كيف أهدر منتخب قطر الفوز على كوريا الجنوبية؟ – إرم نيوز‬‎

كيف أهدر منتخب قطر الفوز على كوريا الجنوبية؟

كيف أهدر منتخب قطر الفوز على كوريا الجنوبية؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

خسر منتخب قطر مباراته الأولى تحت قيادة مدربه الجديد الأورغوااياني خورخي فوساتي، أمام مضيفه كوريا الجنوبية بنتيجة 3/2، اليوم الخميس، في الجولة الثالثة للمجموعة الأولى بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم.

وتُعد تلك الهزيمة هي الثالثة للعنابي القطري على التوالي في مشواره بتصفيات المونديال، ما يمثل صدمة قوية، تزايدت بعد أن فرَّط المنتخب القطري في تقدمه بهدفين مقابل هدف، وتلقى هدفين في دقيقتين فقط ليخسر أمام كوريا الجنوبية.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ الإخبارية في التقرير التالي، أبرز أسباب هزيمة منتخب قطر أمام كوريا الجنوبية.. فإلى السطور القادمة:

التفوق البدني لعب التفوق البدني لصالح المنتخب الكوري الجنوبي دورًا كبيرًا في فوزه باللقاء وحسم النقاط الثلاث، رغم التأخر بنتيجة 2/1، إلا أن الثقة بالنفس والعوامل البدنية أدت لخسارة قطر.

ويتميز المنتخب الكوري الجنوبي بالسرعة والأداء الهجومي المنظم، وهو الأمر الذي أدى لتفوقه على قطر، خاصةً في الشوط الثاني، رغم المستوى التكتيكي المميز الذي قدمه العنابي خاصةً في الشوط الأول.

وأكد الأوروغواياني خورخي فوساتي، المدير الفني لمنتخب قطر، أنه سعيد بالروح القتالية التي قدمها اللاعبون، ولكن العوامل البدنية لعبت دورًا في خسارة العنابي.

غياب الانسجام غاب عنصر الانسجام بين لاعبي منتخب قطر، مع المدرب فوساتي، رغم أنه من المدربين العالميين بالكرة القطرية، ودرَّب الريان ومن قبله السد.

وحاول لاعبو منتخب قطر استيعاب طريقة فوساتي سريعًا، ولكنهم لم يستطيعوا تنفيذها بالكامل، خاصةً في ظل وجود قصور في الجوانب الدفاعية بشكل واضح.

واستقبل منتخب قطر في 3 مباريات بتصفيات كأس العالم 6 أهداف، وهو الأمر الذي يحتاج لخطوات مهمة، لعلاج هذه الأزمة الدفاعية الواضحة.

الروح القتالية لا تكفي رغم البصمات الواضحة للمدرب فوساتي في أيامه الأولى مع قطر، بإظهار الروح القتالية للاعبين، إلا أنه على المستوى الفني لم يقدم العنابي ما يكفي لإسقاط فريق بقوة كوريا الجنوبية.

ويحتاج المنتخب القطري لطفرة فنية بوجود بعض المواهب، التي تستطيع صناعة الفارق، مثلما كان يفعل النجم الموهوب والمخضرم حسين ياسر المحمدي.

وشن المذيع الشهير محمد سعدون الكواري، هجومًا حادًا على مسؤولي الكرة القطرية بعد الهزيمة، مطالبًا باستكمال مشوار التصفيات بالناشئين بعد أن احتل المنتخب المركز الأخير.

خبرة كورية تفوق المنتخب الكوري الجنوبي أيضًا بفضل عنصر الخبرة، الذي لعب دورًا كبيرًا في فوز الفريق.

ويرى المدرب الألماني شتيلكه، المدير الفني لمنتخب كوريا الجنوبية، أن قوة شخصية فريقه والثقة بالنفس والخبرة، وراء الفوز على حساب قطر رغم التأخر.

وأضاف شتيلكه: ”هذه المرة الأولى التي نقلب فيها تأخرنا بالنتيجة منذ تسلمي مهمة تدريب الفريق.. هذا الأمر سيعزز ثقة اللاعبين في المباراة المقبلة خارج أرضنا أمام إيران“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com