الشيخ سلمان يدعم إنفانتينو في منصب رئيس الفيفا

الشيخ سلمان يدعم إنفانتينو في منصب رئيس الفيفا

تعهد البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي خسر انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، يوم الجمعة الماضي، بدعم رئيس الفيفا، السويسري غياني إنفانتينو في مساعيه لعلاج فضائح الفساد التي ضربت المؤسسة.

وأرسل الشيخ سلمان، خطابات إلى رئيس الفيفا وأعضاء اللجنة التنفيذية ورؤساء الاتحادات القارية، داعيا إلى الوحدة مع انطلاق الرحلة الطويلة لـ“إعادة الثقة والاحترام والمصداقية“ بالاتحاد الدولي.

وأكد الشيخ سلمان في بيان نشره الموقع الرسمي للاتحاد الآسيوي، دعمه لإنفانتينو، الذي يبدأ مهمته في تطبيق الإصلاحات في الفيفا، والتي تمت المصادقة عليها خلال الكونجرس الاستثنائي الذي عقد في زيوريخ.

وأعرب الشيخ سلمان عن فخره بتطبيق كرة القدم الآسيوية للعديد من الإصلاحات المقترحة، مشيرا: ”هذه الإصلاحات تمثل فقط البداية لرحلة طويلة، ومن الضروري تحقيق احتراف أكبر وشفافية ونزاهة للاتحاد الدولي، وكذلك للاتحادات الوطنية الأعضاء.

وأضاف: ”نحن نحتاج من الاتحاد الدولي أن يقوم بالتغيير، إذا أردنا استعادة الثقة والاحترام من كل عشاق اللعبة“.

وأوضح: ”كرئيس للاتحاد الآسيوي فنحن نحمل مسؤولية جماعية لضمان إحياء هذه الإصلاحات بأسرع وقت ممكن، كي نتمكن من حماية صورة الاتحاد الدولي لكرة القدم وإعادة الثقة بحراس كرة القدم العالمية“.

وتابع: “ واثق أنه من خلال العمل عن قرب وبالاستشارة المشتركة، فإننا سنقوم بما هو أفضل للاتحاد الدولي وإعادة الوحدة المطلوبة،  وأكدت بالفعل لرئيس الفيفا أنني سأدعمه من أجل تحقيق هذا الهدف، وأنا واثق أنكم ستنضمون إلي في هذه المهمة“.

كما أرسل الشيخ سلمان خطابات إلى الاتحادات الوطنية الأعضاء في أفريقيا وآسيا، متقدما بالشكر لهم على دعمه، مضيفا أن مذكرة التفاهم الأخيرة بين الاتحادين الآسيوي والأفريقي لكرة القدم ستسمح للأعضاء من كلا القارتين بتبادل ”الآراء وأفضل الممارسات“ من أجل صالح اللعبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com