راضي شنيشل يهدد بمقاضاة الاتحاد العراقي بعد إقالته

راضي شنيشل يهدد بمقاضاة الاتحاد العراقي بعد إقالته

المصدر: إرم نيوز

لوّح راضي شنيشل، اليوم الثلاثاء، بمقاضاة الاتحاد العراقي لكرة القدم ما لم يلتزم بالبند الجزائي المالي، وذلك غداة إقالته من منصبه كمدرب للمنتخب العراقي، في خطوة يرجح أنها على خلفية النتائج السيئة في التصفيات المؤهلة لمونديال 2018.

وقال شنيشل لوكالة ”فرانس برس“ تعليقًا على الإقالة: ”سأبدأ بالإجراءات القانونية لاستعادة استحقاقي المالي إذا ما وجدت أن الاتحاد سيتخلى عن التزاماته تجاه العقد المبرم ولم يلتزم ببنوده“.

ويتضمن عقد شنيشل الذي يقود المنتخب رسميًا منذ 2016، بندًا جزائيًا بدفع الاتحاد للمدرب مبلغ 300 ألف دولار أمريكي في حال فك العقد معه قبل مرور ثلاث سنوات، والعكس بالعكس.

وأوضح المدرب: ”كنت أنتظر أمس اجتماعًا مشتركًا مع رئيس اللجنة الأولمبية وعدد من أعضاء الاتحاد العراقي، وخلال الاجتماع طلب مني رئيس اللجنة رعد حمودي الانسحاب من مهمتي ومراعاة الوضع المادي للاتحاد وكان هذا رأي رئيس الاتحاد عبد الخالق مسعود“.

وأضاف: ”أعلمت الجميع خلال الاجتماع بأنني مرتبط بعقد رسمي مع الاتحاد العراقي وفيه بنود، وإذا كان الاتحاد يرفض استمراري في مهمتي ويرغب بإقالتي فهو قادر، لكن هناك استحقاقات قانونية ومادية“، مؤكدًا أنه رفض الصيغ التي كانت تدعو لانسحابه وتنازله.

وتابع: ”لا يهمني العقد وقيمته المالية وما فيه من شرط جزائي، الذي يهمني اعتبار وقيمة المدرب العراقي، لو كان الأمر يتعلق بمدرب أجنبي لكان الاتحاد واللجنة الأولمبية دفعا الملايين من الدولارات لكن الأمر يختلف معنا وهذا هو سبب تمسكي بتنفيذ بند الشرط الجزائي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com