إيقاف معمل الدوحة للمنشطات 4 أشهر

إيقاف معمل الدوحة للمنشطات 4 أشهر

قالت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات إنها أوقفت اعتماد معمل الدوحة للمنشطات لأربعة أشهر بعد فشله في الامتثال للمعايير الدولية.

وجاء قرار إيقاف معمل قطر – الدولة المضيفة لكأس العالم لكرة القدم 2022 – كنتيجة مباشرة لإجراءات أكثر صرامة لتقييم الجودة بدأت الوكالة العالمية في العمل بها لضمان حفاظ المعامل على أعلى مستوى.

ويحظر الإيقاف – الذي يسري اعتبارا من السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني – على المعمل إجراء أي أنشطة متعلقة بمكافحة المنشطات بما في ذلك تحاليل عينات البول والدم.

وخلال فترة الإيقاف يجب إرسال العينات إلى معمل معتمد آخر من الوكالة العالمية “لضمان أن يكون للرياضيين ثقة كاملة في التحليل عالي المستوى للعينات والنظام الأشمل لمكافحة المنشطات.”

وأمام معمل الدوحة 21 يوما لتقديم طعن أمام محكمة التحكيم الرياضية.

وقال مسؤول في الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات إن إيقاف اعتماد معمل قطر للمنشطات لأربعة أشهر لا يتعلق بالغش أو ارتكاب أي أخطاء متعمدة لكن من أجل الامتثال للمعايير الدولية.

وأبلغ روب كولر نائب المدير العام للوكالة العالمية للمنشطات الصحفيين قبل اجتماع اللجان الأولمبية الوطنية في الدوحة “سألني البعض عن هل كانوا يغشون وقلت لا.. ليس غشا ولكن هذه مجرد خطوات وإجراءات يتوجب على المختبر القيام بها بخصوص تحليل العينات.”

وأضاف “ليس لدى الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات أي مخاوف من أي شيء مريب يكون قد حدث.. هي كما قلت مجرد إجراءات يجب علي المختبر القيام بها ويجب أن يتم توضحيها.”

ورفض المسؤول الربط بين إيقاف معمل الدوحة وإيقاف معملين في الصين وقازاخستان وقال “لا يمكن الكشف عن الأسباب في وسائل الإعلام”.

ويحظر الإيقاف – الذي يسري اعتبارا من السابع من نوفمبر تشرين الثاني – على المعمل إجراء أي أنشطة متعلقة بمكافحة المنشطات بما في ذلك تحاليل عينات البول والدم.

وخلال فترة الإيقاف يجب إرسال العينات إلى معمل معتمد آخر من الوكالة العالمية “لضمان أن يكون للرياضيين ثقة كاملة في التحليل عالي المستوى للعينات والنظام الأشمل لمكافحة المنشطات.”