هل ينعش النجمة آماله في كأس الاتحاد الآسيوي على حساب المحرق؟ – إرم نيوز‬‎

هل ينعش النجمة آماله في كأس الاتحاد الآسيوي على حساب المحرق؟

هل ينعش النجمة آماله في كأس الاتحاد الآسيوي على حساب المحرق؟

المصدر: بيروت ـ إرم نيوز

سيسعى النجمة اللبناني لإنعاش أمله في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عندما يلتقي مع مضيفه المحرق البحريني في الجولة الرابعة لدور المجموعات غدا الثلاثاء.

وكان النجمة استهل مشواره في التصفيات بخسارة صعبة أمام الوحدات الأردني 1-صفر ثم فاز على صحم العماني 2-1 قبل أن يعود ويخسر أمام المحرق بالنتيجة نفسها في مباراة الذهاب ببيروت. وسيتطلع الوحدات الأردني للمحافظة على صدارة مجموعته عندما يتقابل خارج الديار مع صحم العماني.

وينفرد الوحدات الأردني بصدارة المجموعة الثالثة برصيد سبع نقاط يليه المحرق بالمركز الثاني برصيد أربع نقاط ويحتل النجمة وصحم العماني المركزين الثالث والرابع برصيد ثلاث نقاط لكل منهما. وسيكون النجمة مطالبا بالفوز في هذه المباراة لان أي تعثر جديد سيخرجه من المنافسة في هذه المجموعة.

وقال جمال الحاج مدرب النجمة للصحفيين ”مباراة المحرق الأخيرة لم تكن على مستوى الآمال لاننا ارتكبنا فيها الكثير من الأخطاء وكان يحدونا الأمل أن نحقق النقاط الثلاث لان المباراة أقيمت على أرضنا.“

وأضاف ”سنحاول تصحيح المسار والأهم أن نعمل للعودة للمنافسة لاحتلال أحد مراكز المقدمة في هذه المجموعة.“

ويملك مدرب النجمة العديد من الأوراق الهجومية التي يعول عليها لانتزاع نقاط المباراة الثلاث مثل حسن المحمد وخالد التكجي ونادر مطر بالاضافة الى السوري عبد الرزاق الحسين والغاني نيكولاس كوفي و الصربي بيتار بلانيتش ومحمد واسوا القادم من أوغندا. في المقابل يطمح المحرق بطل كأس الاتحاد الآسيوي عام 2008 الى مواصلة انتفاضته وتحقيق فوزه الثاني على التوالي ليكمل ضغطه على الوحدات المتصدر.

ومن المرجح أن يخوض الألماني روبرت جاسبرت مدرب المحرق المباراة بالتشكيلة نفسها التي خاض بها مواجهة الذهاب معولا على إسماعيل عبد اللطيف وعبد الله عبده وعبد الوهاب علي والهولندي غريغوري نيلسون و دوريس سالومو من الكونغو الديمقراطية.

واستعد المحرق لهذا اللقاء بخوض مبارة ودية فاز فيها 2-صفر على مواطنه الحد. وشهدت نسخة 2017 من كأس الاتحاد الآسيوي تغييرات جذرية في شكل البطولة.

ووفقا للنظام الجديد تم تقسيم الفرق على أساس جغرافي بواقع ثلاث مجموعات لمنطقة غرب آسيا وثلاث لجنوب شرق آسيا (آسيان) وواحدة لكل من وسط وجنوب وشرق آسيا.

وفي غرب آسيا وآسيان سيتأهل الفائز بصدارة كل مجموعة إضافة لأفضل فريق يحتل المركز الثاني إلى قبل نهائي المنطقة.

ويصعد بطل كل مجموعة في المناطق الثلاث الأخرى إلى ملحق إقليمي يشارك فيه أيضا بطل منطقة آسيان. ويلتقي بطل غرب آسيا مع بطل الملحق الإقليمي الآخر في المباراة النهائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com