يونس محمود يقود مظاهرات لإقالة الاتحاد العراقي (فيديو)

يونس محمود يقود مظاهرات لإقالة الاتحاد العراقي (فيديو)

المصدر: إرم نيوز

قاد نجم العراق السابق، يونس محمود، عددًا من لاعبي كرة القدم العراقية السابقين برفقة ألف من الجماهير الرياضية، في تظاهرة أمام مقر الاتحاد العراقي لكرة القدم للمطالبة بإقالة مجلس إدارته لتصحيح مسار الكرة في البلاد، خاصةً بعد النتائج المخيبة للآمال في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وأعلن العديد من نجوم الكرة العراقية مع المئات من الجماهير الكروية ورجال الإعلام احتجاجهم، رافعين لافتات تندد بسياسة الاتحاد المحلي في التعامل مع الأحداث الرياضية، ومطالبين بإقالة اتحاد كرة القدم برئاسة عبد الخالق مسعود، بسبب الإخفاقات التي تعرضت لها الكرة العراقية وتراجعه في التصنيف الدولي إلى المركز 122 والخامس عشر آسيويًا، وندد المتظاهرون بسياسة اتحاد كرة القدم العراقي التي لا تعتمد التخطيط السليم في بناء المنتخبات الوطنية ولا تهتم بالواقع السيئ الذي وصلته الكرة العراقية وعدم محاسبته المقصرين في الاتحاد بعد فشل المنتخب الوطني في التصفيات المؤهلة لمونديال 2018 بروسيا.

ورفع المتظاهرون العديد من المطالب إلى اتحاد الكرة، التي كان من أبرزها، المطالبة باستقالة الاتحاد الجماعية، إضافة إلى حل اللجان العاملة في الاتحاد، وإقالة الأجهزة التدريبية للمنتخبات من أجل تصحيح مسار العمل الكروي في العراق، كما طالبوا بإبعاد المجاملات والمحسوبيات، وتسمية أشخاص أصحاب الاختصاص للعمل في لجان اتحاد الكرة، ومحاربة التزوير في المنتخبات الوطنية، والكثير من المطالب التي تخدم الكرة العراقية.

وكان الاتحاد العراقي أعلن أمس إقالة راضي شنيشل من تدريب المنتخب الأول، بعد نتائج الفريق المخيبة للآمال في التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2018 في روسيا.

وكان شنيشل، البالغ 50 عامًا، قاد منتخب بلاده في نهائيات آسيا في أستراليا 2015 وحصل على المركز الرابع.

وكان الاتحاد العراقي قد تعاقد مع شنيشل رسمياً في نيسان/أبريل من العام الماضي لقيادته في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2018.

وحقق المنتخب العراقي أربع نقاط فقط من أصل 21 ممكنة في سبع جولات، خلال مشواره في رحلة التصفيات في الدور الحاسم المؤهل لمونديال روسيا 2018.

وتلاشت الآمال العراقية في التأهل إلى كأس العالم التي لم يشارك فيها المنتخب سوى مرة واحدة عام 1986 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com