”بريزنتيشن“ تعرض مليارًا و200 مليون دولار للفوز بحقوق بطولات ”الكاف“ – إرم نيوز‬‎

”بريزنتيشن“ تعرض مليارًا و200 مليون دولار للفوز بحقوق بطولات ”الكاف“

”بريزنتيشن“ تعرض مليارًا و200 مليون دولار للفوز بحقوق بطولات ”الكاف“

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

رفعت شركة ”بريزنتيشن سبورت“، العرض المقدم للحصول على حقوق رعاية بطولات الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ”الكاف”، لمليار و200 مليون دولار، بزيادة 200 مليون، عن عرض مجموعة قنوات ”بي إن سبورت“ القطرية.

وأصدرت الشركة، بيانًا رسميًا، توضح خلاله تفاصيل العرض، الذي كان من المقرر أن يتم الإعلان عنه في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، إلا أنه تم تأجيله لموعد سيتم تحديده فيما بعد.

وقال البيان: ”بداية نود أن نُعرب عن فخرنا الشديد للسُمعة الطيبة والمكانة العالية التي وصلنا إليها في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، وفخورون بكوننا الشريك الرسمي والوكيل الحصري للاتحاد المصري لكرة القدم، الذي يُعد أحد أقدم وأهم الاتحادات الرياضية في أفريقيا والشرق الأوسط، ويمتلك حقوقا تجارية وتسويقية ضخمة له وللأندية المصرية المندرجة تحت لوائه بما فيها النادي الأسطوري الأهلي، الأكثر تتويجًا في القارة السمراء، والقطب المصري الآخر، الزمالك الذي وصل لنهائي دوري أبطال أفريقيا هذا العام، كما أننا في غاية السعادة والفخر بكوننا شركاء في العمل مع منصات ووسائل إعلام ضخمة مثل شبكة ONTV العملاقة، وقناة النيل للرياضة، أول قناة رياضية متخصصة في الشرق الأوسط“.

وأضاف: ”نحن في بريزنتيشن نؤمن أننا كما قدمنا نتائج عملية مميزة، واستطعنا تغيير مستوى كرة القدم في مصر، يجب علينا البدء في مطاردة الفرص على المستوى القاري والدولي، ولذلك رفعنا قيمة شركتنا من 100 مليون دولار أمريكي، للدخول في استثمارات أضخم خلال السنوات المقبلة، خاصة أن نجاح شركتنا أصبح مصدر جذب لكبار رجال الأعمال من مصر والشرق الأوسط وأماكن أخرى، ومع الحفاظ على عملنا وواجباتنا تجاه عملائنا ومستثمرينا، تمكنا خلال العام الماضي من التفاهم مع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم كاف، بشأن فرصة الحصول على حقوقهم، وتحديدًا الحقوق الإعلامية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويأتي تمسك بريزنتيشن، بالمنافسة على هذه الحقوق، عقب واقعة مباراة المنتخب المصري مع نظيره الغاني في التصفيات النهائية لمونديال البرازيل 2014، حينما طلبت مصر مع كاف، منح حقوق بث مباراة كوماسي للتليفزيون المصري نظرًا لأهمية المباراة بالنسبة إلى الشعب المصري، لكن كاف رفض ثم رفض العرض الضخم الذي تقدمت به شبكة CBC، مدعيًا أن حقوق بث التصفيات مُباعة لإحدى الشبكات الفضائية الآسيوية، وهو ما فتح المجال لتساؤلات خطيرة حول وضع البطولات الأفريقية وتحكم الشبكات الإعلامية الخارجية في حقوق الشعوب في مشاهدة منتخبات بلادها دون تشفير، وما كان مثيرًا للدهشة أن كاف غَرّم مصر أكبر غرامة في تاريخ كرة القدم الأفريقية، وهي 2 مليون دولار أمريكي، بحجة انتهاك حقوق البث، كما رفض كاف دفع عائدات المباريات الثماني التي خاضها المنتخب المصري في التصفيات، وطلب من الاتحاد المصري لكرة القدم الجلوس مع مسؤولي الشبكة الآسيوية والحصول على موافقتهم للإفراج عن مستحقات المنتخب المصري“.

وتابع: ”ومنذ هذه الواقعة، قررنا نحن كشركة مملوكة لمصريين بنسبة 100%، اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمساعدة كرة القدم الأفريقية للهروب من هذا الاحتكار، وأن نُحقق معًا أهدافنا التجارية، وبالفعل كنا على اتصال مع الاتحاد الأفريقي كاف، ووكالتهم لأكثر من سنة، وقيل لنا مرات عديدة أن اتفاق كاف ووكالته سوف ينتهي في ديسمبر 2016، وبالتالي علينا الانتظار لحين تحديد كاف موقفه من حيث التعاقد مع وكالة جديدة أو تجديد عقده مع الوكالة الحالية، التي يعمل معها لما يقرب من 25 عامًا، حتى أعلن الاتحاد الأفريقي العام الماضي أنه توصل إلى اتفاق مع الوكالة الحالية لتجديد التعاون بينهما لمدة 12 سنة أخرى، وأن الحد الأدنى للضمان بينهما هو مليار دولار أمريكي على مدى 12 عامًا، وقالوا إن هذا العقد سيوقع مساء اليوم“.

وأردف: ”ومنذ إعلان كاف تجديد التعاقد مع وكالتها، تواصلنا معهما بجميع الطرق والوسائل الرسمية والودية، تواصلنا معهم لأكثر من سنة عن طريق الهاتف والبريد الإلكتروني ورسائل البريد الإلكتروني المسجلة والفاكس، و وجهًا لوجه، لتقديم عطاء الحصول على حقوق البث في منطقة الشرق الأوسط، لكن فوجئنا أن قوة الوكالة الإعلانية أقوى من كاف، ففي كل مرة كنا نتواصل مع كاف، كان ردهم الوحيد هو مطالبتنا بالتواصل مع الوكالة الإعلانية وهي طريقة غير عادية أو طبيعية في مباشرة الأعمال التجارية، وعندما خاطبنا الوكالة، فإنها لم ترد على الرغم من أننا حاولنا التواصل معها بكافة الطرق والوسائل، للحصول على حقوق البث في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأرسنا عدة عروض، بدأت بـ600 مليون دولار أمريكي، وكان عرضنا الأخير هو 750 مليون دولار أمريكي، على مدى السنوات الـ12 المقبلة، مع اشتراطنا أن يكون بيع حقوق البث في إطار مناقصة شفافة ونظيفة تعرف بها وبكافة تفاصيلها الاتحادات الـ 54 الأعضاء في الاتحاد الأفريقي، في سبيل تحقيق أعلى عائدات ممكنة للكرة الأفريقية لتكون قادرة على تطوير اللعبة“.

وواصل البيان سرده لتفاصيل العرض: ”خلال الأشهر الماضية تقدمنا بشكاوى عديدة لكاف من هذا الوضع، وبدعم من حكومتنا (الحكومة المصرية) قررنا الاستمرار في طرق كل الأبواب والإصرار على اتباع الطرق القانونية للدفاع عن حقوق كرة القدم الأفريقية وحقوقنا، ولقد عرضنا رسميًا على الاتحاد الأفريقي لكرة القدم كاف، 1.2 مليار دولار أمريكي لتسويق حقوقهم مقارنة بنفس الفترة المتفق عليها مع وكالتهم، بزيادة قدرها 200 مليون دولار أمريكي عن عرض الوكالة، ونحن منفتحون لتقديم هذه العطاءات في مناقصة نظيفة وشفافة من شأنها أن تخدم قضيتنا وكرة القدم الإفريقية، فقد حان الوقت لتنظيف عالم كرة القدم وإنهاء سنوات من الاحتكار والفساد في هذا المجال“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com