من يكسب الرهان في موقعة كاظمة والقادسية بالدوري الكويتي؟

من يكسب الرهان في موقعة كاظمة والقادسية بالدوري الكويتي؟

يستضيف فريق كاظمة على ملعبه “الصداقة والسلام” مساء الخميس، المواجهة المرتقبة أمام القادسية، في قمة مباريات الجولة السادسة، من مسابقة الدوري الكويتي لكرة القدم.

ويبدو اللقاء شرساً ومثيراً، بعدما تصدر القادسية جدول ترتيب مسابقة الدوري، وحصد 13 نقطة من 5 مباريات، بينما يأتي خلفه فريق كاظمة في المركز الثاني بـ10 نقاط من 4 مباريات.

وتبقى المواجهة بين كاظمة والقادسية مثيرة وحافلة بالندية على مدار تاريخ لقاءات الفريقين، ويستعرض  “إرم نيوز” في التقرير الآتي، بعض تفاصيل المواجهة.. فإلى السطور القادمة:

التاريخ يقول كلمته

يبدو التاريخ عاملاً مهماً ومؤثراً في هذه المواجهات الكبيرة، بحجم لقاء القادسية وكاظمة، خاصة أنه يعطي ملامح مهمة للمباراة بين الفريقين الكبيرين.

وتؤكد الأرقام أن الغلبة للقادسية في تاريخ مواجهاته ضد كاظمة، فالفريقان الكبيران تقابلا 96 مرة في بطولة الدوري تفوق خلالها القادسية برصيد 40 انتصارًا مقابل 33 لكاظمة و23 تعادلاً، وسجل القادسية 125 هدفاً مقابل 111 هدفًا لكاظمة.

ولم يفز كاظمة  في آخر 3 مواجهات ضد القادسية، وكان آخر فوز له بنتيجة 4-3 يوم الـ 8 من ديسمبر 2015 في دور الثمانية لبطولة كأس ولي العهد، وهو الفوز الوحيد لكاظمة في آخر 10 مباريات بين الفريقين.

وأكد عماد سليمان، المدير الفني السابق لفريق خيطان الكويتي، في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز” أنه متابع جيد للدوري الكويتي، ويلاحظ أن الموسم الحالي بدأ بشكل مختلف من جانب فريق كاظمة.

وأشار إلى أن القادسية فريق كبير وعريق، وهو المسيطر على الألقاب في الكرة الكويتية في الفترة الأخيرة، موضحاً أن فوز كاظمة على القادسية سيكون مؤشراً لموسم مختلف.

القادسية والأوراق الرابحة

يبقى القادسية أحد الفرق المليئة بالنجوم والأوراق الرابحة في يد المدرب الصربي داليبور، الذي يبحث عن تحقيق الفوز على كاظمة، لأنه يعني بالنسبة له ضرب عصفورين بحجر واحد، الأول هو استعادة صدارة الدوري، بجانب الأمر الثاني استمرار تفوق فريقه على كاظمة، وإحباط معنويات المنافس كي يبتعد عن طريق المنافسة.

وتلقى القادسية خبراً ساراً، بتأكد جاهزية المهاجم بدر المطوع، الذي اشتكى بسبب الإصابة لفترة ولكنه أصبح جاهزاً بجانب عامر المعتوق.

وخاض القادسية، مباراة ودية خلال فترة توقف الدوري أمام التضامن، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما، وتأكد غياب لاعب الوسط محمد الفهد، وهي ضربة موجعة للأصفر، بسبب الإصابة بجانب طلال العامر لانقطاعه عن التدريبات.

ويبقى بدر المطوع، أبرز أسلحة القادسية في لقاء كاظمة، خاصة أنه مهاجم مخضرم وهداف الفريق في لقاءات كاظمة برصيد 15 هدفاً.

ويعتمد القادسية على بعض الأوراق المميزة، مثل: شريف النوايشة وصالح الشيخ وعبد العزيز المشعان.

وأكد محمد بنيان، نائب رئيس جهاز الكرة في القادسية، أن الفوز على كاظمة سيكون بداية الانطلاق للفوز بلقب الدوري خاصة أن كاظمة يتصدر المسابقة، موضحاً أن فريقه جاهز لخوض اللقاء ويغيب فقط محمد الفهد بجانب طلال العامر.

واعترف بنيان بأن مواجهة كاظمة اختبار حقيقي للقادسية، مطالباً جماهير الأصفر بأداء دورها الفعال في دعم وتشجيع الفريق، والابتعاد عن أي أمور قد تؤثر على تركيز اللاعبين داخل الملعب.

كاظمة.. ومشوار الصدارة

يأمل فريق كاظمة تحقيق الفوز والانفراد بالصدارة، خاصة أن القادسية هو أكثر الأندية الكويتية فوزاً باللقب، وبالتالي فاللقاء محك قوي بالنسبة لأصحاب الأرض.

ولم يخض كاظمة أي لقاءات ودية خلال فترة توقف الدوري، ويأمل المدرب الروماني فلورين ماتروك، في تحقيق الفوز رغم أن المهمة صعبة للغاية، مع غياب فهد الحشاش للإصابة، بينما يستعيد الفريق خدمات الهداف البرازيلي فابيانو.

ويراهن كاظمة على مهاجمه المتميز باتريك فابيانو، الذي سجل 3 أهداف في المباريات الماضية، وهو لاعب مهم في تشكيلة الفريق البرتقالي.

أجواء مشتعلة

تبدو الأجواء مشتعلة بين فريقي كاظمة والقادسية، فهو لقاء قمة ومثير بين الفريقين.

ويسعى كاظمة أن يستعيد الفوز في اللقاءات ضد القادسية، وخصصت إدارة النادي مبلغ ألفي دولار لكل لاعب حال الفوز على القادسية.

وأكد صلاح عاشور مهاجم فريق إنبي المصري الحالي، والذي لعب في صفوف كاظمة الكويتي في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز” أن مواجهات القادسية وكاظمة دائماً كانت تتسم بالندية والإثارة، موضحاً أن القادسية فريق كبير ولديه نجوم كبار، ولن ينسى لقاءاته ضد القادسية، خاصة أنه واجه لاعبين مميزين مثل: السوري عمر السومة.