تعاطف كبير مع اللاعب اللبناني محمد فاعور بعد إصابته بمرض نادر (صور)‎

تعاطف كبير مع اللاعب اللبناني محمد فاعور بعد إصابته بمرض نادر (صور)‎

المصدر: فريق التحرير

تحول الشاب محمد فاعور من لاعب كرة قدم إلى رجل طريح الفراش منذ أربع سنوات، بعدما ”داهمه“ المرض حتى بات عاجزاً عن الحركة بشكل كليّ، وعن النطق إلا بشكل جزئي.

و يقبع ”فاعور“ كابتن فريق الصفاء اللبناني  سابقًا منذ 27 يوماً في مستشفى رفيق الحريري الجامعي في وضع صحّي ميؤوس منه، عدا عن أنه مأسوي.

و“محمد فاعور“ مصاب بـ“قعور“ في أنحاء مختلفة من جسده، بعدما بات من المستحيل عليه الحركة، وفق ما نشرته صحيفة ”النهار“، والتي نشرت تقريرًا عن حالته الصحية قالت فيه إن لديه ”تصلّباً في الشرايين“.

وقال محمد للصحيفة اللبنانية: ”تنقلت بين مستشفيات عدّة، لكن الأمر كان يزداد سوءاً مع مرور الوقت“.

وأضاف: ”لديّ طفل يدعى حسين يبلغ من العمر خمس سنوات، وشقيقي هو العائل الوحيد لي، ومصاب هو الآخر بمرض أفقده الرؤية في إحدى عينيه، وضرب عينه الأخرى“.

وأكد محمد أنه على الرغم من أنه يتحمّل مسؤولية محمد وابنه وزوجته، إضافة إلى أولاده الثلاثة وزوجته، متفائل بأنّ الله لن يتركه وأخاه في هذه الأوضاع، وقال: ”أنا مصاب بمرض بهجت، وهو عبارة عن التهاب الأوعية، وأمضيت أعواماً في مستشفى الرسول الأعظم أتلقّى العلاج، وحاولت خلالها الانتحار مرتين“.

وأشار محمد إلى أنه يُعالج على نفقة وزارة الصحّة، إلا أنه يحتاج إلى أمصال وأدوية لا تغطّيها الوزارة، ما يضطره إلى دفع ثمنها، لذلك هو يحتاج إلى مساعدة من دون إذلال، لاسيما أنّ عليه إيجار غرفة ومصاريف ابنه وزوجته وعمّا إذا وقف فريق الصفاء إلى جانبه، أوضح أنه لم يلتفت أحد منهم له، وقد أعلن محمد اعتزاله كرة القدم العام 2006 لأنه لم يكن يتقاضى راتباً، فقط بدل مواصلات بقيمة 2000 ليرة في اليوم“.

وقال طبيب الأعصاب في ”مستشفى بهمن“ صالح سبيتي، الذي عالج اللاعب: ”يعاني التهاباً في الأوعية الدموية الدماغية، ولم يتجاوب مع العلاجات التي أعطيت له، وبلغ مرحلة متقدمة من المرض، ووضعه بات ميؤوساً منه“. وعن سبب هذا المرض وعمّا إذا كان الأمر وراثياً، أجاب: ”ربما، على الرغم من أنّ حالتي الشقيقين مختلفتان، لكن أحياناً يتعلق الأمر بجينات لا تظهر بذات الشكل  لدى أفراد العائلة“.

وأطلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حملات على السوشيال ميديا لمساعدته‎، وتوفير الأدوية التي يحتاجها اللاعب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com