لبنان.. النجمة يحمل لاعب الأنصار مسؤولية أحداث شغب واسعة

لبنان.. النجمة يحمل لاعب الأنصار مسؤولية أحداث شغب واسعة

حمل نادي النجمة اللبناني، لاعب الأنصار عبدالله طالب، مسؤولية أحداث الشغب التي تلت مباراة النجمة والصفاء بنصف نهائي كأس النخبة.

وضمن النجمة والعهد تأهلهما إلى المباراة النهائية لمسابقة كأس النخبة بعد فوز الأول على الصفاء (3-1)، والثاني على الأنصار (1-0).

ونشبت أحداث شغب واسعة عقب المباراتين، تطورت لإطلاق نار على إحدى حافلات فريق النجمة أصابت الزجاج الأمامي دون أن تسفر عن إصابات.

وقال النجمة في بيان رسمي ”لاعب الأنصار عبد الله طالب كان برفقة مجموعة من الاشخاص لا علاقة لهم بالمباراة، قاموا بافتعال إشكال أثناء خروجهم من الملعب مع عدد من جمهور النجمة الذي كان يحتفل بتقدم فريقه، تلاها شتم وعراك بين الطرفين قبل تدخل عناصر الأمن وإبعادهم عن المدرج إلى الخارج“.


”ومع نهاية المباراة وبعد خروج الجمهور من الملعب، وسط انتشار أمني حاولت المجموعة نفسها استفزاز الجمهور بعد وقوفهم بالجهة المقابلة للطريق؛ ما استدعى تدخل سريع من الجيش وابعادهم نهائياً، و لم يتوقف الأمر هنا بل قاموا بالاعتداء على حافلات الجماهير على الطريق بعيداً عن الملعب“.
”وإذ تؤكد إدارة نادي النجمة انها لم تتبلغ عن أي إصابة بين جمهورها ”جرّاء الاعتداء من قبل هذه المجموعه نفسها“ إلا أن ما حصل كان من الممكن أن يؤدي إلى ما لا يحمد عقباه، وسوف نقوم بالادعاء الشخصي على كل من تظهره الصور الموجودة بحوزتنا“.
وطلب نادي النجمة من إدارة نادي الأنصار المبادرة بمعاقبة لاعبها ومحاسبته على ما قام به من اعتداء على الجمهور، كما طالبت الاتحاد اللبناني بالتحقيق في ما جرى.

من ناحيته، غرد وائل شهيب عضو مجلس إدارة الاتحاد اللبناني لكرة القدم تعليقا على أحداث الشغب التي صاحبت المواجهتين ”جمهور كرة القدم اللبنانية صورة عن مجتمعنا الطائفي الحاقد المريض وشغب الملاعب تنفيس سياسي ومذهبي يصل إلى حد الجنون“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة