصة أن الشركة الألمانية السابقة التي كانت ترعي ملابس المنتخب أيام المجلس الأسبق بقيادة سمير زاهر سحبت تعاملاتها مع الاتحاد المصري لأسباب تتعلق بأمور تعاقدية.

وأضاف: ”أبرمنا عقدًا يمتد لسبعة أعوام مع الشركة الحالية للملابس وأعتقد أن هذا التعاقد يجب أن تتم زيادته بما يتناسب مع تأهل منتخب مصر لبطولة كأس العالم“.

ونشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدة تصميمات لقمصان بديلة لمشاركة منتخب مصر بها، وأكد حازم إمام عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة لـ“إرم نيوز“، أن الاتحاد سيبحث إمكانية تغيير التصميم قبل استلام الملابس بشكل نهائي.

وأضاف: ”حتى الآن لم تصلنا أي إخطارات من الشركة بالطاقم النهائي للملابس ولكن الأمر سيتم خلال أيام بعد أن انتهت الشركة من تصنيع الطاقم وفقًا للتصميم المنتشر“.

مشاكل البطولات العالمية

يبقى منتخب مصر غير محظوظ بقمصانه في البطولات العالمية، وهو ما ظهر في بطولة كأس العالم 1990 في إيطاليا بارتداء قمصان بتصميم أقل من مستوى المنتخبات المشاركة.

وفي أولمبياد لندن 2012، لعب منتخب مصر بقميص عادي وبتصميم رديء ليس به أي إبداع وتعرض لانتقادات أيضًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة