كيف دخلت مشجعة إيرانية ملعبًا رياضيًا؟ (صورة)

كيف دخلت مشجعة إيرانية ملعبًا رياضيًا؟ (صورة)

المصدر: مترجم – إرم نيوز

تمكنت فتاة إيرانية تدعى ”شكيبة هاني“، أمس الجمعة، من التغلب على رجال الشرطة المتواجدة عند مداخل بوابات ملعب ”آزادي“، وسط طهران، وحضور مباراة كرة القدم بين نادي ”برسبوليس“ طهران ونادي ”راه آهن طهران“ ضمن مباريات كرة الدوري الإيراني الممتاز.

وذكرت وسائل إعلام رياضية إيرانية، أن ”فتاة تبلغ من العمر 18 عاما تمكنت من تغيير ملامح وجهها وبدت وكأنها ولد شاب، عندما قامت بصبغ ووجها باللون الأحمر الذي يرمز إلى ناديها الذي تشجعه برسبوليس، وتجاوزت رجال الشرطة الذين يوفرون الحماية الأمنية للمباراة“.

وقال شكيبة هاني في تغريدة لها على موقع ”إنستغرام“: ”لقد تعهدت بدخول مدرجات الملعب وقد وفيت بوعدي“.

bb452a81-5786-4ceb-a9ec-2b06ef1e7051

وأوضح موقع ”كاب نيوز“ الرياضي، أن رجال الشرطة بعدما علمت بوجود هذه الفتاة في الدقائق الأخيرة من المباراة عن طريق مشجع آخر كان يقف إلى جانبها، قامت باعتقالها ونقلتها بسيارة إسعاف إلى أحد مراكز التحقيق.

وتمنع إيران النساء دخول الملاعب الرياضية منذ الثورة الإسلامية العام 1979، والدافع الرسمي لذلك هو حمايتهن من السلوكيات المشينة للمشجعين الذكور، وينص القانون على منع حضور المرأة في الملاعب خوفا من الاختلاط مع الرجال، على حد قول المسؤولين.

وتسعى حكومة الرئيس المعتدل حسن روحاني إلى تخفيف القيود المفروضة على أنواع أخرى من الرياضة، بحيث تمكنت نساء مؤخرًا من حضور مباراة في كرة السلة في طهران، من مدرجات خصصت لهن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com