مقتل لاعب في مباراة للهواة بالعراق بسبب خلاف كروي – إرم نيوز‬‎

مقتل لاعب في مباراة للهواة بالعراق بسبب خلاف كروي

مقتل لاعب في مباراة للهواة بالعراق بسبب خلاف كروي
Ammar Amin, a fan for Iraq's Al-Zawra soccer club, runs with a flag supporting his team prior to the game played against local opponent Al-Shurta (Police) club at a Baghdad stadium 16 May 2003. Both teams met for the first time after having occupied the first two positions in the interrupted Iraqi soccer league before the US-led coalition forces entered Iraq over a month ago. Thousands of fans turned out for the country's first post-Saddam soccer game, creating a carnival atmosphere on the terraces as they celebrated their newfound freedom to chant -- and jeer -- as they pleased. AFP PHOTO/Roberto SCHMIDT (Photo credit should read ROBERTO SCHMIDT/AFP/Getty Images)

المصدر: متابعات - إرم نيوز

لقي لاعب كرة قدم في فريق للهواة في مدينة البصرة بجنوب العراق، مصرعه، مساء الاثنين الماضي، إثر مباراة ودية بعد طعنه بالسكين من قبل أحد مناصري الفريق المنافس، بسبب خلاف بدأ على أرض الملعب.

ووفقا لما ذكره مسؤول محلي لوكالة ”فرانس برس“، فإن الحادثة تأتي قبل أيام من زيارة مرتقبة للجنة من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لتقييم جاهزية ملاعب عراقية، سعيا لرفع الحظر عن استضافة المباريات المفروض على العراق بسبب أوضاعه الأمنية.

وبدأ الإشكال خلال لقاء بين فريقي الحيانية والجنينة للهواة، أقيم على ملعب نادي الخليج العربي في البصرة، بحسب ما أفاد رئيس المجلس الرياضي لرعاية الشباب والرياضة في البصرة عبد الأمير لطيف.

وقال ”لطيف“ لوكالة ”فرانس برس“: ”أثناء المباراة حصل شجار بين اللاعبين بسبب حساسية أجواء اللعب، ثم تطور الأمر إلى اشتباك بين الجمهور ولاعبي الفريقين خارج الملعب“.

وأضاف: ”انتهى الأمر بقيام مشجعين بطعن أحد اللاعبين طعنتين“، ما أدى إلى إصابته بشكل بالغ ”وأثناء نقله إلى المستشفى فارق الحياة“.

وكان اللاعب عضوا في فريق الحيانية، والمشجع مناصر للجنينة.

وأفاد شهود بأن المشجع اندفع نحو اللاعب في مطعم صغير خارج أسوار الملعب، واستل سكينا قبل أن يطعن اللاعب.

وتعيد الحادثة طرح مسألة أمن لعبة كرة القدم ذات الشعبية الواسعة في العراق، والتي شهدت مبارياتها حوادث أمنية وأعمال شغب.

ودان عبد اللطيف ما جرى أثناء المباراة وفي أعقابها، قائلا: ”نحن نستنكر مثل هذه الممارسات والأحداث المؤسفة في الملاعب، ونحن مقبلون على رفع الحظر عن الملاعب العراقية“.

وسعت السلطات العراقية إلى تحسين الوضع الأمني في الملاعب.. وأعلنت وزارة الداخلية العراقية في أبريل، عزمها نشر عناصر أمن بالزي المدني في المدرجات للحد من أعمال الشغب التي باتت ترافق مباريات الدوري العراقي بشكل لافت عام 2016.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com