4 أسباب وراء فوز العراق الساحق على تايلاند – إرم نيوز‬‎

4 أسباب وراء فوز العراق الساحق على تايلاند

4 أسباب وراء فوز العراق الساحق على تايلاند

المصدر: كريم محمد– إرم نيوز

حقق منتخب العراق، فوزًا مهمًا وساحقًا على ضيفه تايلاند، برباعية دون رد، اليوم الثلاثاء، في الجولة الرابعة بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

وحصد المنتخب العراقي، أول انتصار في دور المجموعات، بعد 3 هزائم متتالية، خلال مشوار التصفيات على يد أستراليا واليابان والسعودية، بينما يبقى منتخب تايلاند ”حصالة“ المجموعة بلا نقاط.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز أسباب فوز منتخب العراق على نظيره التايلاندي:

توهج كرار

يظل النجم مهند عبدالرحيم كرار، مهاجم منتخب العراق لكرة القدم، رجل المباراة، بعدما سجل 4 أهداف، وكاد أن يضيف الهدف الخامس، لولا التسلل.

واستطاع كرار، أن يثبت وجوده مع المنتخب العراقي، بعدما عانى أسود الرافدين هجوميًا بشكل لافت، خلال المرحلة الماضية.

وقال كرار عقب اللقاء، إنه سعيد بالفوز ويهنئ الجماهير العراقية بهذا الانتصار، والجهاز الفني واللاعبين، متمنيًا أن يستمر المنتخب على هذا المستوى لتحسين الترتيب.

وأشار، إلى أن الجدية والروح القتالية وراء الفوز على تايلاند، الى جانب احترام المنافس، موضحًا أنه لم يكن يتوقع أن يسجل 4 أهداف، ولكن ما يهمه أن الفريق سيحقق الفوز.

وتمنى كرار، أن يحقق المنتخب العراقي الانتصارات من آن لآخر، وأن يقتنص الفوز في المباريات المقبلة.

احترام المنافس

احترم المنتخب العراقي المنافس، رغم أنه لم يحقق الفوز على أي فريق خلال المباريات الثلاث الماضية، ولعب بشكل مميز.

وقدم العراق مباراة ممتازة، وساعده أيضًا طرد اللاعب التايلاندي، ثم إصابة أحد اللاعبين، وانخفاض لياقة المنافس.

واستطاع المنتخب العراقي، أن يتعامل بشكل جيد مع اللقاء نفسيًا، ولعب بشكل قوي من أجل حصد النقاط الثلاث.

ضغوط وانتقادات

تعرض أسود الرافدين لضغوط وانتقادات واسعة، بعد الهزائم الثلاث، الأمر الذي جعل البعض يردد أنباء حول الإطاحة بالمدرب راضي شنيشل من منصبه حال التعثر أمام تايلاند.

وأكد كامل زغير، المشرف على منتخب العراق، تهنئته للجماهير التي ساندت المنتخب، موضحًا أن الفوز على تايلاند يضع المنتخب العراقي على الطريق الصحيح.

وأشاد زغير، بتألق اللاعب مهند كرار، موضحًا أنه سجل رباعية رائعة، ويستحق الفوز بلقب أفضل لاعب صاعد في آسيا قبل سنوات.

وأوضح، أن قلة الخبرة وصعوبة المجموعة، وراء الخسارة في الجولات الثلاث الأولى، ولكن مع تحسن الأداء واكتساب الثقة ستتحسن النتائج.

عدنان الجناح الطائر

لعب أيضًا الجناح الأيسر السريع على عدنان، دورًا كبيرًا  بترجيح كفة العراق، بمردوده البدني ولمساته الجميلة.

وتفوق المنتخب العربي في كل شيء على تايلاند، لدرجة أن التسديدات على المرمى كانت 14 للعراق مقابل مرتين، الى جانب أن الجبهة اليسرى عن طريق عدنان ساهمت  بصناعة 3 أهداف من 4.

وأكد المحلل الكويتي فيصل الدخيل، عقب اللقاء، أن الإرهاق أيضًا يبقى عاملًا مهمًا، وكان من الممكن أن يؤثر على العراق، بسبب طول السفر من اليابان إلى إيران، لخوض لقاء تايلاند، والذي يصل إلى 20 ساعة طيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com