بعد أزمة المشجعات.. إيران تعلّق على الشكوى السورية لدى الاتحاد الآسيوي

بعد أزمة المشجعات.. إيران تعلّق على الشكوى السورية لدى الاتحاد الآسيوي

المصدر: طهران ـ إرم نيوز

علّق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، على عزم الاتحاد السوري لكرة القدم رفع شكوى ضد نظيره الإيراني بسبب المضايقات والهجمة التي تعرضت لها المشجعات السوريات يوم الثلاثاء الماضي في ملعب آزادي بالعاصمة طهران.

وقال قاسمي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي بمبنى الخارجية الإيرانية إنه ”ليس لديه معلومات كافية عن الشكوى التي رفعها الاتحاد السوري لكرة القدم ضد إيران، وإن هذه الأنباء ترددت في وسائل الإعلام المحلية، وأنا لست على علم بذلك“.

وقاطع صحفي إيراني قاسمي طارحًا عليه سؤالاً ”بعد كل الدعم الذي قدمته إيران منذ عدة سنوات لسوريا في حربها ضد الإرهاب، لماذا ترفع سوريا شكوى ضد إيران“، فأجاب قاسمي ”أنا لا أوافق على ربط القضايا الرياضية بسياسات إيران في سوريا، ما قيل في وسائل الإعلام خلال اليومين الماضيين غير صحيح ولا أعرف عن هذه الشكوى“.

وقدم المتحدث باسم الخارجية الإيرانية تبريرات للشكوى ضد بلاده، قائلاً ”يبدو أن ما يسعى إليه الاتحاد السوري هو الحصول على المزيد من النتائج الرياضية لقضاياه المقبلة، وبقدر ما أعرف، فإن المسائل التي أثيرت في وسائط الإعلام بشأن هذه المسألة لا تتفق مع الواقع“.

وشنت الصحافة الإيرانية في طبعتها اليوم هجمة شرسة على الاتحاد السوري ومشجعي هذا البلد، معتبرة أن ”ما قام به المشجعون السوريون خلال تواجدهم الثلاثاء الماضي في طهران أمر مخالف للقوانين الرياضية وإهانة بكرامة الإيرانيين“.

وشكا الاتحاد السوري لكرة القدم تعامل السلطات الإيرانية ضد مطالبة المشجعات السوريات بالامتثال للحجاب.

وكان الاتحاد السوري، هاجم الأحد، نظيره الإيراني، نتيجة تدخله في قضية التحريض ضد المشجعات السوريات اللاتي دخلن مدرجات ملعب آزادي.

وقال مصدر في الاتحاد الإيراني لصحيفة “همشهري”: “رئيس الاتحاد الإيراني مهدي تاج تسلم رسالة من الاتحاد السوري لكرة القدم أبدى فيه امتعاضه من الهجمة التي شنها الاتحاد ووسائل الإعلام الإيرانية ضد المشجعات السوريات”، كما طالب الاتحاد السوري الاتحاد الآسيوي بتوبيخ إيران على تدخلها في شؤون المشجعات.

وأوضح المصدر “الاتحاد السوري أبلغ نظيره الإيراني أنه سيرفع شكوى ضده لدى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم”، مشيرًا إلى أن الاتحاد السوري طلب نقل المباراة التي ستجمعه مع أستراليا من طهران إلى العاصمة العُمانية مسقط”.

فيما كشفت وكالة أنباء الرياضة الإيرانية الرسمية “ورزش سه”، اليوم، أن الاتحاد السوري لكرة القدم، قطع تعاونه مع الاتحاد الإيراني، عقب المباراة بين سوريا وإيران وما رافقها مع خلافات حول قضية المشجعين.

هكر إيراني يخترق حساب فراس الخطيب

وتمكن خبير إيراني في القرصنة الإلكترونية، من اختراق حساب مهاجم المنتخب السوري فراس الخطيب على موقع التواصل الاجتماعي ”انستغرام“.

ونشر الهكر الإيراني رسالة على حساب الخطيب باللغة الفارسية والعربية، قائلًا: ”حافظ على استضافة المضيف، نحن حساسون جدًا لمكاننا، عدّل سلوكك“، واضعًا صورة لمهاجم المنتخب الإيراني سردار آزمون الذي سجل هدفين في مباراة سوريا وإيران في تصفيات كأس العالم.

من جهته أكد لاعب المنتخب السوري السابق أحمد ديب تهكير حساب الخطيب، وقال عبر حسابه في ”انستغرام“ إن حساب الخطيب اُخترق اليوم وهو غير مسؤول إن حصل أي شيء“.

ورافق المباراة بين بين سوريا وإيران الثلاثاء الماضي، الكثير من الهجمات الإلكترونية والتصريحات المنددة بين منتخبي البلدين، بعدما اتسمت بالخشونة والاحتكاكات بين المشجعين خارج مدرجات ملعب آزادي وسط طهران.

واخترق قراصنة المعلومات الإيرانية، الأربعاء الماضي، موقع الاتحاد السوري لكرة القدم، بعد يوم من انتهاء المباراة التي ضمنت للمنتخب السوري التأهل إلى الملحق الآسيوي كثالث المجموعة الأولى.

وكشفت وكالة أنباء الرياضة الإيرانية الرسمية ”ورزش سه“، اليوم، أن الاتحاد السوري لكرة القدم، قطع تعاونه مع الاتحاد الإيراني، عقب المباراة وما رافقها من خلافات حول قضية المشجعات السوريات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com