كيف يدور كلاسيكو الأردن بين الفيصلي والوحدات؟

كيف يدور كلاسيكو الأردن بين الفيصلي والوحدات؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

تشهد مسابقة الدوري الأردني، مساء اليوم السبت، مواجهة قمة وكلاسيكو من العيار الثقيل بين الفيصلي وضيفه الوحدات في الجولة الثامنة عشر للمسابقة على ملعب ”عمان“ الدولي.

وتظل أجواء كلاسيكو الأردن حماسية ومليئة بالندية والمناوشات الجماهيرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي والمقاهي ليصبح هذا اللقاء حديث الشارع الأردني.

ويبقى لقاء الفيصلي والوحدات هذه المرة وسط أجواء شديدة من التنافسية في مسابقة الدوري، التي يتصدرها الجزيرة برصيد 35 نقطة بفارق نقطة عن الوحدات الثاني ونقطتين عن الفيصلي، صاحب المركز الثالث.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح كلاسيكو الأردن بين الفيصلي والوحدات.

الفيصلي ودفعة نيبوشا

استطاع الفيصلي أن يجدد الدماء الفنية ويستعين بخبرات المدرب الصربي نيبوشا، الذي أعاد البريق للفريق بمجرد توليه المهمة وحقق فوزًا ساحقًا على حساب شباب الأردن بخمسة أهداف دون رد.

وتجاوز الفيصلي سريعًا مع نيبوشا عثرات المدير الفني الصربي برانكو الذي دخل في أزمات فنية بالجملة مع الفريق.

ويسعى الفيصلي خلال لقاء الكلاسيكو لخطف النقاط الثلاث ولا شيء آخر من أجل المنافسة بقوة مع الجزيرة خلال الجولات الأربع المتبقية من عمر مسابقة الدوري.

ويرى المدرب المصري طارق يحيى، المدير الفني الأسبق للفيصلي الأردني، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أنه لا يتابع الفيصلي باستمرار ولكن دائمًا الكرة التي يقدمها هذا الفريق جماعية وتشهد انضباطًا تكتيكيًا.

وأضاف يحيى: ”أعرف نيبوشا وسبق له التدريب في الدوري السعودي منذ سنوات، وهو مدرب جيد وأتوقع أن يحقق نتائج طيبة مع الفيصلي“.

تعثر الوحدات ومصالحة الجماهير

ويدخل الوحدات اللقاء متعثرًا في آخر لقاء بالدوري مع الأهلي بالتعادل بجانب لقاء كأس الاتحاد الآسيوي مع صحم العماني الذي انتهى بالتعادل.

ويصب التاريخ في مصلحة الوحدات بفارق بسيط بعدما فاز 28 لقاءً مقابل 27 للفيصلي و24 تعادلًا وسجل الوحدات 76 هدفًا، مقابل 70 للفيصلي.

ويراهن المدرب العراقي عدنان حمد، المدير الفني للوحدات، على خبراته الطويلة مع الكرة الأردنية لعبور الكلاسيكو وتحقيق الفوز كما أن عدنان لديه العديد من الأدوات التكتيكية التي تؤهله للفوز على الفيصلي.

وتأكدت جاهزية الثلاثي محمد الدميري وعبدالله ذيب وأحمد هشام لاعبي الفريق لخوض مباراة الكلاسيكو أمام الفيصلي بعد تعافيهم من الإصابة التي تهدد مشاركة اللاعب عمر قنديل.

الزوي ورقة الفيصلي

يراهن الفيصلي على قدرات النجم الليبي أكرم الزوي، الذي انضم في شهر يناير الماضي وسجل 6 أهداف مع الفريق وأصبح هدافه الأول.

ويتميز الزوي بقدراته التهديفية العالية وسرعاته داخل المستطيل الأخضر، وتمكن من تقديم مستويات طيبة بالدوري الأردني.

ويرى المدرب المصري محمد نور، الذي أشرف على قيادة الزوي في نادي دمنهور الموسم قبل الماضي، أن اللاعب الليبي ورقة مهمة وخطيرة ومهاجم قناص.

وأضاف نور لـ“إرم نيوز“، أن الزوي يتميز بأنه قادر على استغلال أنصاف الفرص كما أنه لاعب قوي بدنيًا ويتسلم الكرة تحت ضغط بشكل مميز.

وأشار إلى أن وجود الزوي في قيادة هجوم الفيصلي أمر في غاية الأهمية بالنسبة للفريق خاصة أنه مهاجم مزعج لأي دفاعات وسيعاني أمامه الوحدات.

خبرات أبوعمارة سلاح الوحدات

يراهن الوحدات على خبرات اللاعب الهداف منذر أبو عمارة الذي يستطيع هز الشباك وأحرز هذا الموسم 8 أهداف بالدوري مع الفريق.

ويتميز أبو عمارة بقدراته التهديفية الكبيرة وخبراته التي اكتسبها من مشواره الطويل بالملاعب.

ويرى المدرب المصري محمد عمر، المدير الفني الأسبق للوحدات، أن أبو عمارة يملك سلاح الخبرة واقتناص الفرص وهو ما يساعده على خطف الأهداف وهز الشباك.

وأشار لـ“إرم نيوز“ إلى أن أبو عمارة أحد نجوم الكرة الأردنية ووجوده يصعب مهمة الفيصلي بلا شك، خاصة أنه لاعب موهوب ومميز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com