منتخب اليمن يُمنع من إقامة معسكر بصنعاء.. تعرف على السبب

منتخب اليمن يُمنع من إقامة معسكر بصنعاء.. تعرف على السبب

المصدر: عدن ـ إرم نيوز

تدخل اللواء عيدروس الزبيدي محافظ عدن العاصمة المؤقتة لليمن يوم الأربعاء ، لوقف المنتخب اليمني لكرة القدم من السفر إلى صنعاء والمشاركة في معسكر تدريبي هناك.

وأكد الزبيدي خلال لقائه اليوم بمدير مكتب الشباب والرياضة بعدن ورئيس إتحاد كرة القدم وعدد من مدراء الأندية الرياضة واللاعبين، رفضه القاطع لتوجيهات رئيس الإتحاد أحمد العيسي التي تقضي بسفر المنتخب اليمني لكرة القدم إلى صنعاء للمشاركة في معسكر تدريبي اقامته وزارة الشباب والرياضة التابعة للميليشيات الإنقلابية.

ويستعد المنتخب اليمني مع مدربه المحلي الجديد سامي النعاش لتصفيات أسيا المؤهلة لكأس أمم آسيا بالإمارات 2019.

وأوضح الزبيدي أن رفضه لا يعني عرقلة المنتخب اليمني، مؤكداً أن صنعاء لم تعد عاصمة، ولازالت في قبضة الإنقلابيين، مؤكداً أن أي نشاط رياضي أو حكومي يجب أن تحتضنه عدن بإعتبارها العاصمة والمقر الرئيس للرئيس والحكومة الشرعية في البلاد ، معبراً عن إستغرابه لهذه الخطوة التي اتخذتها رئاسة إتحاد كرة القدم وتجاهلها للعاصمة عدن.

ولفت الزبيدي أن الإنقلابيين الذين استباحوا الأرض والأعراض واسالوا الدماء يريدون اليوم أن تتعامل المحافظات المحررة منهم معهم ، متسائلاً ”اي منطق هذا؟“ ، مشيراً بأن صنعاء مدينة محتلة ولم تعد عاصمة ولن نعود اليها مهما كلف من ثمن .

وفي ذات السياق أوضح الناطق الرسمي للسلطة المحلية بعدن نزار هيثم في تصريح خاص لإرم نيوز أن رفض محافظ عدن لإرسال المنتخب اليمني جاء تأكيداً منه ان الولاء للوطن واحترام الشرعية والعاصمة عدن ودماء الشهداء مقدمة على اي قرارات ارتجالية تعطي شرعية مزيفة للانقلابيين ولو بالتمثيل الرياضي.

وأضاف هيثم أن اللقاء الذي تم اليوم في منزل محافظ عدن وضم جميع المعنيين بالأمر كان إيجابياً ، وتم حسم الأمر فيه ، مشيراً بأن الأمور تسير حتى الان بحسب مخرجات اللقاء.

وأختتم حديثه بالتأكيد أن الرئاسة والحكومة والسلطة المحلية هم الشرعية الحقيقية وشركاء بالقرار والمصلحة الوطنية تدفعهم للعمل باتجاه واحد فقط.

إلى ذلك يرى المحلل السياسي اليمني منصور صالح في حديثه لإرم نيوز أن محافظ عدن كان حريصاً على ان يؤكد جاهزية عدن كعاصمة للبلاد لاحتضان اي فعاليات بما فيها اقامة المعسكرات الرياضية ، مشيراً بأن هذا هو الوضع الطبيعي بل ان عدن كانت تحتضن المعسكرات التدريبية للمنتخبات في سنوات عديدة ماضية سبقت الحرب.

ويقول منصور أن هناك رياضيين لهم مواقف رافضة للمليشيات وينبغي أن تحترم مواقفهم، لذلك كان محافظ عدن جاداً في رفضه ومبدياً في نفس الوقت استعداد العاصمة عدن تنظيم المعسكرات التدريبية وتأمينها كما يجب.

وحول تعليقات بعض الناشطين عن ضرورة عدم تداخل الرياضة مع السياسة والحرب أكد منصور أنه في وضع اليمن وتعقيدات المشهد فيه فإن كل شيء يدخل في السياسة ويؤول ويستثمر سياسيا ، مؤكداً أنه على الحكومة طالما اعلنت عدن عاصمة فلتتعامل معها كذلك وليتم مساعدة السلطات المحلية فيها على استثمار هذه الانشطة لتطبيع الحياة في المدينة واظهارها كمدينة امنة ومستقرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com