الاضطرابات تعصف باليمن قبل مباراته الأخيرة ضد أوزباكستان

الاضطرابات تعصف باليمن قبل مباراته الأخيرة ضد أوزباكستان

المصدر: عدن– شبكة إرم الإخبارية

يخوض المنتخب اليمني الأولمبي مباراته الأخيرة يوم الثلاثاء أمام نظيره الأوزباكي في الجولة الثالثة من تصفيات المجموعة الثالثة في نهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة المقامة في قطر، بإشراف من الطاقم الفني المساعد، بعد استقالة رئيس الجهاز الفني، الكابتن أمين السنيني.

وقدم السنيني استقالته عقب مباراة المنتخب اليمني أمام المنتخب الكوري الجنوبي التي انتهت بخسارة الأول بخمسة أهداف دون رد في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة، لتكون هي الخسارة الثانية عقب مباراته في الجولة الأولى أمام نظيره العراقي والتي انتهت بهدفين للاشيء.

وقالت مصادر إعلامية ترافق بعثة المنتخب اليمني في قطر، لـ“شبكة إرم الإخبارية“ إن رئيس الجهاز الفني للمنتخب اليمني تغيب عن المران الأخير الذي يسبق مباراة أوزباكستان، وأشرف عليه الطاقم الفني المساعد.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية ”سبأ“ الخاضعة لسيطرة الحوثيين، الاثنين، على لسان مصدر في الاتحاد اليمني لكرة القدم، قوله أن السنيني “ قدم الاستقالة بعد أن شعر بالخذلان من عدد من لاعبي المنتخب الذين اختارهم باقتناع باعتبارهم الأفضل والأكثر جاهزية في ظل توقف النشاط الكروي المحلي في اليمن. وأن السنيني رفض ضغوطات خلال الفترة الماضية لفرض لاعبين أقل جاهزية تم استقدامهم من بعض فرق الجاليات اليمنية في دول الخليج وكانوا يحتاجون لفترات أطول ليبلغوا الجاهزية المناسبة“.

مصادر رياضية أخرى، أوضحت لـ“شبكة إرم الإخبارية“ أن الكابتن أمين السنيني، قدم استقالته قبل انطلاق البطولة الآسيوية بسبب مشاكل داخلية عاشها المنتخب، قبل أن يعدل عن قراره بعد ردم العلاقات الشائكة“.

وقَبِل السنيني مهمة تدريب المنتخب اليمني تحت سنّ 23 عاما المشارك في بطولة كأس آسيا، على الرغم من بقائه رئيسا للجهاز الفني للمنتخب الأول لكرة القدم الذي شارك مؤخرا في بطولة غرب آسيا، ويشارك 9 من لاعبيه في صفوف المنتخب الأولمبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com