علامات تبشّر بعودة الدوري اليمني للحياة

علامات تبشّر بعودة الدوري اليمني للحياة

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

مازال الدوري اليمني لكرة القدم خارج الخدمة وبعيدًا عن الحياة منذ الأحداث السياسية التي نشبت في البلاد وأدت لاندلاع الحرب العام الماضي.

وألقى توقف الدوري اليمني بظلاله على المنتخب وأيضًا هروب العديد من المواهب التي ترحل إلى دوريات أخرى خوفًا من شبح الاعتزال المبكر والإجباري في ظل توقف النشاط الكروي بالبلاد.

ورغم كل هذه المشاكل التي تعيشها الكرة اليمنية إلا أن هناك بارقة أمل لعودة الحياة للمسابقة المحلية في اليمن.. وهو ما ترصده شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

عودة الدوري في ليبيا
عاشت ليبيا ظروفًا صعبة على نفس النحو الذي تعيشه اليمن حاليًا على الصعيد السياسي.

واستطاعت الكرة الليبية أن تستعيد عافيتها بشكل كبير وأعادت مسابقة الدوري هذا الموسم بنظام
المجموعتين بعد توقف استمر لأكثر من موسمين وجذبت العديد من الأسماء اللامعة في الكرة الليبية مثل أحمد الزوي وطارق التائب بجانب المدرب المصري طارق العشري.

وقال مبروك المصراتي، مدير المنتخب الليبي، في تصريحات سابقة لشبكة ”إرم نيوز“ إن الكرة الليبية استطاعت تجاوز مرحلة صعبة في مشوارها مع عودة مسابقة الدوري موضحًا أن الظروف التي عاشتها ليبيا كانت في غاية الصعوبة ولا تخفى على أحد.

وأشار إلى أن هذه الظروف تعيد الكرة سنوات للوراء وهو ما يسعى الاتحاد الليبي لتجاوزه حاليًا.

الكرة العراقية تتحدى
في الوقت نفسه، يتحدى مسؤولو الكرة العراقية أنفسهم وتمسكوا بعودة النشاط الكروي رغم المشاكل الأمنية التي تشهدها البلاد في الفترة الأخيرة.

وشهد هذا الموسم عودة مسابقة الدوري العراقي بنظام المجموعة الواحدة بعد سنوات من الاعتماد على دوري المجموعتين.

وقال محمد يوسف، مدرب الشرطة العراقي، في تصريحات لـ ”إرم نيوز“ إن الكرة العراقية تتحدى الصعاب وتتمسك بالعودة للحياة مع حضور جماهيري مكثف في المباريات التي تتسم دائمًا بالندية.

وأشار إلى أن يشعر بالأمان في العراق وعودة المسابقات الكروية تعطي هذه الرسالة إلى الجميع بأن الأجواء آمنة في البلاد.

عودة بريق الكرة المصرية والتونسية
وعانت مصر وتونس أيضًا من آثار التوتر السياسي بعد ثورتي 2011 في البلدين.

واستعادت الكرة المصرية عافيتها بعد مشاكل كبيرة عانت منها بسبب الشغب الجماهيري ووفاة 72 مشجعًا عقب لقاء الأهلي والمصري باستاد بورسعيد.

وعاد الدوري لنظام المجموعة الواحدة كما استقدم العديد من اللاعبين المميزين وضم الفرنسي مالودا في الموسم الماضي بجانب الاستعانة بالمدرب الهولندي مارتن يول.

وعاد الدوري التونسي أيضًا لبريقه والتنافسية العالية مع عودة نظام المجموعتين هذا الموسم، واستعادت الفرق التونسية عافيتها وتنافس بقوة على الصعيد القاري.

حلول سريعة
وطالب محسن قراوي، لاعب منتخب اليمن، في تصريحات خاصة لـ ”إرم نيوز“ بحلول سريعة لإنقاذ الكرة اليمنية وإعادة مسابقة الدوري ولو بنظام المجموعات أو ملاعب محددة.

وقال قراوي إن الوضع الحالي سيؤدي إلى ضياع الكرة اليمنية تمامًا بعد أن رحلت المواهب عن البلاد بشكل متواصل.

وطالب علاء الصاصي، نجم اليمن، مسؤولي اتحاد الكرة هناك بضرورة التفكير بأقصى سرعة في حلول لإعادة النشاط الكروي.

وأكد الصاصي في تصريحات صحفية أن الكرة اليمنية عانت الأمرين بسبب هذه المشاكل السياسية التي تعد أزمة عنيفة تؤدي لهجرة اللاعبين وتأخر الأجواء الكروية سنوات للوراء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com