تطوير شامل للدوري البحريني الموسم المقبل وتقليص عدد المحترفين – إرم نيوز‬‎

تطوير شامل للدوري البحريني الموسم المقبل وتقليص عدد المحترفين

تطوير شامل للدوري البحريني الموسم المقبل وتقليص عدد المحترفين

المصدر: إرم نيوز

كشف عبدالرضا حقيقي، عضو مجلس الإدارة ورئيس لجنة المسابقات بالاتحاد البحريني لكرة القدم، عن توجه عمل آلية جديدة وتطبيق مقترحات عدة تتعلق بنظام مسابقات الكبار للدرجتين الأولى والثانية وتسييرها في الموسم الكروي المقبل 2017/‏2018، كما أنه سيتم إلغاء مسابقة كأس الاتحاد، واستحداث إقامة مسابقة جديدة لفئة 21 سنة، كما سيتم اتخاذ خطوة تقليص عدد اللاعبين المحترفين الاجانب بأندية الدرجة الاولى واستبعادهم من أندية الدرجة الثانية، إضافة إلى تقليص مجمل عدد اللاعبين في سجلات كشوفات الأندية لفئة الكبار.

وأشار حقيقي في تصريحه لصحيفة ”الأيام الرياضي“ إلى أن عملية تطبيق الآلية الجديدة التي سيتم تطبيقها في الموسم المقبل للأندية المنضوية تحت مظلته تأتي ضمن توصيات وتوجيهات رئيس الاتحاد الشيخ علي بن خليفة آل خليفة بأخذ وتنفيذ الخطوات الإيجابية لتطوير ورفع مستوى لعبة كرة القدم بالأندية، التي ستنعكس حتمًا نحو الأفضل على منتخباتنا الوطنية، مبينًا أن الاتحاد قد شكل لجنة فنية تتكون من المدربين المختصين ومن أصحاب الكفاءة لتقييم المقترحات وتصوراتهم بعد النظر في الآلية الجديدة وتقييمها من جميع الجوانب الفنية والإدارية، وتقديم دراسة جدوى مفصلة يتبعها تقرير مراجعة عملية التنفيذ بعد إقراره من مجلس الإدارة، وفق ما تنص عليه سياسة الاتحاد وما يتوافق بإستراتيجيته الجديدة.

وعن أولى التغييرات المذكورة، قال حقيقي: ”التوجه الأول سيطال طريقة نظام مسابقتي الدرجتين الأولى والثانية، على أن تقام المنافسات بين الأندية من ثلاث مراحل بدلاً من النظام الحالي بمرحلتين، وأن الهدف من ذلك هو زيادة عدد المباريات في الدوري العام، التي ستعكس من خلال زيادة عددها رفع وتيرة المنافسة وتطوير الاداء الفني بين الأندية، كما أن فرصة اللاعبين ستتسع مشاركتهم من خلال عدد المباريات التي سيخوضونها في الموسم الواحد“.

وأكد حقيقي بأن اتحاد الكرة يتجه لإلغاء مسابقة كأس الاتحاد في الموسم المقبل بعد أن اتضح من خلال متابعة وتقييم منافساتها بأنها دون مستوى الطموح والاستفادة منها للأندية مقارنة بمباريات الدوري العام، غير أن بعض اللاعبين الأساسيين لم تسنح لهم بأخذ الفرصة الكافية للمشاركة في أغلب المباريات“.

تقليص المحترفين

وفيما يخص التعاقدات مع المحترفين الأجانب وعدد تواجدهم مع الأندية، أشار حقيقي بأن المحترفين سيتم تقليصهم إلى ثلاثة لاعبين بدلا من أربعة بالنسبة لأندية الدرجة الأولى، على أن يشارك فقط محترفان في المباراة الواحدة مع كل فريق داخل المستطيل الأخضر، بينما سيتم استبعادهم بشكل نهائي عن فرق الدرجة الثانية، مبينا بأن هذه الخطوة التي ستفعل في الموسم المقبل تأتي ضمن خطة تقليص الأعباء المالية على الأندية، الأمر الذي سيفتح المزيد من فرصة مشاركة اللاعبين المحليين مع أنديتهم، مما سيعكس مدى الاستفادة من خدماتهم في تمثيلهم منتخباتنا الوطنية.

وأوضح حقيقي أن بعض الأندية وللأسف الشديد تضطر للتعاقد مع محترفين دون مستوى الطموح ولا إمكانهم بالتأثير او الاستفادة من تواجدهم من خلال مشاركتهم في المباريات مع أنديتهم، وأن هذه النوعية أثبتت انها لا تفيد ولا تطور مستوى المباريات بل أنها حجزت موقعا لها بدلا من اللاعب المحلي، وهذا ما سينعكس على هبوط الدوري والمنتخبات الوطنية.

تقليص عدد اللاعبين بالكشوفات

كما أبدى حقيقي حول ما يخص عدد اللاعبين في كشوفات التسجيل بأنها سيتم تقليصها من 30 إلى 25 لاعبًا، وذلك لإعطاء الفرصة بصورة أكبر للاعبين الذين لم يتحصلوا على فرصة المشاركة في المباريات الرسمية، وأن أغلبهم اصبح حبيس دكة البدلاء او تواجدهم في المدرجات وهو امر موسف عليه.

وختم حقيقي تصريحه بأن اتحاده يسعى جديا إلى تطوير جميع مسابقاته والدفع بعجلة العمل من أجل المصلحة العامة للعبة كرة القدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com