هل يستطيع منتخب سوريا تخطي عقبة أستراليا في تصفيات المونديال؟

هل يستطيع منتخب سوريا تخطي عقبة أستراليا في تصفيات المونديال؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

بكل كفاح وإصرار وروح قتالية، وصل المنتخب السوري إلى مرحلة الملحق الآسيوي الفاصل في تصفيات كأس العالم 2018 ،رغم أنه لم يكن من المرشحين للمنافسة على التأهل من الأساس.

واستطاع منتخب سوريا أن يحجز المركز الثالث في المجموعة الأولى بتصفيات قارة آسيا المؤهلة للمونديال على حساب منتخبات أقوى وأفضل في الإمكانيات مثل منتخب قطر والصين وأيضًا أوزبكستان.

وضرب منتخب سوريا موعدًا مع نظيره الأسترالي يومي 5 و10 أكتوبر المقبل ؛من أجل حسم صاحب المقعد المتأهل من الملحق الآسيوي لمواجهة رابع تصفيات قارة أمريكا الشمالية.

وأصبح السؤال الذي يحاصر الجماهير السورية هل يستطيع ”نسور قاسيون“ أن يتخطوا عقبة أستراليا ويقطعوا خطوة أكبر نحو التأهل للمونديال؟ هذا ما ترصده ”إرم نيوز“ ..

الروح القتالية

يتسلح المنتخب السوري في مشواره نحو تحقيق حلم المونديال بالروح القتالية ،التي تعد أهم أوراقه من أجل إسعاد الملايين من الشعب السوري.

ويتطلع منتخب سوريا وجمهوره لجولة جديدة من هذه الروح القتالية ،التي قادت ”نسور قاسيون“ للتعادل مع إيران في عقر داره وتسجيل هدف التعادل في اللحظات الأخيرة.

وأكد عبد الفتاح الآغا ، مهاجم منتخب سوريا الأسبق ، لـ“إرم نيوز“ أن الإصرار والروح القتالية هي العنصر الأهم في المرحلة القادمة.

وأضاف: “ بالتأكيد هناك فوارق لصالح أستراليا والتاريخ أيضًا لصالحهم ،ولكننا كسوريين نحلم بالمونديال كل يوم والجماهير تعيش على هذا الحلم ،واللاعبون سيقاتلون من أجل تحقيق حلم شعبهم“.

جيل ذهبي

يعد الجيل الحالي للمنتخب السوري جيلًا ذهبيًا بحسب ما يرى مهند البوشي المدير الفني لفريق اتحاد حلب في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ والتي أكد فيها أن المنتخب السوري لديه مجموعة من النجوم المميزين.

وقال البوشي لـ“إرم نيوز“: “ لدينا طموح أن يصعد الجيل الحالي للمونديال ؛لأنه بالفعل جيل ذهبي وقادر على التأهل ، نملك مهاجمين أفذاذًا لدينا عمر السومة وعمر خرييبن وفراس الخطيب ومارديك مارديكان وكلهم هدافون في الدوريات التي يلعبون فيها بجانب محمود المواس وأحمد الصالح والثنائي المنضم للزمالك علاء الشبلي ومؤيد العجان“.

فوارق الخبرات

واعترف أحمد أبودان ، مدرب حراس مرمى منتخب سوريا الأسبق ، لـ“إرم نيوز“ أن المنتخب الأسترالي هو الأفضل وبفارق كبير من الخبرات والقدرات.

وأضاف: “ سنواجه منتخبًا هو أحد أفضل منتخبات آسيا في السنوات الأخيرة ،وعلينا أن نعلم أن المواجهة قاسية وصعبة ولابد من إنهاء احتفالات التأهل للملحق“.

وأشار إلى أن الفارق الكبير للخبرات يصب في صالح استراليا وهو أمر يعلمه الجميع ولكن منتخب سوريا يملك الإصرار والروح القتالية.

التاريخ ضد سوريا

يظل منتخب سوريا أقل في التاريخ الكروي من نظيره الأسترالي سواء على صعيد التأهل لبطولة كأس العالم أو المشاركات الخارجية.

ولم يصعد منتخب سوريا من قبل للمونديال ،ووصل إلى الأولمبياد كرويًا مرة واحدة عام 1980 بالصين ،وشارك في كأس آسيا 5 مرات سابقة ،ولم يتخط خلالها مرحلة المجموعات ،وحقق 7 انتصارات في 18 مباراة.

في المقابل ، صعد منتخب أستراليا للمونديال 4 مرات من بينها آخر 3 نسخ ،وشارك في كأس القارات 4 مرات،وخاض أولمبياد 1956 و1988 بخلاف مشاركته في 3 نسخ ببطولة آسيا فاز بالنسخة الأخيرة عام 2015.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com