إياب نصف نهائي “ملتهب” بين العهد والقوة الجوية بكأس الاتحاد الآسيوي

إياب نصف نهائي “ملتهب” بين العهد والقوة الجوية بكأس الاتحاد الآسيوي

تنتظر العهد اللبناني مواجهة محفوفة بالمخاطر عندما يستقبل القوة الجوية العراقي غدا الثلاثاء على استاد المدينة الرياضية ببيروت في إياب الدور قبل النهائي لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وسط طموحات من الفريقين في انتزاع أولى بطاقتي التأهل للدور النهائي للبطولة.

ويدرك الألماني روبرت غاسبرت صعوبة المهمة التي تنتظر فريقه الذي تعادل مع القوة الجوية 1-1 في مباراة الذهاب التي اقيمت في الدوحة الشهر الماضي.

ومن المرجح أن يلعب العهد بطريقة دفاعية حذرة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة التي يقودها أحمد زريق وعباس عطوي ودينيس ايغوما القادم من أوغندا والنيجيري موسى كبيرو وحسين دقيق الذي أنقذ فريقه بتسجيله هدف التعادل في شباك القوة الجوية في مباراة الذهاب.

ويدخل العهد اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد النتيجة الكبيرة التي حققها في الدوري اللبناني باكتساحه الاخاء الأهلي عاليه 5-صفر الجمعة الماضي.

وقال مدرب العهد في تصريحات للصحفيين “معنويات اللاعبين عالية لتحقيق ما نطمح اليه جميعا وعازمون على المضي بقوة في البطولة.”

في المقابل سيكون القوة الجوية في حاجة لمضاعفة جهوده لتجاوز الاخطاء الدفاعية التي ارتكبها في مباراة الذهاب وسيعول على قوة هجومه مع تألق لاعبيه بشار رسن وامجد راضي وحمادي أحمد الذي ينفرد بصدارة قائمة الهدافين بتسجيله 14 هدفا وغاب عن المباراة الماضية بسبب الايقاف.

وقال باسم قاسم مدرب القوة الجوية “ارتكبنا في لقاء الذهاب بعض الأخطاء على مستوى خط الدفاع مع اهدار فرص سهلة وقد عملنا على تصحيح هذه الأخطاء.” وسيفتقد القوة الجوية خدمات لاعبه سعد ناطق الذي أصيب في مباراة العراق واليابان بتصفيات كأس العالم.

ويكفي العهد التعادل من دون أهداف ليتأهل الى المباراة النهائية للمرة الأولى بتاريخه بينما يحتاج القوة الجوية للفوز أو التعادل بأكثر من هدف ليصعد بدلا من منافسه للدور النهائي.

وتكمن أهمية اللقاء أن الفائز منهما ينال أفضلية خوض المباراة النهائية على أرضه ووسط جماهيره في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم مع الفائز من جوهور دار التعظيم الماليزي وبنجالور الهندي اللذين تعادلا 1-1 في ذهاب الدور قبل النهائي للمسابقة.