كيف سيطر قناصو العراق على قارة آسيا؟

كيف سيطر قناصو العراق على قارة آسيا؟

رغم النتائج المهزوزة لمنتخب العراق في تصفيات قارة آسيا المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 إلا أن الكرة العراقية تعيش طفرة فنية بصفة عامة وتقدم مواهب مميزة على صعيد المنتخب الأول والناشئين.

وحقق منتخب العراق للناشئين إنجازًا رائعًا بالفوز بلقب كأس الأمم الآسيوية تحت 17 عامًا والتأهل إلى بطولة العالم التي تقام العام المقبل كما أن منتخب الشباب يسير بخطى ثابتة في بطولة أمم آسيا.

وترصد شبكة “إرم نيوز” الإخبارية في التقرير التالي ظاهرة لافتة للأنظار وهي سيطرة هدافي العراق على الكرة الآسيوية حاليًا.. فإلى السطور القادمة:

مهند كرار
يعيش مهند عبدالرحيم كرار، مهاجم منتخب العراق الأول والمنتقل حديثًا إلى فريق النصر الإماراتي حالة فنية رائعة بعد المستوى المميز الذي ظهر به اللاعب في المرحلة الماضية.

وسجل كرار 4 أهداف ليقود منتخب العراق للفوز على تايلاند في تصفيات كأس العالم 2018 ليرفع رصيده إلى 6 أهداف في تصفيات المونديال وآسيا المشتركة وهو هداف المرحلة النهائية المؤهلة لكأس العالم عن قارة آسيا برصيد 4 أهداف.

ويعد كرار مستقبل الكرة العراقية فالمهاجم صاحب الـ23 عامًا لعب لأندية الكرخ ودهوك ثم خاض تجربة مع شبيبة القبائل الجزائري موسم 2014/2015، ولكنه عاد للدوري العراقي سريعًا عبر بوابة الزوراء وقاده للتتويج بالدوري قبل الرحيل للدوري الإماراتي مع النصر.

ولعب كرار 15 مباراة لمنتخب العراقي للشباب وسجل 9 أهداف وقاده لوصافة بطولة آسيا كما احتل المركز الرابع ببطولة العالم للشباب التي أُقيمت في تركيا عام 2013 ولعب أيضًا مع المنتخب الأولمبي العراقي 18 مباراة وسجل 3 أهداف كما خاض 28 مباراة دولية على مدار 4 أعوام وسجل 11 هدفًا.

ويرى المدرب المصري محمد يوسف المدير الفني لفريق الشرطة العراقي في تصريحات خاصة لشبكة “إرم نيوز” أن مهند كرار من اللاعبين المتميزين في قارة آسيا عامةً موضحًا أنه يعلم الكثير عن هذا اللاعب من خلال تجربته الأولى مع الشرطة.

وأشار يوسف إلى أن مهند يتسم بالقوة البدنية والقدرات الفنية المميزة متوقعًا أن يقدّم اللاعب مستويات طيبة مع فريق النصر الإماراتي.

وأوضح أن كرار كاد ينتقل للدوري المصري من خلال النادي الإسماعيلي كما أنه من هدافي الصف الأول في الكرة العراقية حاليًا.

حمادي أحمد
لعب حمادي أحمد عبدالله دورًا كبيرًا في تأهل فريقه القوة الجوية إلى نهائي كأس الاتحاد الآسيوي بعدما احتل صدارة هدافي البطولة برصيد 15 هدفًا بفارق 7 أهداف عن أقرب منافسيه.

وانضم حمادي (27 عامًا) إلى القوة الجوية عام 2010 ولعب للمنتخب الأولمبي وخاض 35 مباراة دولية مع المنتخب العراقي وسجل 6 أهداف.

واحتل حمادي صدارة هدافي الدوري العراقي موسم 2011/2012 كما كان وصيفًا لهدافي المسابقة الموسم الماضي بجانب هداف بطولة العالم العسكرية عام 2013.

ويرى باسم قاسم، مدرب القوة الجوية العراقي، أن حالة التألق التي يعيشها حمادي ساهمت في تألق فريقه وتقدمه بالبطولة الآسيوية ليتأهل للدور النهائي.

وأشار قاسم إلى أن حمادي يقدم بطولة رائعة مع القوة الجوية ويسجل أهدافًا في وقت مهم موضحًا أن غيابه عن لقاء الذهاب أمام العهد اللبناني أثّر على الفريق وأدى للتعادل بهدف لكل منهما.

محمد داوود
لفت اللاعب الصاعد محمد داوود الأنظار إليه بعد تألقه ببطولة كأس آسيا للناشئين التي احتل صدارة هدافيها بجدارة.

وسجل داوود 6 أهداف في بطولة الناشئين ليحتل صدارة هدافي البطولة وأيضًا لقب أفضل لاعب.

ويعد داود أحد اللاعبين الذي يُتوقع لهم التألق مع المنتخب العراقي الأول في المستقبل القريب ويتم تجهيزهم للتصعيد خلال أقرب فرصة.

وأكد قحطان جثير المدير الفني لمنتخب الناشئين العراقي أن داوود لاعب مهم ومميز في تشكيلة فريقه ويتمنى أن يخرج إلى الاحتراف الأوروبي من أجل أن يعود بالنفع على الكرة العراقية.

وليد كريم
يعتلي وليد كريم مهاجم فريق النفط صدارة هدافي بطولة أمم آسيا للشباب تحت 19 عامًا التي تقام في البحرين حاليًا.

وسجل وليد كريم 3 أهداف في بطولة آسيا خلال لقاءين مما يثبت أنه هداف عراقي جديد في الطريق للسيطرة على الكرة الآسيوية.

وأكد عباس عطية، المدير الفني لمنتخب العراق للشباب، في تصريحات صحفية أن وليد كريم لاعب موهوب ويتمنى أن يستمر في فاعليته الهجومية من أجل التقدم للفوز بالبطولة والتأهل لكأس العالم للشباب.