هل يخطف الفيصلي لقب الدوري الأردني من الجزيرة أم تحسمه مباراة فاصلة؟

هل يخطف الفيصلي لقب الدوري الأردني من الجزيرة أم تحسمه مباراة فاصلة؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يتابع عشاق الكرة العربية الجولة الأخيرة للدوري الأردني لكرة القدم، في ظل الصراع المشتعل بين فريقي الفيصلي والجزيرة على لقب الدوري الأردني مع وصول المسابقة إلى الجولة رقم 22 والأخيرة.

ويحل الجزيرة ضيفاً على الأهلي في الجولة الأخيرة على ملعب ”الأمير محمد“، بينما يستضيف الفيصلي نظيره سحاب على ملعب ”عمان“ ، اليوم السبت.

ويتابع الكثيرون السيناريو المنتظر لحسم الدوري الأردني بين الفيصلي والجزيرة ، فهل يحافظ الجزيرة على الصدارة ويحسم اللقب أم يخطفه الفيصلي في الجولة الأخيرة.. وهو ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

فرص الفوز

يبقى فريق الجزيرة من الأندية المميزة التي قدمت مستويات طيبة هذا الموسم، فالجزيرة كان الأفضل خلال مرحلة الذهاب، لكنه تراجع خلال مرحلة الإياب ثم استرد عافيته في الجولتين الماضيتين.

ويعول الجزيرة على وجود هدافه السوري مارديكيان، هداف الدوري، والذي يعد أبرز أسلحة الفريق ويسعى إلى عبور عقبة الأهلي من أجل الفوز باللقاء.

ويتسلح الفيصلي بالطفرة الرائعة مع المدرب الصربي نيبوشا الذي قاد الفريق إلى انتصارات مدوية منها لقاء الوحدات.

ويلعب الفيصلي مع فريق سحاب المهدد بالهبوط كما يلتقي الجزيرة نظيره الأهلي.. ونظرياً يبدو لقاء الجزيرة أصعب، خاصة أن الأهلي قدم مستويات جيدة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي وآخرها في لقاء الزوراء العراقي رغم توديعه البطولة.

وتبقى مهمة الفيصلي أسهل نسبياً في ظل الفوارق الكبيرة بينه وبين نادي سحاب متذيل الترتيب برصيد 14 نقطة والذي سيخوض لقاءه بحثاً عن الفوز للبقاء بالدوري.

وقال محمد عمر، المدير الفني الأسبق للوحدات الأردني، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن الفيصلي منافس أكثر خبرة من الجزيرة ولكن الأخير يقدم موسماً مميزاً.

وأضاف: “ في المراحل الحاسمة، تلعب الخبرة دوراً كبيراً والأكثر هدوءاً وتحكماً في أعصابه وتنظيماً سيحقق الفوز لا محالة“.

التتويج الغائب

يتقاسم فريقا الجزيرة والفيصلي صدارة ترتيب الدوري هذا الموسم بعد كفاح من فريق الفيصلي الذي عاد بقوة للمنافسة بجانب موسم استثنائي للجزيرة.

ويبقى التتويج بلقب الدوري الأردني هدف كل فريق خاصة أنه تتويج غائب منذ سنوات طويلة.

ويسعى الفيصلي للفوز باللقب اللقب للمرة 33 في تاريخه وبعد غياب أربعة مواسم ويريد الجزيرة اللقب للمرة الرابعة بتاريخه وبعد غياب طويل دام 61 عاماً، حيث كان آخر لقب العام 1956.

حسابات واضحة

تبقى الحسابات في صراع القمة على لقب الدوري الأردني واضحة ولا تحتاج إلى غموض.

وأعلن الاتحاد الأردني أن اللوائح المنظمة لمسابقة الدوري لا تشمل اللجوء لفارق الأهداف والاحتكام لقاعدة المباراة الفاصلة.

ويسعى كل فريق للفوز بالمباراة الأخيرة في جدول الترتيب سواء لقاء الأهلي مع الجزيرة أو مباراة الفيصلي مع سحاب.

المباراة الفاصلة

ويبقى فوز أحد الفريقين وتعثر الآخر بالتعادل أو الخسارة بمثابة تتويج الفائز، أو في حال تعادل أحد الفريقين وخسارة الآخر فذلك يعني تتويج المتعادل.

وفي حالة تشابه نتيجتي المباراتين فذلك يعني إقامة مباراة فاصلة.

وحدد الاتحاد الأردني، يوم الثلاثاء المقبل، موعداً لإقامة اللقاء الفاصل لتحديد بطل المسابقة.

وقال سامر الحوراني، عضو مجلس إدارة نادي الفيصلي الأردني، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن الفيصلي جاهز لخوض اللقاء الأخير أمام سحاب بحثاً عن مواصلة مسلسل الانتصارات.

وأوضح أن الفيصلي لديه لاعبون أصحاب قدرات خاصة ومهارات مميزة تساعده على خوض المباراة بأعصاب هادئة.

ويرى علاء إبراهيم، نجم الوحدات الأردني السابق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن موقف سحاب في الترتيب يسهّل موقف الفيصلي ولكنه سلاح ذو حدين، خاصة أن الفريق سيقاتل من أجل البقاء بالدوري.

وأشار إلى أن خبرة الفيصلي قد تحسم المواجهة رغم طموحات الجزيرة ومستواهم المميز هذا الموسم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com