رغم الفوز على تايلاند.. الجماهير العراقية تسجل بعض السلبيات

رغم الفوز على تايلاند.. الجماهير العراقية تسجل بعض السلبيات

أشادت الجماهير العراقية بفوز “أسود الرافدين” برباعية نظيفة على المنتخب التايلاندي في تصفيات مونديال روسيا 2018، في المباراة التي أقيمت في العاصمة الإيرانية طهران، وسجلت الجماهير بعض الملاحظات والسلبيات على أداء منتخبها رغم الفوز العريض.

حيث سجل مهند عبدالرحيم 4 أهداف ليقود العراق لاكتساح تايلاند 4-صفر، ويضع حدا لسلسلة هزائمه بالدور الأخير في تصفيات كأس العالم.

وقال علي القريشي إن “مباراة العراق وتايلاند يجب أن تكون نقطة الشروع والبداية الحقيقية للعودة إلى المنافسة بتصفيات كأس العالم وعلى اللاعبين اعتبار كل مباراة عبارة عن نهائي لكي نضمن على الأقل من المباريات المتبقية من ١٥ إلى ١٣ نقطة إذا ما أردنا المنافسة على بطاقة التأهل”، مشيداً “بأداء المنتخب والذي فك النحس بفوزه هذا”.

إلى ذلك، قال فادي حاجم: “بعيداً عن العاطفة وبمنطقية وعلمية رياضية أستطيع القول إن المنتخب العراقي لا يستحق التواجد في نهائيات كأس العالم؛ لأنه فريق عشوائي من حيث التكتيك، والأفضل طي صفحة من صفحات كرة القدم العراقية حالياً، حتى يأتي جيل أفضل من حيث المواصفات الفردية والجماعية وأن يكون لدينا كادر تدريبي بمستوى الحدث مثل هكذا منافسات عالمية”.

فيما رأى محمد السعدي: “لدى المنتخب العراقي معضلة في الشوط الثاني مع جميع الفرق هي دليل على ضعف الطاقم الفني، وعلى رأسهم المدرب راضي شنيشل لولا ستر رب العالمين وحدوث الطرد المفاجئ والإصابة التي تعرض لها المدافع التايلاندي وعدم وجود البديل، لكانت النتيجة مخيبة للآمال، صحيح أن المهم هو النتيجة لكن الأداء كان غير مقنع واللعب في أغلب أوقات المباراة بشكل فردي حتى أن الأهداف كلها أتت بمتابعة لتسديدات عشوائية وليست منظمة”.