إيران تنتزع فوزًا ثمينًا على قطر في تصفيات مونديال 2018

إيران تنتزع فوزًا ثمينًا على قطر في تصفيات مونديال 2018

المصدر: طهران - إرم نيوز

حقق المنتخب الإيراني انتصارًا مثيرًا في الوقت القاتل على نظيره القطري وتغلب عليه 2/0 اليوم الخميس باستاد أزادي في العاصمة الإيرانية طهران، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى في الدور النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا.

وسجل هدفي منتخب إيران، الذي يدربه المدير الفني البرتغالي كارلوس كيروش، رضا قوجان، وعلي رضا في الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة.

وبدأت المباراة حماسية منذ دقائقها الأولى حيث ضغط المنتخب الإيراني بقوة وبادر بالتقدم إلى الأمام أملًا في التسجيل المبكر.

وكانت أولى الفرص الخطيرة من نصيب المنتخب القطري وجاءت في الدقيقة 12 لكن سيباستيان سوريا لم يستغلها كما أهدر زميله حسن الهيدوس فرصة أخرى في الدقيقة 17 بعد أن فضل الحل الفردي.

وجاء الرد الإيراني عن طريق سيد أشكان في الدقيقة 19، حيث كاد أن يهز الشباك لولا تسرعه في التسديد، رغم تمركزه الجيد داخل منطقة الجزاء.

ولم يحتسب حكم المباراة هدفًا لسيباستيان سوريا في الدقيقة 21 بسبب التسلل لتشتعل المواجهة من الجانبين، وبدأت المحاولات تكتسب خطورة أكبر، وخاصة من جانب الايراني علي رضا في الدقيقة 32 الذي أهدر هدفًا محققًا عندما سدد الكرة فوق العارضة بقليل.

وأضاع التسرع على حسن الهيدوس فرصة أخرى للمنتخب القطري قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول للمباراة.

وفي الشوط الثاني، ضغط المنتخب الإيراني بقوة خلال أول 15 دقيقة، لكن دون فاعلية، بينما حاول المنتخب القطري الاستفادة من نتيجة الشوط الأول والتوتر الذي ظهر على لاعبي المنافس بسبب التأخر في التسجيل لتأمين نتيجة التعادل مما أثر على أدائه الهجومي.

وكاد خوخي بوعلام أن يهدي القطريين هدف التقدم في الدقيقة 77 من تصويبة قوية مرت بجوار القائم بقليل، مما أخرج لاعبي إيران من تراجعهم وكادوا يغيرون النتيجة في الدقيقة 86 من كرة عرضية خطيرة لكنها لم تجد من يسكنها الشباك.

وفي الوقت الذي ظن فيه كثيرون أن المباراة ستنتهي بنتيجة التعادل السلبي ارتكب كلود أمين حارس مرمى قطر خطأ فادحًا استغله رضا قوجان ليسجل هدف التقدم لإيران.

وتوقف اللعب لدقائق بسبب احتجاج من الجانب القطري، ومع إضافة بعض الدقائق كوقت بدل ضائع، تمكن علي رضا من إضافة الهدف الثاني لإيران في الدقيقة الحادية عشرة بعد الـ 90.

من جهته قال مدرب المنتخب القطري، الأورغواياني دانيال كارينيو، إن الهدف الذي سجله لاعب المنتخب الإيراني رضا قوجان نجاد، في الدقيقة 94 يمكن أنه يكون تسلل، معربًا عن أسفه لخسارة منتخبه بهدفين دون مقابل أمام إيران.

وأوضح كارينيو في مؤتمر صحفي عقده في ملعب آزادي بطهران الذي احتضن المباراة: ”أبارك للمنتخب الإيراني فوزه وحصوله على 3 نقاط في أول مشواره، اللاعبون بذلوا ما بوسعهم، تمكنا من فرضه السيطرة على المباراة في الشوط الأول“.

واعتبر مدرب المنتخب القطري أن الفريقين كانت جهودهما في المباراة متعادلة تقريبًا، وقدّما مباراة مثيرة للغاية، مشيرًا إلى أن ”المنتخب الإيراني استفاد من الكرات الطويلة المرسلة للمهاجمين، وقد حاولنا إغلاق المنافذ أمام الكرات الإيرانية لكنه في نهاية وقت المباراة حصلت أخطاء أدت إلى خسارتنا“.

وبشأن أداء حكم المباراة السنغافوري، قال كارينيو: ”كان جيدًا، لكنه اللاعب الذي سجل الهدف الأول قد يكون متسللًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com