انتخابات النادي الأهلي المصري.. صراع ”الصناديق“ يخرج إلى العالم الافتراضي

انتخابات النادي الأهلي المصري.. صراع ”الصناديق“ يخرج إلى العالم الافتراضي

المصدر: يوسف هجرس– إرم نيوز

رغم أن فريق الأهلي المصري يخوض حاليًا منافسات دوري أبطال أفريقيا، ووصل إلى دور الأربعة بالبطولة، وتنتظره مواجهة مصيرية يوم الأحد المقبل أمام النجم الساحلي التونسي في ملعب برج العرب، إلا أن الجميع داخل النادي يتحدث بشكل أكبر وبصورة أقوى عن صراع الانتخابات المقررة يوم الـ 30 من نوفمبر المقبل.

وأعلن الثنائي إلهامي عجينة، ومحمد ثابت فضل الله، ترشحه لمقعد الرئاسة، ومن المنتظر أن يعلن الثنائي الآخر (محمود طاهر رئيس النادي الحالي ومحمود الخطيب نائب رئيس النادي الأسبق) ترشحه خلال الساعات المقبلة للمقعد نفسه؛ ليدور صراع شرس وساخن في الانتخابات الحمراء.

وتبدو انتخابات النادي الأهلي -هذه المرة- أكثر سخونة وشراسة، ولكن اللافت أن شراسة هذه الانتخابات أصبحت خارج الصناديق بعيداً عن  الجمعية العمومية للنادي الأهلي؛ إذ ظهر هناك أطراف أخرى في المعادلة الانتخابية.. وهو ما يرصده ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

صراعات السوشيال ميديا ”العالم الافتراضي“

أصبح الصراع الأعنف في انتخابات الأهلي هو الصراع الدائر عبر مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا في الأشهر الأخيرة.

وشنت بعض الصفحات الأهلاوية ذائعة الصيت عبر موقع فيس بوك هجوماً متواصلاً ضد مجلس إدارة النادي برئاسة محمود طاهر، منذ فترة ليست بالقصيرة، وعلى رأسها صفحة ”كلنا صالح سليم“ و“أهلي المبادئ“ وهو الأمر الذي كان مثار دهشة من مسؤولي القلعة الحمراء، قبل أن يتم التركيز مع هذه النقطة، وتكوين جبهات مضادة ضد هذه الصفحات على فيس بوك؛ ليصبح التراشق بالألفاظ بسبب الانتخابات أمراً معتاداً عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

إغلاق الحسابات الشخصية

لم يقتصر الأمر عند الصفحات بمواقع السوشيال ميديال، بل ذهبت الأمور لأشخاص بعينهم يساندون هذا المرشح أو ذاك؛ ما أدى لحملة من غلق الحسابات الشخصية.

ويتردد أن المهندس محمود طاهر رئيس النادي الأهلي، طلب إغلاق بعض الحسابات الشخصية عبر موقع فيسبوك، ولعل أبرزها حساب الناشط شريف جمعة صاحب الهاشتاغ الشهير ”#تخاطيف_مع_شريف“ الذي أكد لـ“إرم نيوز“ أنه لا يتهم أحدًا، ولكن هناك أحد المسؤولين الكبار في الأهلي الذي دفع 1500 دولار من أجل إغلاق الحسابات الشخصية الخاصة ببعض النشطاء، ومنهما حسابه الشخصي.

وقال جمعة: ”لن أتوقف عن الإدلاء برأيي وانتقاد أي شيء خاطئ داخل النادي، خاصة أن فريق المهندس محمود طاهر الانتخابي يقوم بحملة غريبة لإغلاق حسابات الأفراد“.

وأضاف: “ سأظل منتقداً لسياسة المجلس الحالي، وإعلان دعمي لمحمود الخطيب ليس جريمة بل شرف لا أنكره وأتمنى فوزه بالانتخابات لتصحيح بعض الأوضاع داخل النادي“.

وسبق أن تم إغلاق حساب كريم رزق الله أحد الداعمين لقائمة محمود الخطيب، كما تم تعطيل حساب محمد أبوعلي الصحفي الشهير المساند بقوة لقائمة طاهر.

وتتهم جبهة محمود طاهر بعض رجال الأعمال وعلى رأسهم محمد الجارحي، بالإنفاق على هذه الصفحات عبر موقع فيس بوك، والعمل على مهاجمة النادي ليلَ نهار.

حروب إعلامية

انتقلت صراعات الانتخابات إلى حروب إعلامية عبر الوسائل المختلفة، وهو ما يراه البعض تعبيراً عن سخونة الأحداث داخل النادي؛ رغم أن الانتخابات في الأساس لم تبدأ بعد.

ولعل أبرز المشاهد الإعلامية المثيرة للجدل، هجوم عدلي القيعي عبر قناة النادي على مجلس الإدارة وهو مشهد غير مألوف بجانب الحملات الشرسة من جانب أحمد شوبير حارس مرمى الأهلي الأسبق ضد المجلس، ويتردد أنها تأتي لكون محمد الجارحي الراعي الرسمي لبرنامجه، وبالتالي هناك حملة مقصودة وموجهة.

ويقود مدحت شلبي المذيع الشهير الفريق الموالي لمحمود طاهر في وسائل الإعلام، وسط دعم لا محدود من رجل الأعمال الشهير أحمد أبوهشيمة للقائمة.

صراع قوائم

يبدو أنّ هناك صراعًا داخل القوائم، بعدما استقرت كل جبهة على الأسماء الداعمة لها في الفترة الأخيرة.

وتضم قائمة طاهر، مصطفى مراد فهمي نائباً، وكامل زاهر أميناً للصندوق، وحمدي الكنيسي وإيهاب ماضي ومحمد هليل والدكتور هاني سري ومحمد يحيى وهشام سليم للعضوية فوق السن، ومروان هشام وأحمد مصطفى وشيرين منصور تحت السن.

وتضم قائمة الخطيب العامري فاروق نائباً، وخالد الدرندلي أميناً للصندوق، وطارق قنديل وخالد مرتجي وإبراهيم الكفراوي ورانيا علواني وجوهر نبيل ومحمد الدماطي للعضوية فوق السن، ومهند مجدي ومحمد الجارحي ومحمد سراج تحت السن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com