هل ينهي ”العربي“ مسلسل تفوق ”الكويت“ في موقعة كأس ”ولي العهد“؟

هل ينهي ”العربي“ مسلسل تفوق ”الكويت“ في موقعة كأس ”ولي العهد“؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يتجدد الصدام بين عملاقي الكرة الكويتية العربي والكويت، مساء الجمعة، في الجولة السابعة للمجموعة الثانية، ببطولة كأس ولي العهد لكرة القدم.

ويتصدر الكويت ترتيب المجموعة الثانية، برصيد 16 نقطة من 6 مواجهات، بواقع 5 انتصارات وتعادل وحيد، بينما يأتي خلفه العربي برصيد 15 نقطة، بخمس انتصارات وهزيمة، ويحسم اللقاء صراع التأهل في المجموعة، في ظل وجود السالمية المنافس القوي خلف الفريقين برصيد 13 نقطة.

وفرض الكويت تفوقه في المواجهات الأخيرة ضد العربي، ليبقى السؤال، هل يستطيع العربي إيقاف هذا التفوق، وهو ما ترصده شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

تفوق مستمر

فرض الكويت تفوقه في مواجهاته الأخيرة ضد العربي بشكل لافت للنظر.

ولم يفز العربي في آخر 4 مباريات على غريمه الكويت، وآخرها في مسابقة الدوري، وخسر على ملعبه بهدفين مقابل هدف.

وفي آخر 10 مواجهات جمعت الفريقين خلال آخر عامين ، فاز الكويت في 4 مناسبات مقابل 3 انتصارات للعربي و3 تعادلات، ولكن العربي عانى في الموسم الماضي من التراجع أمام الكويت.

موقعة الصدارة

وتبدو الموقعة نارية بين الفريقين في ظل كونها حاسمة في صراع صدارة ترتيب المجموعة.

ويسعى الكويت لتحقيق الفوز من أجل الانفراد بالقمة بفارق 4 نقاط عن العربي، الذي يبحث هو الآخر عن اقتناص الصدارة وتوجيه ضربة معنوية للكويت.

ويرى الدكتور طه الطوخي، مدرب منتخب الكويت الأسبق ، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن موقف الفريقين في ترتيب المجموعة في غاية الصعوبة ويزيد المواجهة اشتعالًا.

وأكد الطوخي أن فريق الكويت يبدو صاحب الكفة الأرجح، لأن المباراة على أرضه وبين جماهيره، ولكن العربي لن يكون لقمة سائغة، خاصة أن لديه الطموح ورد الاعتبار بعد أن خسر آخر لقاءين بخلاف رغبة خطف بطاقة التأهل، بعيدًا عن الحسابات المعقدة.

أوراق العربي

يعتمد العربي على أبرز أوراقه، المهاجم التونسي المتميز أمين الشرميطي، من أجل تحقيق الفوز على الكويت في عقر داره.

ويمتلك الشرميطي خبرات طويلة بعدما لعب للنجم الساحلي التونسي، واحترف لسنوات في يانج بويز السويسري.

ويملك المدرب الصربي ميودراج أيضًا لاعبين مميزين مثل علي مقيصد وبدر طارق ومبارك النصار.

أسلحة الكويت

ويعتمد الكويت على أوراق مهمة وأسلحة خطيرة للفوز بلقاء القمة أمام العربي، ولكن يبقى النجم فهد العنزي مصدرالخطورة الأكبر في تشكيلة الفريق.

ويراهن المدرب محمد عبدالله، المدير الفني لفريق الكويت على لمسات الموهوب فهد العنزي، من أجل صناعة الفارق، مع وجود عناصر مهمة ومميزة مثل الإيفواري جمعة سعيد وعبدالهادي خميس، وعبدالله البريكي، وطلال جازع ومحمد كمارا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com