نجم المنتخب السوري يؤجل حلمه من أجل بلاده – إرم نيوز‬‎

نجم المنتخب السوري يؤجل حلمه من أجل بلاده

نجم المنتخب السوري يؤجل حلمه من أجل بلاده

المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

يرى محمود المواس، لاعب وسط المنتخب السوري، أن تحقيق حلم بلاده في التأهل إلى نهائيات كأس العالم في روسيا، أهم بكثير من تحقيق حلمه الشخصي في الاحتراف بأوروبا، رغم معارضة أهله ممارسة اللعبة في البداية وسعيهم أن يصبح طبيبا أومهندسا.

ويستعد المواس، لاعب وسط أم صلال القطري، مع زملائه بالمنتخب لمواجهة أوزبكستان ضمن الجولة السادسة للمجموعة الأولى من التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة لمونديال روسيا،

وتحتل سوريا التي تخوض مبارياتها في ماليزيا، بسبب الصراعات الدائرة في البلاد منذ سنوات المركز الرابع بالمجموعة التي تضم 6 منتخبات برصيد خمس نقاط من خمس مباريات.

وسجل المواس، البالغ عمره 24 عاما، هدفا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي نجح من خلاله في قيادة منتخب بلاده إلى تحقيق الفوز على الصين بهدف نظيف في غيان.

وقبل المباراة التي ستقام في مدينة ميلاكا الماليزية، غدا الخميس، قال المواس في حوار مع موقع الاتحاد الآسيوي على الإنترنت: ”كل لاعب عربي يحلم بالاحتراف بأوروبا في أحد الأندية الكبيرة، ولكن تركيزي الآن هو على مساعدة فريقي من أجل التأهل إلى كأس العالم، هذا هو الحلم الأكبر“.

وأضاف: ”نحن نعمل على تحقيق حلمنا في التأهل لكأس العالم، وندرك صعوبة الأمر، ولكن ربما نتمكن من تحقيق ذلك، لا شيء مستحيل، ولكنه صعب، سوف نتعامل مع كل مباراة على أنها مباراة نهائية لأن كل فريق في المجموعة قوي“.

ويعتبر المواس من الجيل الشاب في منتخب سوريا، إلى جانب أسامة عمري ومؤيد العجان وحميد ميدو وعمر خريبين مهاجم الهلال السعودي.

وأوضح اللاعب: ”في فريقنا، العديد من زملائي دون 23 أو 24 عاماً، سوف نواصل اللعب والتطور من خلال تعليمات المدير الفني من أجل مساعدة المنتخب الوطني في التقدم بجميع البطولات، نوعاً ما يمكن اعتبار الأمر سهلاً بالنسبة لنا، لأننا لاعبون محترفون ونلعب خارج سوريا، نحن نعرف كيف نتعامل مع التعليمات ونطبق خطة المباراة“.

وكشف المواس حول بدايته مع كرة القدم ومعارضة والده للعبه بشكل احترافي، قائلا: ”بدأت لعب كرة القدم عندما كنت في السابعة من عمري من خلال أكاديمية لكرة القدم تابعة لنادي عمال حماة، قبل الانتقال إلى نادي الكرامة.. والدي في البداية رفض السماح لي بأن أصبح لاعب كرة قدم، لأن الرياضة ليست مهمة وغير مربحة في سوريا، عدد قليل من اللاعبين حصلوا على عقود احتراف، وكان المردود قليلاً“.

وتابع: ”كانت مجرد رياضة فقط، مجرد نشاط، ولذلك كان والدي معارضاً، كان يريد أن أدرس وأن أصبح طبيبًا أو مهندسًا، لكن عندما بدأت اللعب مع الكرامة وحصلت على أول عقد احترافي، بدأ والدي يدرك أنني لاعب جيد، بدأ يحب فكرة لعبي لكرة القدم، بل بدأ أيضاً في توصيلي بالسيارة إلى التدريبات بشكل يومي تقريباً من مدينة حماة إلى نادي الكرامة في حمص، وهي مسافة تصل إلى 40 كيلومتراً“.

وقضى المواس ثلاثة مواسم في العربي الكويت، أعير خلالها للعب في أندية سعودية والمحرق البحريني، قبل أن ينضم لأم صلال العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com